تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية مكافحة الشيخوخة و الحصول على الشباب الدائم

تعليمات مكافحة الشيخوخة وتحقيق الشباب الدائم

تعليمات مكافحة الشيخوخة المقدمة من خبراء التجميل تتمثل في مجموعة من العادات السلوكية التي تساهم في حماية البشرة والحفاظ على نضارتها ومظهرها الشاب.

0 1٬352

تأتي مكافحة الشيخوخة وتجنب التعرض لأي من مظاهرها المزعجة على رأس أولويات الجميع سواء النساء أو الرجال، فلا يوجد أحد لا يحلم بالحصول على شباب دائم ومظهر أنيق وجذاب، ويعتقد البعض أن مظاهر الشيخوخة المتمثلة في مجموعة التغيرات التي تطرأ على الملامح مع التقدم العمري من الأمور الحتمية التي لا مفر منها، لكن الخبر الجيد الذي أكدته العديد من الدراسات العلمية أن ذلك الاعتقاد خاطئ تماماً، حيث أكد العلماء أن بالإمكان تأخير التعرض لأي من آثار الشيخوخة الجلدية مثل انكماشات الجلد والتجاعيد والبقع الداكنة وكذلك الحد من مستوى ظهورها في حالة تواجدها، وذلك يتم عن طريق اتباع مجموعة التعليمات الصحية والسلوكية التي أوصى بها الخبراء في مجال طب التجميل والتي تساهم بفعالية في مكافحة الشيخوخة وحماية البشرة والحفاظ على رونقها وجاذبيتها.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • الاعتناء المبكر بالبشرة
  • تناول الماء بكميات مناسبة
  • تناول المكملات الغذائية
  • التعرف على نوع البشرة
  • الإقلاع عن التدخين والكحوليات
  • ممارسة تمارين مساج الوجه
  • ممارسة تمارين الاسترخاء
  • استشارة المتخصصين

كيفية مكافحة الشيخوخة

- إعلانات -

الاعتناء المبكر بالبشرة وصحة الجلد :

يعد الإهمال هو المسؤول رقم واحد عن كافة المشكلات التي قد يواجهها الإنسان على مدار حياته على اختلاف أنواعها، وتلك القاعدة تشمل أيضاً المشكلات الصحية، حيث يؤكد الأطباء أن كل ما يعاني منه الشخص في المراحل المتقدمة من العمر هو النتيجة الطبيعية للسلوكيات التي اتبعها خلال مرحلة الشباب.

مكافحة الشيخوخةالاعتناء المبكر بالبشرة وصحة الجلد

يرى خبراء التجميل وأساتذة الأمراض الجلدية أن الاعتناء بصحة البشرة في المراحل العمرية المبكرة أحد أكثر الأساليب فعالية في محاربة الشيخوخة وتأخير ظهور أعراضها، ويؤكدون في هذا الصدد أن النسبة الأكبر من النساء يهملون الاعتناء ببشرتهن خلال مرحلة الشباب التي يتمتعن خلالها ببشرة نضرة ومتوهجة، لكن البشرة الشابة أيضاً تستحق العناية للحفاظ على سلامتها وإطالة عمر نضارتها والحد من احتمالات التعرض لأي من مظاهر الشيخوخة.

الاعتناء بصحة البشرة في مرحلة الشباب من الأمور البسيطة إذ لا يتطلب القيام بأي إجراءات استثنائية، فقط يجب الحرص على استخدام مستحضرات العناية بالبشرة بصفة دورية والقيام بتطبيق ماسكات الوجه المناسبة اللازمة لتغذية خلايا الجلد وتجديدها، إلى جانب عدم إهمال التوجه إلى الطبيب المختص فور ظهور بوادر أي عدوى أو أمراض جلدية.

