تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات اختيار و شراء الأثاث عبر الإنترنت بكفاءة

كيفية شراء الأثاث عبر الإنترنت

تعليمات شراء الأثاث عبر الإنترنت تتمثل في مجموعة من النصائح الموجهة التي تضمن تجنب عمليات الاحتيال والحصول على البضائع المطابقة للمواصفات.

0 515

اتجه الكثيرون مؤخراً إلى شراء الأثاث عبر الإنترنت نتيجة انتشار وتعدد المتاجر الإلكترونية التي توفر للعملاء درجة أكبر من الراحة، حيث تتيح لهم فرصة مشاهدة البضائع المعروضة والاختيار من بينها دون الحاجة إلى مغادرة منزلهم، ثم يتم توصيل البضائع المشتراة إليهم من خلال إحدى شركات الشحن المتخصصة، إلا أن الأثاث على وجه الخصوص يختلف عن غيره من البضائع الأخرى وردود الأفعال التي جاءت على شرائه عبر الإنترنت تباينت ما بين تعليقات تمدح الأمر وتصفه بالرائع وآراء أخرى سلبية يؤكد أصحابها تعرضهم لإحدى عمليات الاحتيال التجاري والحصول على بضائع أقل جودة ولا تطابق الوصف المرفق معها على الإنترنت أو اكتشافهم أن الثمن الذي سددوه يفوق القيمة الحقيقية للبضائع التي قاموا بشرائها، ولتفادي التعرض لذلك والتمكن من شراء الأثاث عبر الإنترنت بأمان والحصول على أفضل خدمة ينصح باتباع مجموعة الإجراءات والتعليمات التي أوصى بها الخبراء في هذا الصدد.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه المعلومات؟

  • انتقاء مواقع التسوق الشهيرة
  • فحص المنتج جيداً على الشاشة
  • مراجعة سياسة المتجر الإلكتروني
  • مطابقة أبعاد الأثاث مع مساحة المنزل
  • مراجعة تقييمات وآراء العملاء السابقين
  • احتساب تكاليف الشحن والتوصيل
  • التواصل مع خدمة العملاء والتعرف على التفاصيل

- إعلانات -

اختيار مواقع التسوق الموثوقة عند شراء الأثاث عبر الإنترنت :

عند شراء الأثاث عبر الإنترنت أو شراء أي سلع أخرى أي كانت طبيعتها أو نوعها، يجب اتباع ذات القواعد التي يتم العمل بها عند التسوق بالشكل التقليدي، بمعنى أن من الضروري انتقاء مواقع التسوق حسنة السمعة والتي تحظى بخبرة طويلة في هذا المجال والتي ينصح بها المستخدمين وهواة التسوق عبر الإنترنت.

مواقع التسوق الموثوقة

اختيار المواقع الموثوقة يوفر على المستهلك الكثير من العناء؛ إذ يوفر عليه الكثير من العناء ويضمن له الحصول على أقوى العروض وأفضل الخدمات، كما أن المواقع الشهيرة تحرص على التعامل مع جهات التصنيع المعروفة والتي تقدم بضائع على درجة عالية من المتانة والجودة، حيث تسعى تلك المواقع لاكتساب ثقة المزيد من العملاء ولذلك لن تغامر أبداً بتقديم بضاائع دون المستوى أو تخالف المواصفات المعروضة ضمن قواعد بياناتها المنشورة على الإنترنت.

