تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات بعد خلع الضرس : كيفية تقليل الألم وتعجيل الالتحام

كيفية التصرف بعد عمليات خلع الضروس وتقليل الألم للحد الأدنى

يحجم الكثيرون عن زيارة طبيب الأسنان بسبب الألم الذي من الممكن أن يحدث بعد عمليات الخلع، بعد خلع الضرس تحدث الكثير من التغيرات في فم الإنسان ويكون هناك ألم شديد قد يدوم لأيام، بيد أنه ثمة بعض التغيرات التي قد تؤدي تقليل هذا الألم وتعجيل الالتحام.

0 673

مما لا شك فيه أنه بعد خلع الضرس تتغير الأمور تمامًا فيما يتعلق بالفم، حيث يُصبح الألم موجود بشكل مُكثف بعض الشيء، وهذا أمر طبيعي بكل تأكيد لأن الفم يخسر في هذه الحالة عضو مُهم جدًا من أعضاءه، تخيلوا مثلًا أننا نزعنا كِلية شخص ما، هل سيظل الجسم يعمل بنفس الطريقة السابقة؟ بالتأكيد لا، مع العلم أن الأمر لن يكون سببًا في الأذية، لكننا نتحدث عن حالة جسدية ستتغير تمامًا، عمومًا، بعد خلع الضرس يجد الشخص نفسه في حاجة إلى بعض التعليمات كي يتماشى مع هذه الحالة الجديدة التي وجد نفسه عليها، على الأقل لأيام لا تقل عن الخمس، تلك التعليمات تتعلق بشكلٍ كبير بكيفية إيقاف الدم ومتى يُمكن البدء في الأكل وما هو أصلًا الأكل المسموح به في مثل هذه الظروف، ولذلك، في السطور القادمة سوف نبدأ بالتعرف سويًا على أهم التعليمات والنصائح الواجب اتباعها بعد خلع الضرس ونُجيب كذلك على الأسئلة التي تم طرحها للتو، فهل أنتم مُستعدون للتعرف أكثر على هذا الموضوع الهام للجميع؟ حسنًا لنبدأ.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • طبيب أسنان يقوم بعملية خلع الضرس دون ألم.
  • أطعمة مهروسة حتى يتم أكلها بسهولة ودون التسبب في أضرار.
  • هدوء وثبات قبل عملية الخلع وخلالها.
  • الاهتمام بالخثرة الدموية وعدم تعريضها لخطر عدم الالتئام.
  • محافظة شديدة وحرص بعد خلع الضرس مباشرةً.

- إعلانات -

خلع الأسنان بدون ألم

بعد خلع الضرس

في البداية يجب أن نعرف بأن المقصود بخلع الضرس إزالته من مكانه على يد طبيب أو جراح كبير، ففي النهاية ما يُحدد هذا الأمر خطورة الحالة، والتي تُحدد كذلك المكان الذي يجب أن تتم فيه تلك العملية، وهل هي من الممكن أن تحدث في العيادة بصورة عادية أم أنها تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى من أجل الاستعدادات الكبيرة الموجودة هناك، عمومًا، بعد خلع الضرس ، وحتى قبل خلعه، يكون التفكير في شيء واحد هام وفارق بالنسبة للجميع بكل تأكيد، وهو كيفية القيام بعملية الخلع هذه دون التسبب في أي ألم ممكن، وطبعًا هذا سؤال هام، وإجابته موجودة وممكنة بسهولة.

لخلع الضرس دون ألم ينصح الأطباء والمتخصصين أن يتم عمل كمادات باردة ووضعها في موضع الخلع، أو لمزيدٍ من الفاعلية يُمكن جلب الثلج ووضعه في قطعة من القماش ثم وضعها فوق الجلد الذي يتواجد تحته مكان الخلع، وثمة نقطة مهمة جدًا، وهي عدم وضع الثلج مباشرةً فوق الضرس، أي بدون فاصل من الجلد، فهذا الأمر خطير جدًا ومن المُمكن أن يؤدي إلى الكثير من المضاعفات، لكن أولًا، وقبل أن نُزيل الدم، هناك الكثير من الأشياء التي يجب فعلها بعد الخلع.

