تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات إسعاف حوادث بلع اللسان بطريقة علمية صحيحة

كيفية التصرف في حالات بلع اللسان للرياضيين وغيرهم

تعتبر حالة بلع اللسان واحدة من أخطر الحالات الطارئة التي تواجه العديد منا خصوصًا لمن يمارسون الرياضات البدنية التي تتضمن التحامات عنيفة، ونجد أنفسنا حائرين في مواجهتها لذلك يجب على الجميع الإلمام بها ومعرفة كيفية التصرف حيالها.

0 125

تعد حوادث بلع اللسان شديدة الخطورة، إذ أنه من الممكن في حالة عدم القيام بالإسعافات الأولية بالطريقة الصحيحة أن يتوفى لمصاب في حادثة بلع اللسان، ويجب أن يلم الجميع بالإسعافات الأولية في حالات بلع اللسان لأن هذه الأمور تحتاج إلى تدخل سريع لا يمكن معه الانتظار حتى لعدة دقائق.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • التشخيص الجيد والمناسب لحالة بلع اللسان.
  • التصرف بسرعه دون الانتظار لمعونة طبية.

- إعلانات -

بلع اللسان أسبابه وعلاجه

بلع اللسان

اللسان هو أحد عضلات جسم الإنسان والمتواجدة في الفم ويتكون اللسان من مجموعة كبيرة من الألياف العضلية ويعد اللسان واحدة من أهم عضلات جسم الإنسان والتي تساعد في الكلام وتحريك الطعام والمساعدة في التذوق وينتج بلع اللسان عند وجود ضعف عام في أعصاب وارتخاء عضلات الإنسان مما ينتج عنه انزلاق أو ارتخاء عضلات اللسان فتسقط مؤخرة اللسان في مجرى التنفس والذي يؤدي إلى الاختناق نتيجة لانسداد المجرى التنفسي للشخص، وتنتج تلك المشكلة نتيجة لنقص العديد من الفيتامينات والعناصر ومنها الصوديوم والبوتاسيوم وقد يؤدي هبوط مستوى الجلوكوز في الدم أيضا إلى بلع اللسان وقد تنتج تلك الحالة أيضا نتيجة لإصابات الرأس والدماغ أو ارتجاج المخ مما ينتج عنه اختلال وظائف المخ مما ينتج عنه ارتخاء عضلات اللسان أو تشنجها مما ينتج عنه بلع اللسان وقد ينتج بلع اللسان أيضا عند وجود قصور بالدورة الدموية في حالات مرضى القلب، وتنتج تلك الحالة أيضا عند الإصابات القوية للفك السفلي وفي حالات اللسان الطويل أو الرقبة القصيرة للشخص لذلك تحدث حالات بلع اللسان في الرجال أكثر من النساء، وتعتبر حالات بلع اللسان واحدة من الحالات شديدة الخطورة ومن الحالات الطارئة التي تستوجب تدخل فوري حتى قبل وصول الإسعاف والمسعفين لأنه في حالات بلع اللسان يتم انسداد المجرى التنفسي للمريض بالكامل وتتوقف عملية التنفس مما ينتج عنها اختناق مفاجئ للمريض لذلك يجب التدخل الفوري عن طريق وضع المريض على ظهرة ورفع ذقنه للأعلى مع إمالة رأسه للخلف حتى يتم توسيع المجرى التنفسي ومنع انغلاقه ويتم فتح الفم عن طريق إنزال الفك السفلي للمريض وبعدها يقوم المسعف بإدخال أنبوب التنفس لمساعدة المريض على التنفس وتلقى الأكسجين، ولا يجب تحريك اللسان باليد إلا في الحالات التي تتأخر في التنفس لأن إدخال اليد في الفم قد يؤدي إلى دفع اللسان بشكل أكبر مما يؤدي إلى تعقد الموقف ويصعب عملية العلاج كما أن إدخال الأصابع إلى فم المريض قد يؤدي إلى إصابة المسعف لأن المريض يكون في حالة فقدان للوعي وتشنجات يصعب السيطرة عليها مما قد يؤدي إلى إطباق فم المصاب على يد المسعف وإصابتها.

خطورة بلع اللسان

بلع اللسان

بلع اللسان واحدة من أخطر حالات الطوارئ التي تواجه العديد من المسعفين وتكم خطورة الموقف في شقين الشق الأول هو خطورة انزلاق عضلات اللسان مما يؤدي إلى انسداد مجرى التنفس ومنع دخول الأكسجين إلى الفم وصعوبة خروج ثاني أكسيد الكربون مما ينتج عنه اختناق المريض نتيجة لصعوبة التنفس، ويمكن الشق الثاني في خطورة حالة بلع اللسان هو وجود مرض أو إصابة أدت لتلك الحالة ومن تلك الحالات والإصابات التي يجب علاجها تماما وبسرعة هي حالة الصرع وارتجاج المخ وإصابات الدماغ ونقص الفيتامينات والعناصر الغذائية والمعادن الغذائية.