مطابقة المعلومات على الصور المعروضة :

التسوق عبر الإنترنت بشكل عام يتم من خلال خطوتين رئيسيتين، الأولى قراءة مجموعة البيانات التفصيلية التي تكون مرفقة عادة مع العرض، حيث تشتمل تلك البيانات على اسم الشركة المنتجة أو المصنعة للسلعة والخامة المستخدمة، بالإضافة إلى بعض التفاصيل الأخرى مثل أبعاد قطع البضاعة والوزن والألوان المتوفرة منها وما إلى ذلك التي قد يحتاج العميل إلى معرفتها والتي غالباً ما يسأل عنها البائع في حالة تسوق البضائع بشكل مباشر من المتاجر التقليدية، أما ثاني طرق العرض فتتمثل في الصور المرفقة، والتي عادة ما تكون صور مفصلة عالية الجودة تستعرض المنتج المباع من مختلف الزوايا مما يوفر للعميل رؤية أفضل، مع إضافة إمكانية تقريب جزء محدد من الصورة بطريقة Zoom للتمكن من مشاهدة أدق التفاصيل.

قراءة وصف الأثاث

ينصح الخبراء بضرورة فحص المنتج جيداً من خلال الصور ومراجعة البيانات المرفقة معه بدقة، للتأكد من اختيار النوع والطراز المرغوب، وإذا كان يتوفر من المنتج أكثر من طراز أو ألوان مختلفة يجب التأكد من إدخال تلك المعلومات بشكل صحيح وواضح في حقول الاختيار قبل إتمام عملية الشراء لضمان الحصول على المنتج المرغوب.

التعرف على سياسة المتجر الإلكتروني :

أحد أهم التعليمات المقدمة من الخبراء فيما يخص شراء الأثاث عبر الإنترنت تتمثل في ضرورة الدخول إلى صفحة “سياسة المتجر” وقراءة المحتوى الذي تتضمنه بدقة، ويعتبر الخبراء ذلك من أهم الخطوات البديهية التي يجب القيام بها عند التسوق عبر الإنترنت لكن رغم ذلك يهملها الكثيرون بدافع الملل.

التعرف على سياسة المتجر

التعرف على سياسة البيع التي يتبعها الموقع توفر على المستهلك الكثير من المتاعب، كما أنها تعد من أهم معايير المفاضلة والاختيار بين المتاجر الإلكترونية العديدة المتوفرة عبر الإنترنت، ومن أهم الأمور التي يجب الانتباه إليه عند استعراض سياسة المتجر الإلكتروني ما يلي:

  • خيارات السداد المتوفرة عبر الموقع وهل من بينها خيار الدفع عند الاستلام؟
  • ما هي وسائل الدفع الإلكتروني المعتمدة من قبل المتجر الإلكتروني؟
  • هل يسمح المتجر بإرجاع البضائع المباعة أو استبدالها؟ وما المدة التي يتم خلالها ذلك؟
  • ما هي المدة المتوقع شحن البضائع المباعة خلالها؟

مطابقة حجم الأثاث مع مساحة المنزل :

بعض المتاجر الإلكترونية تحظر عملية إرجاع البضائع المباعة أو استبدالها بأخرى إلا في حالة وجود عيوب في التصنيع، أو في حالة وجود خطأ في البضائع مثل تسليمك سلعة لونها يختلف عن اللون الذي وقع اختيارك عليه وسجلته في قسيمة الشراء الإلكترونية.

شراء الأثاث عبر الإنترنت مطابقة حجم الأثاث مع مساحة المنزل

بناء على ذلك من أهم النصائح الموجهة من الخبراء ضرورة أخذ قياسات المنزل بدقة وتحديد الأماكن الذي سيتم وضع الأثاث المنزلي بها قبل إتمام عملية الشراء عبر الإنترنت، ومن ثم قراءة البيانات المرفقة مع المنتج بدقة والتأكد من أن أبعاد قطع الأثاث المحددة تناسب مساحة الغرف التي سيتم استخدامه بداخلها.