النظام الغذائي والمكملات الغذائية :

كافة التعليمات الخاصة بـ مكافحة الشيخوخة والتغلب على آثارها لن تجدي نفعاً إذا لم تكن مصاحبة لنظام غذائي صحي ومتوازن، يحتوي على مختلف العناصر اللازمة لتغذية البشرة والحفاظ على نضارتها ونوعمتها.. ينصح خبراء التغذية بضرورة تضمين النظام الغذائي مجموعة الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة، حيث أنها من المركبات التي تعمل على تغذية البشرة وزيادة بريقها إلى جانب أن مضادات الأكسدة تلعب دور محوري في مكافحة الجذور الحرة المسببة للنسبة الأكبر من أمراض الجلد وفي مقدمتها سرطان الجلد.

كيفية مكافحة الشيخوخة و الحصول على الشباب الدائم

في بعض الحالات يكون النظام الغذائي الطبيعي غير كاف لاستعادة بريق البشرة، وفي تلك الحالة يمكن اللجوء إلى بعض المكملات الغذائية المتوفرة في الصيدليات مثل مكملات فيتامين E وفيتامين A، إلى جانب مكملات المعادن الغذائية مثل الحديد والزنك والنحاس بالإضافة إلى أقراص الأحماض الدهنية وأوميجا 3، وينصح في تلك الحالة بتوقيع الكشف الطبي على يد متخصص للتعرف على العنصر الغذائي الذي تعانين من نقصه ومن ثم إمداد الجسم به من خلال حبوب المكملات الغذائية.

تناول قدر كافٍ من الماء :

يعتبر الماء أحد العناصر الرئيسية اللازمة للحفاظ على صحة الجلد وحماية البشرة من مظاهر الشيخوخة مثل الانكماشات والتجاعيد وغير ذلك، كما يلعب دوراً محورياً أيضاً في الحفاظ على درجة لون الجلد واستدامة بريقه وتوهجهه، وذلك لأن الماء يساعد على تدفق الدم بالنسب المطلوبة إلى خلايا الجلد كما يساهم في تجديد الخلايا التلافة.

كيفية مكافحة الشيخوخة و الحصول على الشباب الدائم

من أجل محاربة الشيخوخة وحماية الجلد ينصح الأطباء بضرورة تناول كميات مناسبة من السوائل بصفة عامة والمياه بشكل خاص، وتقدر النسبة اللازمة من الماء بحوالي 8 أكواب يومياً، مع مراعاة زيادة النسبة خلال فصل الصيف والأيام مرتفعة درجة الحرارة لتعويض الجسم عما يفقده من سوائل بفعل زيادة معدلات إفراز العرق.

التعرُف على نوع البشرة :

من أهم التعليمات الموصى بها من أجل مكافحة الشيخوخة والحفاظ على صحة البشرة بشكل عام، هي ضرورة التعرف على نوع البشرة قبل الإقدام على أي تعامل معها، حيث أن تتوفر في الأسواق أنواع متعددة من الكريمات ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة المختلفة من حيث التركيب والتأثير، والنوع الذي يناسب نوع معين من البشرة لا يناسب بالضرورة الأنواع الأخرى، بل أن استخدام تركيبات غير ملائمة لنوع وطبيعة البشرة قد يؤدي إلى نتائج عكسية ويضر بسلامة النسيج الجلدي.

مكافحة الشيخوخة التعرُف على نوع البشرة

لذلك ينصح الخبراء بضرورة التعرف على نوع بشرتك وعند التسوق يجب التأكد من أن الكريمات أو المستحضرات التي يتم الحصول عليها ملائمة لها، ويمكن التعرف على ذلك ببساطة من خلال مراجعة الدليل الإرشادي المتوفر داخل العبوات أو من خلال خانة المواصفات المتوفرة على المتاجر الإلكترونية بجانب كل مُنتج.

الإقلاع عن التدخين :

أثبتت الدراسات العلمية أن مخاطر التدخين الصحية تفوق ما يُمكن حصره، لكن عند الحديث عنها ينصب التركيز على الأمراض شديدة الخطورة والقاتلة مثل أمراض القلب والشرايين وسرطان الرئة وما يماثلها، دون الالتفات إلى أن الجلد أحد أكثر أجزاء الجسم البشري حساسية تجاه المركبات الداخلة في تكوين المواد التي يتم تدخينها مثل تبغ السجائر أو الشيشة.

