تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات زراعة الطماطم منزليًا في الأصص أو حديقة المنزل

كيفية زراعة الطماطم في المنزل والحصول على محصول طماطم عضوي

هل جربت من قبل زراعة الطماطم في منزلك وتوفير ما يحتاجه المنزل منها دون شرائها من الخارج؟ إليك أهم ما تحتاج إليه لبدء مشروع زراعة طماطم صغير في منزلك، سواءً إذا كنت تنوي زراعتها في أصص، أو في الحديقة المنزلية.

0 52

تعتبر زراعة الخضروات والفاكهة في المنزل من السبل التي تدر فوائد عديدة؛ فمن ناحية توفر الكثير من المال وتزيح عن الأسرة عناء شراء تلك المحاصيل من الأسواق ومن ناحية أخرى تحمل فائدة صحية عظيمة لكل من يتناولها حيث أنها تكون خالية من الكيماويات أو المبيدات أو كل ما يمكن أن يضر بأنسجة النبات وبالتالي فهي مضمونة المنبع 100%. وحيث أن الطماطم من أكثر المحاصيل التي لا غنى عنها في كل منزل وفي كل وجبة تعد على مستوى مطابخ العالم فكان لابد أن تكون على قمة القائمة، فما هي خطوات زراعة الطماطم منزلياً.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • تربة خصبة للزراعة.
  • أوعية خشبية أو بلاستيكية للزراعة.
  • مقياس لدرجة الحموضة.
  • بذور طماطم.
  • مخصبات أرض زراعية.
  • مقياس لدرجة الحرارة.
  • بيوت زراعة بلاستيكية.
  • أوعية زراعة عمق 18 سم على الأقل.
  • شتلات طماطم جاهزة للزراعة.

- إعلانات -

زراعة الطماطم في المنزل

زراعة الطماطم

عند الشروع في زراعة الطماطم في المنزل فإنك ستجد نفسك أمام مجموعة من الخيارات المتاحة لك؛ حيث يمكنك زراعتها في قوالب أو أواني دون الحاجة إلى تربة أو يمكنك زراعتها مباشرة في التربة إن كان لديك حديقة بالمنزل تسمح بذلك أو يمكنك صنع أصيص خصيصاً لها وجميع تلك الطرق يمكنها بالفعل أن تنجح لذا فعليك اختيار الأنسب لك فقط عبر الخطوات التالية:

اختيار الموقع المناسب

زراعة الطماطم

سواء إن كنت ستقوم بزراعتها في حديقة المنزل أو ستبني لها موقعاً خاصاً فيجب أن يتوافر في مكان الزراعة شرطاً واحداً لا غنى عنه وهو أن يكون ذلك المكان متعرضاً لأشعة الشمس بشكل مباشر لمدة 6 – 8 ساعات يومياً وذلك لحماية النباتات في مهدها من التعرض لحشرات الأرض أو القوارض أو الطيور أو حتى أمراض التربة الزراعية الشائعة والتي إن أصابتها فلن يتوافر لك الوقت الكافي لنقل النباتات لمكان آخر أكثر أمناً، أما مع توافر أشعة الشمس بشكل مباشر على تلك النباتات فإن ذلك يقلل بنسبة كبيرة من فرص وقوع تلك الإصابات ويضمن نمواً أفضل للنباتات لديك.

صنع أماكن للزراعة

زراعة الطماطم

بعض الناس قد تلجأ إلى الخيار الثاني عند زراعة الطماطم بسبب عدم توافر حديقة للمنزل وهو أن يقوموا بصنع أماكن مخصصة للزراعة عبر وضع كمية من التربة في صناديق خشبية. فمن ناحية يحمل هذا الخيار مميزات عديدة كتوفير المجهود لمن يعاني من آلام بالظهر أو بالساقين فلن يكون بحاجة إلى الانحناء في كل مرة لتفقد النباتات أو لريها كما يضمن لك عزل تلك النباتات عن أي ملوثات قد تتواجد بالتربة المحيطة بمنزلك، لكن على صعيد آخر يحمل عيوباً في الوقت ذاته حيث أنه يحتاج إلى مساحات أكبر إذ أنه يجب توفير مساحة فاصلة كافية بين كل نبتة وأخرى كي يمكن حصدها وقطفها كما أنه يكون أكثر عرضة للجفاف بمعدل أسرع عن التربة العادية.