الاستفادة من تجارب العملاء السابقين :

إحدى النصائح الرئيسية المتعلقة بعملية شراء الأثاث عبر الإنترنت هي ضرورة الاطمئنان إلى سمعة الجهة مُقدمة الخدمة ومدى التزامها بتوفير بضائع جيدة الصنع، ويمكن القيام بذلك بصورة بسيطة من خلال الولوج إلى الصفحة الخاصة بنوع البضائع التي تود شرائها، ومن ثم مراجعة تقييمات العملاء السابقين لمستوى الخدمة التي تلقوها والاطلاع على آرائهم حولها وبالتالي الاستفادة من تجاربهم، كذلك يمكن التوصل إلى آراء العملاء من خلال تتبع الهاشتاج الخاص بالمتجر الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

الاستفادة من تجارب العملاء السابقين

تعد تلك الطريقة واحدة من أفضل أساليب ضمان الحصول على خدمة مميزة من مواقع التسوق المختلفة، خاصة أن الخبراء في مجال التكنولوجيا وتصميم المواقع يؤكدون عدم قدرة هذا النوع من المواقع على التلاعب في تقييمات العملاء أو إضافة آراء وهمية لخداع المستهلكين.

تقوم بعض مواقع التسوق بحظر هذه الخاصية، أي إنها تمنع العملاء من القدرة على تقيم مستوى الخدمة أو إضافة أية تعليقات عليها، وفي تلك الحالة ينصح الخبراء بتجنب التعامل مع تلك المواقع والشراء من خلالها، حيث أن ذلك دليل قاطع على عدم ثقتهم في جودة المنتجات التي يوفرونها ويقدموها للعملاء، فإن كانوا غير ذلك لأتاحوا للعملاء فرصة التقييم فذلك بالتأكيد سيدفعهم للفخر ويساهم في رفع قيمة مبيعاتهم وأرباحهم.

تعرف على قيمة الضرائب والرسوم الأخرى :

من مميزات التسوق عبر الإنترنت انه يختزل المسافات والحدود الفاصلة بين دول العالم، فلم يعد المستهلك مضطراً للاختيار بين أنواع الأثاث المعروضة في محيط إقامته فحسب، بل صار بمقدوره اليوم الانتقاء بين آلاف الطرازات المتوفرة حول العالم وإيصالها إليه عبر حاويات الشحن البحري.

شراء الأثاث عبر الإنترنت تعرف على قيمة الضرائب والرسوم الأخرى

لكن في حالة شراء الأثاث عبر الإنترنت من خلال أحد الأسواق العالمية، ففي تلك الحالة لا يعتد بالقيمة السعرية المعروضة على موقع الإنترنت، حيث أن عملية الشحن في تلك الحالة قد تتكلف مبالغاً باهظة نتيجة ابتعاد المسافة واضطرار الجهة المصنعة إلى حجز مكاناً على إحدى حاويات الشحن، هذا بالإضافة إلى قيمة الرسوم الجمركية التي سيتم فرضها على البضائع حتى تتمكن من استلامها من هيئة الميناء وتلك الرسوم يختلف تقديرها من دولة لأخرى.

بناء على ما سبق فإن إحدى أهم النصائح الخاصة بـ شراء الأثاث عبر الإنترنت من الأسواق الواقعة خارج حدود بلدك، تتمثل في ضرورة احتساب القيمة الإجمالية والنهائية للبضائع بعد إضافية قيمة مصاريف الشحن والرسوم الجمركية وكافة المصاريف المضافة الأخرى، علماً بأن التسوق بتلك الطريقة يتم عادة بنظام الدفع المسبق وبالتالي لا يكون المستهلك قادراً على الامتناع عن استلام البضائع واسترداد أمواله مرة أخرى.

تأكد من قيمة رسوم شحن الأثاث :

في كثير من الأحيان عند التسوق عبر الإنترنت يفاجئ العميل بزيادة أسعار البضائع عند تسليمها إليها، والحجة التي يخبره بها المندوب دائماً أن ذلك الفرق في قيمة السعر تعود إلى إضافة رسوم الشحن والتوصيل إلى السعر الأصلي للبضائع، وغالباً ما يتغاضى العميل عن ذلك الأمر ويقوم بسداد الرسوم المضافة خاصة أنها غالباً ما تكون مبلغاً بسيطاً.