بلع اللسان أثناء النوم

بلع اللسان

كثير من الناس يعانون من حالات الاختناق أو صعوبة التنفس أثناء النوم مما يؤدي إلى استيقاظهم فزعين وفي حالة من الخوف والهلع والقلق وقد يكون بلع اللسان هو أحد مسببات حالة الاختناق تلك فمن المعروف أنه ثناء النوم ترتخي كل عضلات جسم الإنسان بما فيها اللسان فحينما يبقى الحلق مفتوحا ومرتخيا قدر الإمكان مما يتيح دخول الهواء إلى الجهاز التنفسي بسهولة ويسر أثناء النوم ولكن هناك القليل من الناس يملكون حلق أضيق من المعتاد وحينما ترتخي عضلة اللسان أو العضلات في سقف الفم يؤدى ذلك إلى سقوطها في ذلك الحلق الضيق مما ينتج عنه انسداد المجرى التنفسي أو ما يشابه حالة بلع اللسان أثناء النوم وقد يكون الشخير بصوت عالي ومزعج أثناء النوم أحد مؤشرات اقتراب تلك الحالة ولكن لا يمكن تصنيف أي شخص يشخر بصوت عالي أثناء النوم على أنه حالة اختناق أثناء النوم ويمكن التنبؤ بتلك الحالة مسبقا في الأشخاص ذوي الفك السفلي الصغير نسبيا وفي حالات تشوهات سقف الفم أو ضيق الحلق أو تورمه وكذلك حالات تضخم وكبر اللسان والسمنة وحالات التهاب وتورم اللوز أو وجود سرطانات بالفم واللسان أو حتى الفك والحلق.

بلع اللسان في كرة القدم

بلع اللسان

في السنين الأخيرة انتشرت حالات بلع اللسان في ملاعب الرياضات المختلفة وبخاصة الرياضات التي يحدث فيها صراعات وصدامات بين اللاعبين وبعض الألعاب التي تحتوي على جانب عنيف مثل رياضات كرة القدم وكرة القدم الأمريكية والرجبي وفي أواخر السنين وبخاصة في رياضة كرة القد حدثت العديد من الإصابات للاعبين مشهورين وقد أودت تلك الإصابة بحياة العديد من اللاعبين في مشاهد مرعبة لكل من المشاهدين وكذلك اللاعبين المتواجدين في الملعب ومن أشهر تلك الحالات هي إصابة اللاعب الدولي الأسباني فرناندو توريس واللاعب المغربي عزيز الكناني بعد اصطدامهم بلاعبين آخرين أو السقوط المباشر على الأرض أو إصابة الدماغ بضربات قوية ، لذلك أصبحت مؤسسات الرياضة العالمية والأندية الرياضية تحرص على وجود المسعفين المدربين على التعامل مع تلك الحالات وكذلك وجود سيارات الإسعاف والممرضين المدربين للتعامل مع حالات الطوارئ كما يضم كل فريق طاقم طبي متكامل يرافق الفريق أينما حل للتعامل مع ذلك النوع من الإصابات المخيفة والتي قد تودي بحياة اللاعبين والرياضيين في ثواني معدودة، كما أصبحت الأندية تقوم بعمل فحوصات دقيقة للاعبين كل فترة زمنية وقبل التوقيع معهم للحرص على سلامتهم ومعرفة قابليتهم وقابلية أجسامهم للتعرض لتلك الأنواع من الإصابات المختلفة ومعرفة اللاعبين المحتملين للوقوع في تلك الإصابات والاهتمام بهم فنجد أن حالات بلع اللسان التي باتت متكررة في الملاعب بات من السهل التعامل معها وإيقافها قبل أن تؤدي إلى نتائج وعواقب وخيمة.

الوقاية من بلع اللسان

بلع اللسان

نظرا لانتشار حالات بلع اللسان في الملاعب الرياضية باتت العديد من الأندية والمؤسسات تقوم بنظام لمنع تلك الحوادث عن طريق الفحوصات المستمرة على الرياضيين ومتابعة حالاتهم الجسدية للتأكد من خلوهم وخلو أجسادهم من أي أمراض قد تؤدي إلى حالات بلع اللسان وكذلك منع اللاعبين من المشاركة في التمارين الرياضية عند إصابتهم بالأمراض أو ارتفاع درجة حرارتهم كما تقوم المنظمات الرياضية دوما باختبارات وفحوصات المنشطات لمنع اللاعبين من تناولها نظرا للمشاكل الصحية التي تسببها وكذلك القيام بدورات تثقيفية من اجل توعية اللاعبين بإصابات الملاعب وكيفية التعامل مع تلك الإصابات في الثواني الأولى لحدوثها حتى قبل وصول المسعفين كما تحرص الأندية دوما على متابعه النظام الغذائي للاعبين ومراقبة مستويات السكر في دمائهم وكذلك مستويات الهرمونات والفيتامينات والمعادن وكل ما يلزم للحفاظ على جسد اللاعبين في أفضل الحالات الممكنة وفي أفضل شكل ممكن للتغلب على تلك الأزمات وتجنب الوقوع فيها قدر الإمكان كما يتم حفظ ملف طبي لكل لاعب فيه تاريخ حالاته المرضية والفحوصات التي يتم عملها له بين الحين والأخر من أجل تجنب إصابات الملاعب مثل بلع اللسان وتوقعها قبل حدوثها ومنعها.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

- إعلانات -