تحضير البذور والتربة

زراعة الطماطم

بعد تحديد المكان المناسب من أجل زراعة الطماطم يأتي دور تجهيز التربة والبذور وهو ما يفضل شراؤه من المحلات المخصصة للأدوات الزراعية والمحاصيل حيث ستضمن شراء بذوراً صالحة للزراعة وغير معطوبة كما ستضمن تواجد تربة غنية بالعناصر الغذائية للنبات وهو ما تتطلبه تلك الزراعة بشدة. تحتاج نباتات الطماطم إلى تربة متوسطة الكثافة حيث تتطلب ما بين 25 و40 كيلوجرام من التربة لكل متر مربع. وقبل وضع البذور في التربة قم بوضع عدة قشور للبيض تحت موقع كل بذرة؛ حيث أن في بعض الأحيان قد تنمو سيقان الطماطم لأسفل وبالتالي ستصطدم في تلك الحالة بقشور البيض وترتد لأعلى لتظهر أعلى التربة.

التحكم في الأس الهيدروجيني

معادل الأس الهيدروجيني هو ترميز لكمية الحموضة لمادة ما والرقم المتعادل له هو 7 بحيث إن انخفض عن ذلك تكون تلك المادة حامضية وإن ارتفع أكثر من 7 تصبح المادة قلوية. وبالنظر إلى زراعة الطماطم فإن التربة المفضلة لها هي التربة منخفضة الحامضية أي يكون الأس الهيدروجيني لها ما بين 6 و6.8 ليضمن نمواً أفضل للنبتة، وبالتالي فإنه يتعين عليك قياس درجة الحموضة للتربة بشكل متكرر للتأكد من أنها لم تخرج عن المعدل الطبيعي لها وإلا فسوف تتأثر كمية عنصر الكالسيوم الموجود بها والذي يؤثر سلباً على نمو الطماطم. إن لاحظت أن الأس الهيدروجيني للتربة أقل من 6 أي أن درجة حموضته تزيد فحاول أن توفر مصدراً للكالسيوم بالتربة مثل قشر البيض أو مخصبات الكالسيوم الزراعية لكن إن لاحظت أن التربة تقترب من القلوية بمعنى أن الأس الهيدروجيني لها يرتفع عن 6.8 فحاول أن تستخدم لري تلك التربة خليطاً بين الماء والقهوة كي يوازن درجة حموضتها.

مراقبة الطقس

تحتاج زراعة الطماطم دوماً إلى التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر لمدة لا تقل يومياً عن 6 إلى 8 ساعات، بمعنى أنه إن كنت تعيش في منطقة تتميز بالطقس البارد فقم بالبحث عن أكثر زاوية بحديثة المنزل أو بالنوافذ تصلها أشعة الشمس لوضع النباتات بها أما في المقابل إن كنت تقيم في واحدة من البلدان الحارة فحاول البحث عن منطقة تغطيها الظلال بشكل نسبي.

ترك مسافة مناسبة بين كل نبتة وأخرى

كما وضحنا من قبل فإننا نحتاج إلى توفير مسافة فاصلة بين كل نبتة طماطم وأخرى كي تتوافر مساحة كافية للنمو والحصاد فيما بعد، وتقدر تلك المسافة بما يتراوح بين 45 إلى 90 سم على أن تقل تلك المسافة إلى النصف تقريباً (ما بين 23 إلى 45 سم) في المناطق شديدة الحرارة حيث تسمح بذلك لسيقان النباتات بالالتفاف حول بعضها وتوفير نوع من الظلال كي لا تتأثر الثمار سلباً بدرجة الحرارة المرتفعة.

دفن النباتات بعمق

إن كنت تنوي زراعة الطماطم على هيئة نباتات جاهزة فيفضل دفنها بعمق في التربة بحيث تكون 50 إلى 80% من النبتة مدفونة تحت الأرض، لكن احرص على ألا تقوم بقطع الأوراق العلوية للنبتة وأن تكون تلك الأوراق ظاهرة فوق سطح التربة، كذلك احرص على ألا تمزق جذور النبتة أثناء وضعها داخل التربة وأن تظل النبتة كوحدة كاملة متصلة ببعضها.

تدعيم السيقان

زراعة الطماطم

بمجرد بداية ظهور السيقان أعلى التربة أي في غضون 14 يوم يجب وضع أقفاص أو عواميد خشبية لتدعيم السيقان كي تنمو لأعلى في الاتجاه الصحيح. ومواصفات تلك الأقفاص أن يكون طولها حوالي 1.2 متر على أن تكون مصنعة من مادة تسمح لها بالانحناء قليلاً وهو ما يمكن أن يحدث إن أصبحت سيقان الطماطم ثقلية الوزن حيث تدفع القفص لأسفل قليلاً، كذلك يتعين عليك أن تزيل الأوراق الزائدة والدعامات التي تظهر كلما نمت السيقان لأعلى.

