تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات اختيار و تربية القطط في المنزل للمرة الأولى

كيفية تربية القطط في المنازل

تعليمات تربية القطط في المنزل هي عبارة عن مجموعة من الإجراءات وأسس الاختيار التي تساعد المبتدئين على رعاية القطط وتمكينها من التأقلم أسرع مع محيطها الجديد

0 1٬902

تربية القطط من الأمور التي يسعى إليها عدد كبير من الأسر، خاصة أن تلك الكائنات الأليفة تضفي جواً من البهجة والمرح على الأماكن التي تتواجد بها، وهي من الحيوانات المحببة للجميع وللأطفال على وجه الخصوص، إلا أن البعض يعتقدون أن تربية القطط لا تتطلب أكثر من إحضارها إلى المنزل وتوفير الطعام والماء لها، لكن الحقيقة التي أكدها أصحاب الخبرة في هذا المجال على النقيض تماماً؛ حيث أن تربية هذه الحيوانات تتسم بدرجة من التعقيد وقد يجد الشخص الذي يتعامل مع القطط للمرة الأولى صعوبة في ذلك؛ لهذا قدم أصحاب الخبرة مجموعة من النصائح والتعليمات حول كيفية التعامل مع القطط خلال الأيام الأولى من إحضارها، وهو ما سنتناوله من خلال الفقرات التالية.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • التعرف على نوع القطة وطبيعتها
  • اختيار قطة في سن مناسب للتربية
  • توفير الأدوات اللازمة لـ تربية القطط
  • استشارة خبير حول نوع الطعام
  • مساعدة القطة على التأقلم مع محيطها
  • إعطاء التطعيمات وتوفير الرعاية البيطرية

كيفية تربية القطط في المنازل

- إعلانات -

1- اختيار القطة المناسبة :

في البداية وقبل كل شيء لابد من الإشارة إلى أن أساليب تربية القطط غير ثابتة، بمعنى أن كل نوع من أنواع القطط يحتاج إلى درجة معينة من العناية وأسلوب رعاية مختلف عن النوع الآخر، البعض يعتقد أن تربية قط تعني إحضاره إلى منزل وتقديم وجبات الطعام المناسب له فقط، بينما الحقيقة على النقيض من ذلك تماماً وفقاً لما أكده أصحاب الخبرة في مجال تربية الحيونات الأليفة، حيث أن بعض القطط تقبل طعاماً لا تقبله الأنواع الأخرى، كما أن بعض أنواع القطط تكون أكثر عرضة للأمراض من غيرها وتحتاج العرض على الطبيب البيطري بصفة دورية.

تربية القطط في المنزل اختيار القطة المناسبةبناء على كل ما سبق فإن أولى التعليمات الخاصة بـ تربية القطط تتمثل في ضرورة التعرف على أنواع القطط المختلفة ومتطلبات الرعاية بكل نوع منها، ويمكن التعرف على ذلك بصورة سهلة سواء من مجموعة الكتب العديدة الخاصة بتربية الحيوانات والمتوفرة في جميع المكتبات، أو من خلال تفقد الإنترنت وقراءة بعض المقالات حول كل نوع من القطط ومشاهدة مقاطع الفيديو المقدمة من الخبراء والتي تحتوي شرحاً حول أفضل طرق العناية بالقطط.

2- اختار عمر القطة المناسب :

عمر القطة من الأمور التي يجب الانتباه إليها قبل إحضارها إلى المنزل وتولي مسئولية رعايتها، خاصة إذا كان الشخص المشرف على تربية القطط هاوي ولا يمتلك خبرة كافية للتربية والترويض.

تربية القطط في المنزل عمر القطةثاني التعليمات المقدمة للمبتدئين في تربية الحيوانات الأليفة تتمثل في عدم البدء بتربية القطط الكبيرة سناً، أي تلك التي يتجاوز عمرها ثلاثة أشهر، حيث أن تلك القطط تكون بالفعل قد ارتبطت عاطفياً بالشخص الذي كان يتولى رعايتها سابقاً واعتادت العيش في مكان معين، ومن ثم سيكون من الصعب أن تتأقلم معك ومع المحيط الجديد الذي انتقلت للعيش داخله.

الأمر نفسه ينطبق على القطط حديثة الولادة التي يقل عمرها عن شهر، حيث أن القطط في هذه المرحلة تكون أكثر عرضة للأمراض وتحتاج إلى عناية فائقة، بالإضافة إلى أنها لا تكون قادرة على تناول الإطعام بنفسها، وفي حالة غياب القطة الأم سيكون على المُربي إطعام القطط الصغيرة بنفسه كما هو الحال مع الأطفال حديثي الولادة، وذلك من الأمور بالغة التعقيد والقيام بها يتطلب امتلاك الشخص بعض الخبرة في التعامل مع صغار الحيوانات، ولهذا من الأفضل تفادي وإحضار القطط أكبر من 50 يوماً، بحيث تكون قد فُطِمت أي تجاوزت مرحلة الرضاعة وصارت قادرة على إطعام نفسها بنفسها.