بعد خلع الضرس ماذا أفعل؟

بعد خلع الضرس

كما ذكرنا، بعد خلع الضرس مباشرةً يكون هناك ألم وانتفاخ شديدين بعض الشيء، وهذا أمر طبيعي تمامًا ولا يستدعي أبدًا الخوف والقلق، فقد قلنا حل هذا الألم وكيفية تنفيذه، لكن ألم الضرس لا يكون الشيء الوحيد الذي قد يواجه المريض بعد الخلع، فقد تكون هناك بعض المشاكل الأخرى التي يستدعي حلها المزيد من الاهتمام بالحالة، ومن أهم هذه المشاكل التي تواجه الأشخاص بعد الخلع السقوط الدائم للدم، وبالمناسبة، سقوط الدم يعني أن ثمة باب مفتوح لدخول البكتيريا إلى الجسم، ولهذا يجب التصرف سريعًا وإيجاد حل لهذه المشكلة، فكيف يُمكن ذلك يا تُرى؟

بعد خلع الضرس كيف أوقف الدم؟

بعد خلع الضرس

مشكلة تساقط الدم بعد خلع الضرس مشكلة كبيرة كما هو واضح بكل تأكيد، لكن الطب لم يترك أي مشكلة دون حل، فمثلًا يُمكننا التصدي لهذه المشكلة من خلال جلب قطعة من الشاش، بشرط أن تكون نظيفة، ثم نقوم بوضعها بكل سهولة على مكان الجرح أو الخلع، ويُفضل أن يتم تمرير هذا الشاش في الماء الدافئ، ثم تُترك القطعة الصغيرة لمدة تقترب من الثلاثين دقيقة، وهذا الأمر يساعد على تكون الخثرة وإيقاف تدفق الدم، حتى عندما تمتلأ قطعة القماش بالدم ويحمر لونها وتكون غير قادرة على الوقوف بوجه الدم يُمكن تغييرها بقطعة أخرى وتكرار نفس الأمر، وهذا فيما يتعلق بالتصدي للمشكلة في وقت حدوثها، لكن بعد ذلك ثمة طرق أخرى للمساعدة في نفس الغرض.

مثلًا من طرق إيقاف الدم أن نبتعد تمامًا عن مكان الخلع ولا نقوم بلمسه ولو حتى باللسان لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام، ثم ننتظر حدوث أي مضاعفات لزيارة الطبيب الذي تتم المتابعة معه، ولا يجب الاستهتار كما ذكرنا بمسألة خروج الدم من مكان الخلع لأنه أمر خطير جدًا خاصةً إذا تم الإهمال به، ثم أن طبيب الأسنان في الأصل لا يتوقف عمله على الخلع فقط، وإنما يسبق ذلك عدة مهام ويتبعه أيضًا بعض الأمور الهامة.

كم يستمر الألم بعد خلع الضرس ؟

بعد خلع الضرس

على الأرجح يستمر ألم الضرس بعد الخلع لمدة ثلاث أيام، وقد تزيد هذه المدة أو تنقص حسب الحالة الصحية لكل شخص وقدرته على التحمل، إلا أنه هذه المدة لا يكون ألمها فقط بسبب خلع الضرس، وإنما بسبب ذلك الشيء الذي يتشكل مكان الخلع، وهي الخثرة الدموية، تلك الخثرة التي يعتبرها البعض بديل لا غنى عنه للضرس المخلوع، ولذلك فإن فترة تكونها تكون مصحوبة بالألم بعض الشيء، لكن يا تُرى ما هي الخثرة وأهميتها التي تجعلنا نتحمل كل هذا الألم!

الخثرة الدموية وأهميتها

بعد أن يتم خلع الضرس، ومع مرور الوقت، تتكون ما يُعرف باسم الخثرة الدموية، والتي مهمتها أن تحل محل الضرس وتساعد في التئام الجرح والشفاء منه، ولهذا فإنه من المهم جدًا المحافظة عليها والإبقاء على عملها قيد التقدم، بيد أن البعض بجهلٍ شديد يقوم بالإهمال في هذه الخثرة مما يؤثر بالتالي على مكان الضرس ويُسبب الألم، ولكي نُحافظ على هذه الخثرة يلزمنا الالتزام ببعض التعليمات التي أهمها بالتأكيد الابتعاد تمامًا عن التدخين بالنسبة للمدخنين، وكذلك عدم استخدام أي غسول للفم من الذي يحتوي على الكحول، كما يجب الامتناع عن شرب الكحول نفسه، وكذلك يجب الامتناع أو التوقف عن المضمضة على الأقل لمدة يوم كامل، فأثناء عملية المضمضة من الممكن جدًا فقدان الخثرة، ولا ننسى عدم الشرب من خلال القشة فهي أيضًا من أسباب فقدان الخثرة الدموية مهامها، والتي أهمها مثلًا سرعة الالتئام.

بذل الجهد خلال هذه الفترة أمر غير مطروح بالمرة، حيث يُنصح بتجنب أي مجهود من شأنه أن يؤدي إلى فقدان الخثرة، والحقيقة أن تكون الخثرة مكان الضرس من الأمور الهامة التي يؤكد أي طبيب على أهميتها بعد الخلع مباشرةً، ولهذا لا يجب التغاضي عنها مهما كان السبب، وبالمناسبة، يُنصح أيضًا بمتابعة الطبيب خلال هذه الأيام الثلاثة والتأكد من نمو الخثرة بالشكل الطبيعي حتى لا تحدث أي مشاكل فيما بعد.