ري النباتات بانتظام

تحتاج كل نبتة في البداية إلى حوالي 500 مل من الماء بطريقة الغمر وليس التقطير، كما يفضل أن يكون الري في الصباح تحت أشعة الشمس لمنع نمو وتكاثر البكتيريا والفطريات في التربة على أن تقل تلك الكمية بعد العشرة أيام الأولى ثم تزيد مرة أخرى مع نمو النباتات أو في الأوقات الحارة من العام.

زراعة الطماطم في البيوت البلاستيكية

زراعة الطماطم

إن كنت تعمل مزارعاً أو تنوي التوسع في زراعة الطماطم وخاصة في الأماكن ذات الطقس البارد فإنك على الأرجح سوف تحتاج إلى زراعتها في بيوت بلاستيكية بضمان نموها داخل درجة حرارة مناسبة لها وهوما يجب أن تعتني به من خلال الخطوات التالية:

تفقد درجة الحرارة باستمرار

زراعة الطماطم

أولى خطوات زراعة الطماطم داخل البيوت البلاستيكية تكون عبر الاعتناء بها داخل درجة حرارة معينة تتراوح بين 21 و27 درجة سليزيوس نهاراً و16 إلى 18 درجة سليزيوس في أوقات الليل؛ وعلى ذلك فإنه يتعين عليك أن تقوم بتجهيز البيوت البلاستيكية أولاً وقياس درجة الحرارة بها بشكل يومي لعدة شهور متتالية قبل البدء في الزراعة بها للتأكد من أنها توفر درجة الحرارة المناسبة لنمو الطماطم.

اختيار نوع الطماطم المناسب

هنالك أنواع عديدة من الطماطم التي يمكن زراعتها داخل البيوت البلاستيكية ولاختيار النوع المناسب يفضل أن تقوم بالتوجه إلى مزارعين في منطقتك كي تتأكد من حصولك على كافة المعلومات اللازمة للقيام بذلك حيث أن كل نوع يحتاج إلى ظروف مناخ وتربة معينة تتوافر في منطقة ما ولا تتوافر في الأخرى وهو ما يكون المزارعون على دراية به جيداً وبالتالي فسوف يدلونك على النوع الأمثل لتقوم بزراعته داخل البيوت البلاستيكية الخاصة بك.

استخدام نظام ري

تعتمد زراعة الطماطم داخل البيوت البلاستيكية بشكل كبير على نظام ري ثابت وليس الري اليدوي الذي يقوم به المزارع، ونظام الري الثابت يقصد به مجموعة من الأنابيب يتم تركيبها على سطح التربة لتسري في كافة أرجائها بين كل نبتة وأخرى على أن تكون تلك الأنابيب متصلة بمستودع يضخ الماء بالمعدل الذي تقوم بضبطه واختياره أنت ومزودة بثقوب عديدة كي تنشر قطرات المياه بانتظام على النباتات. وفي بعض الأحيان كذلك تأتي أنظمة الري تلك مزودة بأنظمة ملحقة بها لتقوم بضخ السماد ومخصبات الأرض الزراعية بجوار الماء كذلك كي تضمن توزيعاً عادلاً لها بين كافة النباتات. لذلك فمن الأفضل أن تقوم باستخدام تلك الأنظمة بدلاً من الاعتماد على الري اليدوي.

زراعة الطماطم بدون تربة

زراعة الطماطم

في بعض الأحيان يبحث البعض عن زراعة الطماطم في أواني صغيرة دون الحاجة إلى رتبة كبيرة المساحة فقط لأجل المتعة أو ممارسة هواية ما، وتحتاج تلك الطريقة إلى شروط معينة مثل اختيار ثمار طماطم صغيرة الحجم كي تتناسب مع حجم الأوعية المخصصة للزراعة وأن يكون عمق الوعاء حوالي 18 سم على الأقل كي يوفر مساحة كافية لنمو الجذور مع تنظيفه جيداً وغسله عدة مرات للتأكد من خلوه من أي جراثيم أو ميكروبات واستخدام المخصبات الزراعية بوفرة كي تساعد على تعويض الفاقد من غياب التربة الزراعية التقليدية كما يتم ريها للمرة الأولى على مرحلتين بالغمر والفارق الزمني بين كل مرحلة والتالية 10 دقائق.

طريقة زراعة شتلات الطماطم

زراعة الطماطم

أما الطريقة الأخيرة من طرق زراعة الطماطم فهي تكون عبر استخدام شتلات طماطم جاهزة والتي يجب أن يتم تقسيم التربة بها على قسمين، القسم الأول يتم وضعه قبل الشتلة ثم يتم غرس الجزء السفلي من شتلات الطماطم بها على أن يتم وضع القسم الثاني من التربة بعد ذلك لتغطية ما تبقى من الجذور.

- إعلانات -