3- تجهيزات تربية القطط :

عند انتواء تربية القطط وقبل إحضارها إلى المنزل لابد من تحضير بعض الأدوات اللازمة لمعيشة القطط، والتي تنقسم إلى درجتين من حيث مستوى الأهمية، الأول يتمثل في مجموعة التجهيزات اللازمة لتمكن القطط من مواصلة حياتها مثل أدوات الطعام مثلاً، أما النوع الثاني عبارة عن بعض التجهيزات الثانوية والتي يكون الهدف منها تسهيل عملية تربية القطط ودفعها إلى التأقلم بصورة أسرع مع المحيط الذي ستتواجد بها.

تربية القطط في المنزل تجهيزات تربية القططبشكل عام تتمثل أهم التجهيزات اللازم توفيرها لـ تربية القطط بالمنزل في الآتي:

  • الليتر بوكس : هو عبارة عن صندوق أو وعاء بلاستيكي يتم تخصيصه لمعيشة القطط ويتوفر منه أشكالاً مختلفة وتصميمات عديدة أي منها سيفي بالغرض، مع ملاحظة ضرورة أن يكون حجم الليتر بوكس مناسباً لحجم القطة، فإذا كانت القطة كبيرة ستحتاج توفير بوكس كبير يتسع لحجمها ويتيح لها إمكانية التحرك داخله بسهولة، أما إذا كانت القطط صغيرة فسيكون من الأفضل اختيار النوع منخفض الجوانب لتتمكن القطط من الدخول والخروج منه وإليه بسهولة.

تربية القطط في المنزل الليتر بوكسالرمل: من المعروف أن القطط تفضل قضاء حجاتها عن طريق الحفر في الرمل ثم ردمها مرة أخرى، لهذا ينصح بأن تفرش أرضية الليتر بوكس بطبقة ذات سمك مناسب من الرمال ويُفضل استخدام الرمل الحبيبي.

  • أدوات التنظيف: تربية القطط تتطلب توفير نوعين من أدوات التنظيف هما: الأدوات اللازمة لتنظيف المكان الذي تعيش فيه القطة مثل سوائل التنظيف والجاروف إلى جانب الأدوات اللازمة لتنظيف القطة نفسها مثل الفرشاة والغسول الطبي.
  • أدوات الطعام: ينصح بتخصيص أوعية ثابتة لتقديم الطعام للقطط والأفضل استخدام الأوعية المصنوعة من خامة الفخار، وستحتاج إلى وعائين على الأقل واحداً لتقديم الطعام والآخر للماء، مع مراعاة اتساع حجم الأوعية أو زيادة عددها في حالة تواجد أكثر من قطة في المنزل.
  • الألعاب: من المعروف أن القطط من الحيوانات المحبة للهو، لذلك من الأفضل توفير بعض الألعاب البسيطة في محيط تواجدها مثل الدمي الصغيرة أو كرات الخيط وما يماثلها، ويؤكد الخبراء أن توفر تلك الألعاب يساعد القطط على التأقلم بصورة أسرع مع المحيط الجديد.
  • صندوق التنقلات: هو عبارة عن صندوق متوسط الحجم من البلاستيك مخصص لحمل القطط أثناء التنقل، ويفضل الاعتماد عليه مع القطط أقل من عمر 3 أشهر بصفة خاصة، حيث يساعد في إحكام السيطرة على تحركات القطط ويسهل من عملية التنقل بهم.
  • عامود الخدش: يجب توفير هذه القطعة حرصاً على سلامة أثاث منزلك وحمايته من التشوه، حيث أن القطط من الكائنات المحبة للخدش ومن ثم فأن تخصيص العامود الخشبي لهذا الغرض سيحقق لها المتعة ويمنعها من خدش الأشياء الخشبية الموجودة في المنزل مثل الأثاث والأبواب.

4- تعرف على الدراي فوود المناسب :

يعتبر الدراي فود أو الطعام المجفف أفضل الوجبات التي يُمكن تقديمها إلى القطط التي يتم تربيتها في المنزل، حيث يحتوي هذا الطعام المُصنع لـ تربية القطط خصيصاً على كافة العناصر الغذائية المفيدة للقطط.