بعد خلع الضرس متى آكل؟

بعد خلع الضرس

طبعًا لا يُمكن بأية حالٍ من الأحوال أن نمتنع عن الطعام والشراب مهما كان المُبرر، ففي النهاية نحن نخلع الضرس من أجل عدم تسببه في الألم، والألم شعور نشعر به عندما نكون على قيد الحياة، ولذلك من البديهي تمامًا أننا بعد خلع الضرس سوف نبحث عن الطعام والشراب من أجل ممارسة سن الحياة والبحث عن البقاء، وهنا تكون المشكلة، حيث أن الجزء الذي نستخدمه في تناول الطعام هو الفم، والفم كما نعرف جميعًا يكون أكثر حساسية بعد خلع الضرس ، إذا يُصبح من الصعب التعامل معه بالصورة الطبيعية التي اعتدنا عليها، ولهذا ينصح الأطباء بالبقاء نصف يوم على الأقل دون تناول طعام أو شراب من أجل الضرس، ثم بعد ذلك يُمكننا الأكل مرة أخرى، لكن السؤال الذي سيطرح نفسه الآن بكل تأكيد، ما الذي يُمكننا أكله بعد أن نقوم بأمر فارق مثل خلع الضرس؟

بعد خلع الضرس ماذا آكل؟

بعد خلع الضرس

في البداية خلع الضرس أمر مُجهد، ولهذا يجب عليك قبل كل شيء البحث عن الطعام المفيد الذي تتواجد فيه البروتينات بكثرة، ويُفضل الإكثار من الأطعمة اللينة كالبطاطا مثلًا والشوربة والموز، فمثل هذه الأطعمة لا تستنزف أي طاقة من الضرس وبالتالي لن تتسبب في أذيته، أصلًا عند تناول الطعام علينا أن نُركز أكثر على الجهة التي لا نشعر فيها بأي ألم، أو الجهة التي لم يتم الاقتراب من الضرس الموجود فيها، وطبعًا من البديهي أننا سنبتعد تمامًا عن الأطعمة القاسية والمقرمشة والحارة، عمومًا، الأطباء بعد الخلع مباشرةً سوف ينصحون بهذه النصائح بوصفها فارقة في المحافظة على ما تم عمله في الضرس وليست مجرد إرشادات عامة يُمكن الأخذ أو عدم الأخذ بها، الأمر ليس بهذه السهولة.

نصائح بعد خلع ضرس العقل

بعد خلع الضرس

بعد خلع الضرس مباشرةً نقوم طبعًا بالتعليمات السابقة فيما يتعلق بالطعام من أجل ضمان المحافظة على مكان الخلع، لكن هناك بعض الأمور العامة التي يجب القيام بها أيضًا من أجل ضمان الحفاظ على الفم بشكل عام، فالفم هو مسرح العمليات كما يقولون، ولذلك يجب الاهتمام به أكثر من أي شيء آخر، والحقيقة أن نصائح الاهتمام كثيرة، لكن أهمها مثلًا تنظيف الأسنان بلطف.

تنظيف الأسنان بلطف

بعد يوم واحد من خلع الضرس يجب أن تبدأ مباشرةً عملية التنظيف الهامة، وهذه العملية تتمثل في استخدام الفرشة أو الخيط الطبي من أجل التنظيف بين الأسنان وتفريشها، ونعود ونؤكد على أهمية القيام بهذا الأمر بلطف شديد، ويُفضل أن نبتعد عن الأماكن التي تقترب من موضع الخلع حتى لا يحصل أي تدهور.

اتباع المحلول المحليّ

أيضًا من ضمن الأمور التي يجب القيام بها بشدة بعد خلع الضرس أن تتم مضمضة الأسنان من خلال المحلول المعروف باسم المحليّ، وذلك لقدرته الفائقة على التنظيف وإزالة الآلام، والواقع أن الأطباء ينصحون بتناول هذا المحلول في صورة حقنة، وذلك حتى يُمكن الاستفادة منه دون التأثير على الفم من خلال عملية المضمضة.

تفريش اللسان

بعد خلع الضرس

من الطبيعي بكل تأكيد أن تتواجد بعد عملية خلع الضرس بعض الروائح الكريهة في الفم، ولذلك يُنصح بالقيام بعملية التفريش من أجل التخلص من هذه الرائحة.

استشارة الطبيب بعد ثلاثة أيام

بعد ثلاثة أيام من خلع الضرس يجب الذهاب إلى طبيب واستشارته في حال الضرس وكيفية جريان عملية الالتئام، فحتى لو لم تكن تشعر بأي ألم يجب القيام بهذه الزيارة لزيادة الاطمئنان.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: محمود الدموكي

- إعلانات -