كيفية مكافحة الشيخوخة و الحصول على الشباب الدائم

محاربة الشيخوخة وتأخير ظهورها يتطلب التوقف التام وبصورة نهائية عن التدخين على اختلاف أنواعه، حيث أن أثبتت الدراسات أن أنه يُضر بالبشرة بعِدة أشكال، في مقدمتها تأثيره السلبي على اتساع الأوعية الدموية مما يُخل بمعدلات تدفق الدم المحمل بالأكسجين والعناصر الغذائية إلى خلايا الجلد متناهية الصغر، الأمر الذي ينعكس بصورة سلبية على نضارة البشرة ومظهرها المشرق، أيضاً كشفت دراسات أخرى أن المركبات الناتجة عن إحراق التبغ تحفز الجسم لإفراز مجموعة من الإنزيمات التي تعمل على إفساد مركب الكولاجين في البشرة وهو المركب البروتيني المسؤول عن حفظ نضارة البشرة وإبقاء الجلد مشدود وصحي.

يشار هنا أن التدخين السلبي يؤدي إلى تحقيق نفس النتائج السلبية وإن كان بنسبة أقل، لذلك من أجل محاربة الشيخوخة والحفاظ على الصحة بشكل عام يفضل تجنب التواجد لفترات طويلة في محيط ملوث بسموم التدخين أتقاءً لمخاطره.

الامتناع عن تناول الكحوليات :

تناول المشروبات الكحولية لا يقل خطورة عن إدمان التدخين، حيث يمثل تهديداً جسيماً على الصحة العامة للإنسان وعلى صحة البشرة بشكل خاص، ويختلف تأثير الكحول على البشرة وفقاً للعديد من العوامل في مقدمتها معدلات استهلاك الفرد لهذا للكحوليات إلى جانب المدة الزمنية التي أدمن خلالها تلك المشروبات.

مكافحة الشيخوخة التعرُف على نوع البشرة

أثبتت الدراسات أن الكحول يعمل على تدمير طبقة الكولاجين المسؤولة عن منح البشرة مظهرها المتورد، كما أنه يتسبب في خفض نسب السؤال في خلايا الجلد مما يزيد من احتمالات التعرض إلى جفاف البشرة، والأدهى من هذا وذاك أن بعض الدراسات الحديثة ربطت بين احتمالات ظهور البقع الداكنة على سطح الجلد وبين معدلات استهلاك المشروبات الكحولية، وبناءً على كل ما سبق يصبح الامتناع التام والنهائي عن تناول الكحوليات أحد أهم الشروط اللازمة لـ مكافحة الشيخوخة والحفاظ على صحة الجلد.

تدليك عضلات الوجه :

يوصي الخبراء في مجال طب التجميل بضرورة الالتزام بإجراء تمارين تدليك عضلات الوجه بصفة دورية تقدر بمرة : ثلاث مرات أسبوعياً، حيث يروا أن تلك التمارين تنعكس على مظهر الوجه بالعديد من الآثار الإيجابية، خاصة أن تلك التمارين بسيطة ويمكن القيام بها في المنزل دون الحاجة إلى التوجه إلى مراكز التجميل أو القيام بها تحت إشراف متخصص.

مكافحة الشيخوخة تدليك عضلات الوجه

تمارين تدليك عضلات الوجه هي بمثابة إجراء مساج لكامل الوجه، وتتم من خلال الضغط بأصابع اليد على مناطق محددة من الوجه ثم تحريكها في صورة دائرية، تلك التمارين تساهم بصورة فعالة في محاربة الشيخوخة والقضاء على عيوب البشرة، حيث تعمل على تنظيم الدورة الدموية في الوجه وتساعد على توزيعها بالشكل السليم، كما يؤكد الخبراء أن ذات التمارين تلعب دوراً في منع إصابة سطح الجلد بالخشونة.