تربية القطط في المنزل الدراي فوودتتوفر في الأسواق العديد من أنواع الدراي فوود المخصص للقطط، لكن هذا لا يعني أن أي نوع منهم يمكن تقديمه إلى قطتك، حيث أن بعض أنواع طعام الحيوانات المجفف يحمل تصنيف “عام” أي يمكن تقديمه إلى جميع القطط بغض النظر عن السن أو النوع، بينما هناك أنواع أخرى من هذا الطعام تكون مخصصة إلى القطط كبيرة السن والحجم أو لا يصلح استخدامها مع بعض أنواع القطط لما قد ينتج عنها من آثار جانبية سلبية، وبشكل عام ينصح باستشارة شخص متخصص في تربية القطط والحيوانات الأليفة قبل اختيار نوع الطعام المجفف.

5- التعامل النفسي السليم مع القطة في الأيام الأولى :

الحيوانات الأليفة بشكل عام والقطط على وجه الخصوص يصيبها شعوراً بالرهبة عند تغيير مكان المعيشة الذي اعتادت عليه، أو غياب الأشخاص الذين ألفت وجودهم، لهذا عند اتخاذ قرار تربية القطط في المنزل لابد من معرفة أن الأمر قد يتسم بشيء من الصعوبة في البداية، بسبب السلوك الغريب الذي تمارسه بعض القطط خلال الأيام الأولى.

تربية القطط في المنزل التعامل النفسييُرجح خبراء تربية الحيوانات الأليفة أن تظهر القطط سلوكاً غريباً في بعض النواحي عند إحضارها إلى منزلك، مثل أن تمتنع عن تناول الطعام أو لا تقوم بقضاء حاجتها والانزواء في ركن بعيد وعدم الاستجابة إلى النداءات، هذا السلوك يدفع البعض للقلق لكن الخبراء يؤكدون أنه من الأمور الطبيعية، وكل ما عليك فعله تجاهه هو أن تترك القطة وشأنها، وخلال فترة قصية يومين : ثلاثة أيام فقط ستعتاد المكان وتبدأ في ممارسة حياتها بشكل طبيعي تماماً، مع ضرورة تجنب حمل القطة عنوة خلال تلك الفترة أو مطاردتها أو محاولة إجبارها على اللهو أو تناول الطعام، حيث أن ذلك سيزيد رهبتها ويقلل من فرص تأقلمها مع المحيط الذي تواجدت داخله.

6- الحرص على التطعيم الأول

تطعيم الحيوانات التي يتم تربيتها في المنزل من الأمور بالغة الأهمية والتي لا يجب التهاون معها أو تأجيلها تحت أي ظرف، ذلك ليس حرصاً على سلامة الحيوانات فحسب، بل حرصاً على صحة الأشخاص المتواجدون داخل نفس المنزل أيضاً، حيث ثبت علمياً أن هناك العديد من الأمراض التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان.

تربية القطط في المنزل التطعيمالنصيحة المقدمة لمن يقومون بـ تربية القطط هي ضرورة التوجه إلى الطبيب البيطري عند إتمام القطة عمر الشهرين، حيث أن القطط على اختلاف أنواعها تتلقى التطعيم الأول في هذا السن، ثم سيقوم الطبيب البيطري بتعريفك بمواعيد تلقي التطعيمات الأخرى والتي يختلف توقيتها من قط لآخر حسب نوعه.

7- تنظيف القطة والركن المخصص لها:

قد تكون أعمال التنظيف مرهقة بعض الشيء لكنها أحد شروط تربية القطط الأساسية، وذلك لتقليل احتمالات تعرض القطط لأي أمراض أو انتقال العدوى منها إلى الإنسان، كما أن تنظيف القطط يحافظ على مظهرها الجمالي ويتم ذلك من خلال عِدة خطوات على النحو التالي:

تربية القطط في المنزل تنظيف القطةتسريح الشعر: يجب أن يتم تسريح شعر القطط بشكل يومي حيث أن ذلك يعمل على قتل البراغيث كما يقلل من احتمالات تساقط شعر القطة مع مرور الوقت.

  • الحموم: يتم غسل القطط بالماء ومستحضرات التنظيف الخاصة بالحيوانات بشكل دوري وعلى فترات متقاربة، وينصح الخبراء بأن يتم حموم القطط مرة كل ثلاثة أسابيع خلال فصل الشتاء وكل أسبوع أو عشرة أيام خلال فصل الصيف، مع ضرورة تجفيف القطط بشكل جيد بعد الحموم خاصة أنها من الكائنات الغير محبة للمياه.

تنظيف الليتر بوكس: يجب تنظيف المكان المخصص لـ تربية القطط “الليتر بوكس” بشكل دوري، الأفضل أن يتم ذلك بشكل يومي أو ثلاث مرات أسبوعياً على أقل تقدير، حيث أن تنظيف الليتر بوكس واستبدال الرمل يقلل من احتمالات التعرض لأي من أمراض القطط كما أن تراكم الفضلات قد يتسبب في جعل رائحة الليتر بوكس كريهة وفي تلك الحالة قد ترفض القطط نفسها استخدامه.

- إعلانات -