تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية الحفاظ على نضارة الورود وسلامتها لفترات أطول

تعليمات الحفاظ على انتعاش و نضارة الورود

تعليمات الحفاظ على نضارة الورود عبارة عن بعض النصائح التي أوصى بها الخبراء عند التعامل مع الورود بعد القطف لإطالة عمرها.

0 620

نضارة الورود هي العامل الرئيسي الذي يكسبها رونقها المميز ومظهرها المتألق الذي يجذب النظر ويُشعر الإنسان بالسكينة، ولأن الورود على اختلاف أنواعها المتعددة تفقد نضارتها بصورة سريعة يتجنب البعض اقتنائها، أو يتجهون إلى استخدام الورود الصناعية على الرغم من عدم تحقيقها نفس التاثير الجمالي، إلا أن الخبراء في هذا المجال يرون أن ذبول الورد الطبيعي -وإن كان أمراً حتمياً- إلا أن يمكن تأخيره، أي يمكن الحفاظ على نضارة الورود ومظهرها المتألق لفترات أطول نسبياً سواء كان يتم الحصول على الزهور من محلات البيع أو قطفها من حديقتك الخاصة مباشرة، وذلك من خلال اتباع مجموعة التعليمات الموصى بها في هذا الخصوص.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • أوعية زهور (مزهريات)
  • مقص متوسط
  • ماء نقي
  • محلول تبييض أو حبوب أسبرين
  • علبة من منتجات مغذيات الورود

تعليمات الحفاظ على انتعاش و نضارة الورود

- إعلانات -

اختيار توقيت قطف الورد المناسب للحفاظ عى نضارة الورود :

إذا كنت تحصل على الورود من حديقة المنزل الخاصة بك فإن الخبراء ينصحون بضرورة اختيار الوقت المناسب لاقتطاع تلك الورود ونقلها إلى الأوعية في داخل المنزل، ومن أجل الحفاظ على نضارة الورود لأطول وقت ممكن يفضل أن يتم قطعها من السيقان في الساعات المبكرة من النهار خلال فصل الصيف. حيث أن الطقس في تلك الساعات يكون مائلاً إلى البرودة، وقد أثبتت الدراسات أن الورود التي يتم قطفها وهي باردة تكون أكثر قدرة على الاحتفاظ بمظهرها النضر لفترة أطول، بينما الورود التي يتم قطفها في الأوقات الحارة عادة تذبل بعد قطفها مباشرة.

قطف الورد في الصباح الباكر

أيضاً من أجل الحفاظ على نضارة الورود ينصح بضرورة ري السيقان في الليلة السابقة للقطف، حيث أن أن ذلك يساعد الأزهار على الانتعاش والاحتفاظ بنضارتها ومظهرها لفترات أطول مقارنة بالزهور التي لم يتم ريها قبل القطف.

اختبار جودة الورود عند الشراء :

يتم احتساب صلاحية الورود ابتداءً من لحظة قصها من التربة وليس من توقيت وضعها في أواني الزهر، بناء على ذلك إذا لم تكن تمتلك حديقة خاصة وتحصل على الورود من أحد المحلات فلابد من اختيار المحل المناسب المشهود له بالخبرة والسمعة الطيبة، لضمان الحصول على زهور حديثة الاقتطاف، كما يمكن اختبار جودة الزهور بعِدة طرق أبرزها الآتي:

اختبار جودة الورود

  • فحص اللون: أولى طرق التأكد من نضارة الورود وسلامتها تتمثل في الكشف عن لون أوراق الورد وخاصة منطقة الأطراف، قم بلمسها بلطف وتأكد من عدم احتواء البتلات على أي كدمات أو تشققات، كما يجب التأكد من عدم تواجد بقعاً داكنة عليها ولو كانت طفيفة.
  • الضغط: الطريقة الثانية للتأكد من نضارة الورود وحداثتها تتمثل في الضغط بالأصابع برفق على نقطة التقاء السيقان مع أوراق البتلات، وتعتبر تلك الطريقة هي الأفضل في التعرف على إن كانت الورود حديثة القطف أم لا، حيث أن تلك الورود عادة ما تكون مشدودة وبالغة القوة، أما إذا كانت مقطوفة قبل يوم أو أكثر فستلاحظ أن تلك المنطقة هشة تماماً وذات ملمس إسفنجي وفي تلك الحالة يجب تجنب شراء الورود لأنها لن تصمد طويلاً قبل أن تذبل وتفقد جمالها.

احفظ الورود منغمسة في الماء :

تشير الدراسات إلى أن إبقاء الزهور خارج الماء ولو لفترة بسيطة تقدر ببضعة دقائق يزيد من احتمالات إصابتها بدرجة من الجفاف وبالتالي تكون أكثر عرضة لفقدان النضارة والذبول والتلف، لذلك ينصح الخبراء بضرورة غمس سيقان الزهور في الماء فور الحصول عليها من محلات بيع الورد.