إلا أن الأمر يختلف كثيراً عند شراء الأثاث عبر الإنترنت حيث أن قيمة رسوم الشحن تحدد تبعاً لوزن البضائع المباعة أو حجمها، ولأن قطع الأثاث بطبيعة الحالة تتميز بكبر الحجم وثقل الوزن فلابد من الانتباه إلى قيمة رسوم الشحن التي سيتم إضافتها إلى البضاعة والتعرف بدقة على القيمة الإجمالية للأثاث.

ينصح الخبراء في هذا الصدد بعدم الانسياق وراء العروض المغرية التي تجذب الأنظار، فبعض المواقع تقدم خصومات مميزة على أسعار الأثاث، لكن عند وصول البضائع إليك تفاجئ بالمغالاة في تقدير قيمة الشحن وفي تلك الحالة لن يكون أمامك إلا استلام الأثاث أو إرجاعه إلى الشركة مرة أخرى، في حين بعض المواقع الأخرى لا تقدم خصوماً مماثلة لكنها في ذات الوقت تقدم خدمة الشحن بشكل مجاني وفي تلك الحالة سيكون النوع الثاني هو الخيار الأفضل.

راجع قائمة الخدمات الإضافية :

عملية شحن البضائع المشتراة عبر مواقع التسوق الإلكتروني المنتشرة على الإنترنت يقصد بها توصيل البضائع من مخازن جهة البيع إلى باب منزل المستهلك، وتلك الخدمة تعتبر مثالية فيما يخص البضائع الصغيرة والمتوسطة مثل الأجهزة الإلكترونية والكهربائية والملابس وغيرها، لكن في حالة شراء الأثاث عبر الإنترنت يجب مراعاة أنك قد تحتاج ما هو أكثر من التوصيل.

قبل إتمام عملية الشراء يجب التعرف على نوع الخدمات المضافة التي تقدمها شركة الشحن، مثل هل يقوم عمال الشحن بتوصيل الأثاث إلى الطوابق العليا أم إنك ستضطر إلى طلب تلك الخدمة من جهة أخرى؟، هل عمال الشحن مؤهلون لحمل الأثاث والصعود به بسلام إلى تلك الطوابق العليا؟ خاصة أن ذلك الأمر يتطلب مهارة خاصة، وأخيراً هل عملية التوصيل تتضمن تركيب قطع الأثاث “نصب الأثاث” الذي يصل مفككاً مثل الدولايب مثلاً؟

شراء الأثاث عبر الإنترنت راجع قائمة الخدمات الإضافية

في بعض الأحيان لا تعرض مواقع التسوق الرقمي تفاصيل عملية الشحن والخدمات الإضافية المقدمة من خلالها، في تلك الحالة ينصح بضرورة الرجوع إلى فريق خدمة العملاء من خلال الرسائل الإلكترونية أو التواصل معهم هاتفياً بشكل مباشر وسؤالهم عن كافة التفاصيل التي ترغب في معرفتها والتأكد من مستوى الخدمة التي ستحصل عليها في النهاية.

مقارنة الأسعار بين المتاجر المختلفة :

النصيحة الأخيرة الموجهة من الخبراء تتمثل في ضرورة التعرف على متوسط أسعار الأثاث على المتاجر الإلكترونية المختلفة والمفاضلة بينها، لكن ذلك لا يعني الاندفاع وراء الخصومات والتخفيضات المعروضة على صفحات المراجع، إذ أن بعض تلك الخصومات قد يكون خدعة تسويقية وهمية، بمعنى أن المقارنة تتم على أساس السعر النهائي للبيع بعد إضافة قيمة الرسوم ومصاريف الشحن وما إلى ذلك من التكاليف المضافة.

مقارنة الأسعار

- إعلانات -