تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات تجهيز حدائق المنزل واختيار النباتات المناسبة

كيفية تجهيز حدائق المنزل واختيار نباتاتها؟

تعلميات إعداد و تجهيز حدائق المنزل هي عبارة عن مجموعة من القواعد الموصى بها و الواجب اتباعها في اختيار وتنسيق النباتات لضمان نموها وترعرعها.

0 705

يعد تجهيز حدائق المنزل من الأمور التي يسعى إليها كل من يمتلك مساحة مُلحقة بمسكنه تسمح بذلك، حيث أن لا شيء أروع من الاستيقاظ مبكراً على منظر الخُضرة الخلابة، علاوة على مساهمة المحيط المزروع في توفير بيئة صحية وإمكانية استغلال تلك المساحة المزروعة في العديد من الأغراض الترفيهية، لكن تحقيق تلك الفوائد المتعددة يتطلب تجهيز حدائق المنزل بالشكل السليم لضمان ترعرع النباتات وازدهارها ودوام نضرتها، وذلك بابتباع مجموعة التعليمات التي أوصى بها الخبراء في مجال الزراعة والبستنة.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • التعرف على حالة المناخ
  • تنسيق الحديقة حسب المساحة
  • اختيار نباتات أساسية مناسبة
  • التوزيع الجيد للمزروعات
  • جمع المعلومات حول أنواع النبات
  • إعداد مخطط كروكي للحديقة

- إعلانات -

اختيار النبات حسب المناخ :

تعد حالة الناخ السائدة في محيط مسكنك أولى العوامل التي يجب الانتباه إليها جيداً عند العمل على تجهيز حدائق المنزل وإعدادها للزراعة، فالنسبة الغالبة من مالكي الحدائق الخاصة حين يتوجهون إلى محلات الزهور والمزروعات يقومون بعملية الانتقاء على أساس الشكل والرائحة أو من خلال تفضيلاتهم الشخصية، لكن الخبراء في مجال الزراعة وتجهيز المشاتل والحدائق يرون أن ذلك من الأخطاء الفادحة التي نقع بها.

النوع المفضل لك من بين أنواع الزهور والمزروعات ليس بالضرورة أن يكون ملائماً لحالة الطقس السائدة في محيط مسكنك، فهناك نباتات تزهر وتترعرع بصورة أكبر في ظل الطقس شبه الصحراوي أو المائل للحرارة، في حين هناك أنواع أخرى تحتاج الطقس المعتدل للنمو بصورة سليمة، وبناء على ذلك كانت أولى تعليمات تجهيز حدائق المنزل اختيار النباتات المناسبة لحالة الطقس لضمان الحصول على حديقة رائعة نضرة مبهرة أطول فترات العام.

اختيار النبات حسب المساحة :

اختيار النباتات حسب المساحة

ثاني تعليمات تجهيز حدائق المنزل وإعدادها للزراعة تتمثل في ضرورة النظر إلى مساحة الحديقة الإجمالية ومن ثم اختيار مجموعة المزروعات التي تتناسب مع تلك المساحة المتوفرة، والهدف من ذلك جعل المظهر العام للحديقة أكثر تناسقاً والاستفادة منها على الوجه الأكمل.

إذا كانت الحديقة مقامة على مسطح متسع المساحة يمكن زراعة الأجانب بمجموعة من الأشجار ضخمة الجذوع، التي تضفي لمسة جمالية رائعة على المكان بالإضافة إلى توفيرها لدرجة أعلى من الخصوصية عند استخدام الحديقة، أما إذا كانت المساحة المزروعة صغيرة أو متوسطة يمكن الاعتماد فقط على أحواض النجيل وبعض الشجيرات القصيرة، وذلك حتى لا يبدو المكان مكدساً وعشوائياً.

التوازن بين النباتات الأساسية والموسمية في تجهيز حدائق المنزل :

الهدف الرئيسي من إعداد و تجهيز حدائق المنزل هو الاستمتاع بمنظر الخضرة الرائع وتخصيص الحديقة كركن مخصص للاسترخاء والاستمتاع، ولكي تحقيق أكبر استفادة من الحدائق لابد من الحرص على أن تكون محتفظة برونقها أغلب فترات العام.

يمكن تحقيق تلك المعادلة عن طريق مراعاة اقتناء مجموعة من النباتات مستديمة الخضرة عند تجهيز حدائق المنزل بشرط أن تشغل تلك النباتات (النباتات الأساسية) النسبة الأكبر من مساحة الحديقة، في حين يمكن الاستفادة من المناطق الثانوية والأصغر مساحة في تخصيصها لتكون أحواضاً لزراعة النباتات والزهور الموسمية، والتي تمتاز بتعدد الأشكال والألوان وتوفيرها يضفي لمسة جمالية رائعة، لكن لا يمكن الاعتماد عليها بشكل أساسي نظراً لأن ازدهارها غير دائم وتتأثر بتقلب الفصول وتفقد نضارتها، إلا أنها تُخلِف بذوراً يمكن استخدامها في إعادة زراعة نفس الأنواع مرة أخرى.