نضارة الورود احفظ الورود منغمسة في الماء

يمكن فعل ذلك من خلال الاحتفاظ في سيارتك الخاصة بدلو يحتوي بضعة سنتيمترات فقط من الماء، بحيث يتم غمس سيقان الورود بها فور الحصول عليها من المتجر للحفاظ عليها منتعشة خلال الطريق، أو يمكن وضع سيقان الزهور داخل كيس بلاستيكي يحتوي على قدر بسيط من الماء بنفس طريق حفظ أسماك الزينة عند الشراء، ويفضل الالتزام بتلك التعليمات خاصة خلال فصل الصيف والأيام التي تتسم بارتفاع درجة الحرارة.

إزالة الأوراق عن السيقان :

قبل غمس الورود في ماء المزهريات يجب العمل على إزالة الأوراق من الجزء السفلي من السيقان، وتحديداً الجزء الذي يتم غمره بالماء، مع ضرورة القيام بذلك بهدوء ورفق حتى لا تتضرر السيقان نفسها.

يرجع السر في ذلك إلى أن وصول الماء إلى الأوراق النباتية المتواجدة على جانب السيقان يؤدي إلى موتها ومن ثم تصاب بالتعفن، ويؤدي ذلك العفن إلى نمو البكتيريا وتراكمها داخل المزهرية، مما يتسبب في تدهور حالة الورود بشكل سريع ويصيب البتلات بالضعف ونتيجة لذلك تفقد نضارتها وتظهر على جوانبها بقعاً داكنة قبل أن تذبل بشكل كامل، ولذلك تعتبر إزالة الأوراق من الخطوات بالغة الأهمية للحفاظ على نضارة الورود والتي يجب عدم إهمالها تحت أي ظرف.

إعداد أدوات قص سيقان الورود :

سواء كنت تحصل على الزهور من الحديقة المنزلية أو من خلال محلات بيع الورد ففي الحالتين ستحتاج إلى تقليم السيقان للحفاظ على نضارة الورود ورونقها الجمالي، والقيام بذلك لا يتطلب تجهيزات معينة أو معقدة حيث أن سيقان الورود رقيقة ويمكن قصها باستعمال المقص المنزلي التقليدي.

النصيحة المقدمة من الخبراء في هذا الصدد تتمثل في ضرورة الحرص على نظافة نصل المقص قبل استخدامه، وذلك عن طريق غسله جيداً بالماء لضمان إزالة أي عوالق به، والأفضل مسح سطحه بواسطة قطنة أو قطعة قماش مبللة بمحلول تبييض قبل غسله بالماء، وبذلك تضمن عدم انتقال أي ملوثات إلى سيقان الورد عند قصها.

من أجل تحقيق أفضل النتائج ينصح أصحاب الخبرة في مجال العناية بالورود بضرورة أن يكون قص السيقان بزاوية مائلة بمقدار 45 درجة تقريباً، حيث أن تلك الطريقة تساعد الورود على الحصول على الماء بنسب أكبر وبصورة أسهل.

تقليم السيقان :

يعتبر تقليم السيقان واحد من أهم الإجراءات التي يجب اتخاذها للحفاظ على نضارة الورود وجمالها لفترات أطول، حيث يساعد ذلك الإجراء -رغم بساطته- على تسهيل عملية امتصاص الورد للماء اللازم لتحقيق الانتعاش والنمو. يمكن الاعتماد في تقليم السيقان على أي أداة حادة بسيطة مثل سكين المطبخ الحاد أو المقصات متوسط الحجم أو أي أداة حادة أخرى مناسبة بشرط تطهيرها جيداً وإزالة أي رواسب عالقة بالنصل.

نضارة الورود تكرار عملية تقليم السيقان

لا يوجد مقياس محدد لحجم الجزء الذي يتم اقتطاعه من الساق إذ يرتبط ذلك عادة بطول المزهرية التي سيتم وضع الورود بداخلها، يمكن أن يكون القطع بطول 1 سم فقط وقد يصل إلى 3: 4 سم، لكن ينصح بعدم الإفراط خاصة أنك قد تحتاج إلى تكرار تلك العملية أكثر من مرة للحفاظ على نضارة الورود وحمايتها.

تكرار عملية تقليم السيقان :

من الأخطاء الشائعة التي يقع بها البعض والتي تؤدي إلى فقدان نضارة الورود في وقت سريع، هي الاعتقاد بأن تقليم الورود يتم مرة واحدة فور الحصول عليها، بينما الورود تحتاج إلى إعادة التقليم كل بضعة أيام لتستمر في امتصاص الماء بنفس الكمية والفعالية.