تجنب القلق والتوتر :

أثبتت أكثر من دراسة علمية عالمية أن الصحة الجسدية تتأثر بشكل مباشرة بالحالة النفسية للإنسان، وفي ذات السياق أثبتت دراسات أخرى أن صحة الجلد وسلامة خلاياه تتأثر بالحالة النفسية والعصبية للإنسان، كما لاحظ العملاء أن الأشخاص ممن يعانوا من فرط التوتر والقلق كانوا أكثر عرضة لظهور الشيخوخة المبكرة لديهم مُتمثلة في تجاعيد وانكماشات طفيفة في مناطق متفرقة من الوجه مثل الذقن وجانب العينين.

كيفية مكافحة الشيخوخة و الحصول على الشباب الدائم

من أجل محاربة الشيخوخة ومنع التعرض لأي من مظاهرها المزعجة في مراحل عمرية مبكرة ينصح الأطباء بضرورة الابتعاد عن التوتر والضغوط العصبية الشديدة، بالتأكيد ذلك الأمر يكون في كثير من الأحيان خارج عن سيطرة الفرد حيث لا يوجد من يسعى بإرادته إلى تلك المشاعر، لكن هؤلاء ينصحون بالاستفادة من تأثير تمارين اليوجا وممارسات الاسترخاء الموصى بها من قبل المتخصصين، حيث تساعد تلك التمارين على تصفية الذهن وطرد المشاعر السلبية.

النوم الجيد :

الحصول على أقساط وافية من النوم الهادئ المستقر ينعكس بالعديد من الآثار الإجابية على الصحة العامة للإنسان، وقد أكد العلماء أن النوم يساهم بفعالية في حماية الجلد والحفاظ على نضارة البشرة ويعد أحد أساليب مكافحة الشيخوخة وتجنب التعرض إلى مظاهرها المزعجة، حيث ثبت علمياً أن فترة السبات التي يقضيها الإنسان تتم خلالها عملية تجديد الخلايا واستبدال التالف منها، كما أن النوم الجيد يسمح لخلايا الجلد بالتنفس والاسترخاء والتخلص من الإجهاد الذي تتعرض إليه خلال فترات النهار.

كيفية مكافحة الشيخوخة و الحصول على الشباب الدائم

كذلك تستفيد البشرة من النوع بطريق غير مباشر حيث أن الحصول على فترات راحة مناسبة من الأمور التي تساعد على تصفية الذهن والتخلص من التوتر والضغوط النفسية والتي تؤثر بصورة سلبية بالغة على مظهر الوجه.

اللجوء إلى المتخصصين عند الحاجة :

في النهاية تجدر الإشارة إلى أن لا يمكنك التعامل مع مختلف مشاكل البشرة بنفسك، لذلك عليك الانتباه جيداً لحالة الجلد وعدم التردد في التوجه إلى أخصائي التجميل أو طبيب الأمراض الجلدية عند الحاجة، وعند ملاحظة تردي حالة البشرة الصحية للحد الذي لا تجدي معه الأساليب التقليدية المجراة في المنزل نفعاً، وذلك حرصاً على مكافحة الشيخوخة ومظاهرها السلبية والحفاظ على نضارة البشرة ونعومتها.

مكافحة الشيخوخة اللجوء إلى المتخصصين عند الحاجة

مشاكل البشرة المقصودة هنا ليست بالضرورة ظهور بقع داكنة أو بثور واضحة أو غير ذلك، فمن الممكن أن يكون التغير الذي طرأ على مظهر الجلد بسيط متمثلاً في تغير درجة لون البشرة أو شحوب الوجه، ولكن أيا كانت درجة ذلك التغيير ينصح بعدم إهمالها والتعامل معها بجدية تامة خاصة إذا استمرت لفترة طويلة ولم تستجب لمحاولات العلاج المنزلي.

- إعلانات -