اختيار النباتات حسب درجة العناية :

تجهيز حدائق المنزل اختيار النباتات حسب درجة العناية

ينقسم مُلاك الحدائق المنزلية إلى نوعين رئيسيين، النوع الأول هم الأشخاص ممن يمتلكون ساحات خالية ملحقة بمنازلهم يرغبون في زراعتها فقط بهدف استغلالها وإضافة عنصر جمالي إلى منازلهم، أما النوع الثاني فيتمثل فيمن يرون في أعمال البستينة ورعاية الحدائق هواية ومتعة، وعند اختيار النباتات والعمل على تجهيز حدائق المنزل يجب أولاً تعرف أولاً إلى أي من النوعين تنتمي.

هناك بعض النباتات تمتاز بقدرتها العالية على التحمل والاعتناء بها لا يتطلب وقتاً أو جهداً، فقط يكفي ريها بالماء بشكل منتظم ويُمكن إجراء ذلك بالاعتماد على بعض رشاشات الري التي تعمل بصورة آلية، وهذا النمط من النباتات يناسب الأشخاص المنتمون إلى النوع.

أما إذا كنت من هواة الزراعة وتنسيق الزهور فيمكنك الاختيار من بين قائمة غير محدودة من المزروعات، تشتمل على مختلف الأنواع بما في ذلك الأنواع بالغة الحساسية والتي تحتاج عناية فائقة ودقيقة تتمثل في التسميد والري المنتظم والتقليم وغير ذلك من أعمال البستنة.

توزيع النباتات حسب شدة الضوء :

من المعلوم أن الضوء من العناصر اللازم توفيرها للنباتات على اختلاف أنواعها، نظراً لأنه المسؤول الأول عن إتمام عملية البناء الضوئي أو التمثيل الضوئي، وهي عملية كيميائية معقدة تحدث داخل البلاستيدات الخضراء.

رغم أن كل النباتات تحتاج التعرض إلى أشعة الشمس لإتمام تلك العملية إلا أنها تحتاج ذلك بنسب متفاوتة، بمعنى أن هناك نباتات تحتاج التعرض إلى الضوء القوي لفترات طويلة مثل النباتات الاستوائية، بينما على الجانب الآخر هناك نباتات تنمو بصورة أفضل في ظل الضوء الخافت المائل إلى الظُلمة والمعروفة بأسم نباتات الظل، وبناءً على ذلك من تعليمات اختيار النباتات و تجهيز حدائق المنزل التعرف على مستوى الضوء الذي يحتاجه كل نوع ومن ثم زراعته في الموقع المناسب سواء كان موقعاً مشمساً أو مُظللاً، وذلك لضمان ازدهار النباتات ونموها بالشكل السليم.

تعرف على خواص نباتك واحتياجاته :

تتوفر في مشاتل الزهور أنواع متعددة من النباتات يفوق ما يمكن حصره، كل منها له خواص مختلفة واحتياجات متغيرة ولا يمكن الاعتناء بكافة نباتات الحديقة بنفس الأسلوب، ولذلك قبل اختيار النبات الذي ترغب في زراعته في حديقة منزله ينصح الخبراء بضرورة جمع المعلومات الكافية عنه والتعرف على كيفية رعايته بالشكل السليم.

يمكن القيام بذلك من خلال تفقد مواقع الإنترنت الخاصة بمجال الزراعة والتي يشرف عليها مجموعة من المتخصصين يقدمون معلومات موثوقة وشرحاً وافياً حول الاعتناء بالنباتات، أو عن طريق الاطلاع على مجموعة من الكتب المتخصصة في مجال الزراعة أو عن طريق استشارة متخصص بصورة مباشرة.

التخطيط الجيد للحديقة :

تجهيز حدائق المنزل التخطيط الجيد للحديقة

عند العمل على تجهيز حدائق المنزل يجب مراعاة الأهداف المراد تحقيقها من خلالها، بمعنى أن الحديقة المنزلية ليست مجرد مساحة معينة من الأرض تتم زراعتها بأنواع متعددة من الأشجار والزهور فحسب، بل أن عملية زراعة الحديقة في حد ذاتها تعد أحد عناصر تجهيز هذا المكان لاستغلاله في أهداف أخرى مثل تكوين ركن خاص للاسترخاء والاستمتاع أو تحويله إلى مساحة ترفيهية للأطفال وإقامة الحفلات وغير ذلك.

بناء على ذلك عند تجهيز الحدائق يجب الحرص على تنسيق العناصر المتوفرة داخلها بالشكل الذي يسمح باستغلالها عملياً في مختلف الأغراض والأنشطة، فلا داعي لتكديس مساحة الحديقة بالكامل بالمزروعات، بل يجب الحرص على ترك مساحات خالية تكفي لتنظيم الجلسات وإقامة حفلات الشواء وما يشابهها، كذلك إذا كنت ترغب في إضافة أي عنصر تجميلي إضافي مثل نوافير المياه والشلالات الصناعية يجب ترك مساحة ملائمة لها.

بشكل عام يُنصح الخبراء قبل تجهيز حدائق المنزل بضرورة رسم تصميم كروكي تخيلي لشكل الحديقة النهائي، مُوَضَح به توزيعات أحواض الزرع وعناصر التجميل والموقع المخصص للجلوس وغير ذلك، بالإضافة إلى الحرص على تضمين التخطيط مجموعة من الممرات التي تسمح للأشخاص بالتحرك بحرية داخل الحديقة دون دهس المناطق المزروعة.

- إعلانات -