نضارة الورود تكرار عملية تقليم السيقان

ينصح الخبراء بضرورة مراقبة حالة سيقان الورود بشكل شبه يومي، وسنلاحظ مع الوقت أن الأجزاء السفلية منه قد أصبحت هشة ورخوة، وفي تلك الحالة يجب قص تلك الأجزاء التالفة كي تستعيد الورود عافيتها وتتمكن من الحصول على الماء بنفس القدر والنسبة، على أن يتم ذلك وفقاً لذات التعليمات السابق ذكرها والمتعلقة بتنظيف الأدوات المستخدمة وقص الساق بزاوية مائلة 45 درجة.

استخدم غذاء الورد وإضافات الماء :

من بديهيات الحفاظ على نضارة الورود لفترات طويلة الحرص على ملء أوعية الزهور بواسطة الماء النظيف والنقي ذو درجة حرارة معتدلة، إلا أن الخبراء في هذا المجال يرون أن ذلك الإجراء غير كاف لضمان الحفاظ على سلامة الورود ونضارتها لفترات أطول، وينصحون بضرورة استخدام بعض الإضافات التي تساهم في إمداد تلك النباتات الرقيقة بالمغذيات، ومن أمثلة ذلك ما يلي:

استخدام غذاء الورد

  • غذاء الزهور: هو عبارة عن خليط من المواد والعناصر الغذائية اللازمة لإنعاش الزهور والحفاظ على نضارتها، ويمكن الحصول على ذلك الغذاء من خلال محلات الزهور، مع ضرورة الالتزام بإضافة الكمية التي تتناسب مع حجم الماء داخل الوعاء والمبينة على جانب العبوة.
  • المبيض: تتوفر المبيضات داخل كل منزل ويؤكد الخبراء على أنها من المواد المساهمة في الحفاظ على نضارة الورود وإنعاشها، حيث أن التركيب الكيميائي لهذه المواد يساعد على إبادة البكتيريا وتطهير الماء، لذا يمكن إضافتها إلى ماء الورد بمقدار 1\4 ملعقة صغيرة لكل لتر ماء مع الحرص على عدم الإفراط في استخدام المبيض حتى لا تتسبب خصائصه الكاوية في تلف الورد.
  • حبوب الأسبرين: يؤكد الخبراء على أن التركيب الكيميائي لحبوب الأسبرين العلاجية يساهم بشكل فعال في السيطرة على مستويات البكتيريا الضارة في الماء، والمفاجأة أن التجربة العملية أثبتت أن العملات المعدنية تحقق ذات النتيجة، أي يمكن استبدال الأسبرينبوضع عملة صغيرة في قاع إناء الورد.

تغيير ماء المزهرية بصفة مستمرة :

يشير الخبراء في مجال رعاية الورود إلى أن كافة وسائل تنقية المياه -التي سبق ذكرها- يقتصر تأثيرها على مقاومة البكتيريا وتقليل نسبة تواجدها في المياه وبالتالي الحد من الأضرار المحتمل أن تنتج عنها، إلا أنها في النهاية لا تقضي على تلك البكتيريا بشكل كامل، ولذلك يجب الحرص على تغيير المياه بشكل دوري -حتى في حالة إضافة المغذيات أو المبيض- وكذلك يفضل أن يتم ذلك على فترات زمنية متقاربة للحفاظ على انتعاش و نضارة الورود

تغيير ماء المزهرية باستمرار

الانتباه إلى متوسط درجة الحرارة :

الزهور والنباتات بشكل عامة بالغة الحساسية تجاه الحرارة، لذلك يوصي الخبراء من أجل الحفاظ على نضارة الورود وسلامتها بضرورة حفظها في الأماكن الرطبة في المنزل المائلة إلى البرودة قليلاً.

يمكن تحقيق ذلك ببساطة من خلال وضع أواني الزهور في الغرف جيدة التهوية أو التي تحتوي على أي من وسائل التهوية الصناعية مثل المكيفات أو المراوح، وكذلك يجب الاحتفاظ بأوعية الورود ضمن مخروط الظل وتجنب وضعها بالقرب من النوافذ أو الشرفات بحيث لا تصل أشعة الشمس إليها، وذلك الأسلوب يطيل عمر الورود نسبياً ويحافظ على مظهرها النضر المتألق لفترة أطول.

تنظيف المزهريات جيداً :

تفريغ المزهرية وإعادة ملئها بالماء العذب النظيف مرة أخرى يراه البعض إجراءً كافياً للحفاظ على نضارة الورود وسلامتها، إلا أن الخبراء يرون عكس ذلك، حيث أن ذلك الأسلوب لا يعني القضاء بشكل نهائي على البكتيريا الضارة أو الرواسب الناتجة عن الورود المستخدمة في السابق، وبناء على هذا ينصحون بضرورة تنظيف المزهرية عند استبدال الورود باستخدام الماء الصابوني الساخن، كما يفضلون تنظيف الجوانب الزجاجية باستخدام فرشاة التنظيف المخصصة لذلك لضمان إزالة مختلف الرواسب من داخل أوعية الزهور.

نضارة الورود تنظيف المزهريات جيداً

- إعلانات -