تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية نسخ المفاتيح بنفسك دون الحاجة إلى فني

تعليمات صناعة نسخ المفاتيح دون الحاجة إلى جهاز النسخ

نتناول في هذا المقال طرق نسخ المفاتيح في المنزل، وهذا كي لا تحتاج إلى فني، وتتمكن من توفير الوقت والأموال والحصول على نسخة من مفاتيحك في أي مكان وزمان عن طريق بعض الخطوات التي يمكن لأي شخص القيام بها، فقط تابع القراءة.

0 89

نسخ المفاتيح يتم عادة عند الفنيين المتخصصين الذين يمارسون تلك المهنة منذ سنوات عديدة. يلجأ البعض إلى نسخ المفاتيح من باب الحذر للاحتفاظ بعدة نسخ من المفاتيح المهمة حتى يشعروا بالأمان في وجود مفاتيح بديلة عند ضياع المفاتيح الأصلية، أو عند اشتراك أكثر من فرد في الشقة أو المكتب أو السيارة أو غيرها من الأماكن. وأحيانا يكون الذهاب إلى أحد الفنيين مرهقا، فهذه المهنة تتعرض للانقراض حاليا، وبدأ عدد الفنيين في الهبوط منذ عدة سنوات، فقد يبعد أقرب فني عن منزلك الكثير من الكيلومترات، وهذا الأمر قد يعرضك للمشاكل. لذلك فتوجد بعض الطرق التي يمكن أن تنفذها لتتمكن من نسخ المفاتيح في منزلك دون الحاجة إلى البحث عن فني. أيضا ستفيدك تلك الطرق إن كنت ممن يعانون من الشك الدائم، وتخاف على خزينتك أو أدراجك التي تحتفظ فيها بأوراقك الهامة وتنتابك الظنون حول السرقة. وفي هذا المقال نستعرض لك طرق نسخ المفاتيح العادية والمشفرة والإلكترونية كذلك.

ماذا تحتاج لتنفيذ تلك التعليمات؟

  • المفتاح المراد نسخه.
  • ولاعة.
  • شريط لاصق.
  • غطاء معدني.
  • مقص.
  • شمعة.
  • قطعة من الورق.
  • قلم رصاص.
  • عصا آيس كريم.
  • قطعة بلاستيكية.
  • بطاقة بنكية.
  • جهاز نسخ المفاتيح الإلكترونية.

- إعلانات -

مهنة صناعة المفاتيح

نسخ المفاتيح

إن أول من بدأوا في امتهان مهنة صناعة المفاتيح هم النجارون، حيث صُنعت المفاتيح قديما من الخشب، وكانت في صورة الضبة والمفتاح، ويوضع المفتاح داخل الضبة الخشبية وترفع أسنان المفتاح الأسنان الموجودة في الضبة ويسحب المفتاح حتى يغلق الباب.

وبعد المفاتيح الخشبية بدأت المفاتيح المعدنية في الظهور والتي مثلت طفرة في عالم المفاتيح رغم كبر حجمها، وبعدها بدأت تلك الصناعة في الازدهار والتطور وأخذت المفاتيح أشكالا عديدة أصغر حجما وتنوعت أذواقها، وكان الفني يسير حاملا منجلة ومفاتيح خام ويسير بين البيوت حتى يستدعيه أحد ويعطيه مفتاحه كي ينسخه، فيطابق الفني أحد المفاتيح الخام مع المفتاح المراد نسخه ويبدأ في برد المفتاح الخام بواسطة المنجلة حتى ينتج المفتاح المنسوخ.

بدأت صناعة المفاتيح بصورة يدوية بالكامل، ومع تطور الصناعة، صُنعت الآلات التي تصنع وتنسخ المفاتيح، فتنوعت أشكالها وأنواعها وطرق استخدامها.

تحمل صناعة المفاتيح الكثير من الأسرار، فالأقفال والمفاتيح وجدت منذ القدم في مقابر الفراعنة، ووضعت للحفاظ على الكنوز والمجوهرات والمستندات والبرديات الهامة، وحملت المفاتيح القديمة لمحات من حياة الشعوب الفنية، فالمفاتيح في عصور الفراعنة تختلف عن مفاتيح الرومان أو مفاتيح العصر الإسلامي. وتكشف عن الثقافة المنتشرة وقتها، وهي ثقافة النحت والحفر والاهتمام بالفن والجمال.أخذت المفاتيح أشكالا متنوعة، فهناك المفاتيح التي تحمل أشكال حيوانات أو آلات موسيقية أو أشكالا هندسية، ويشير كل مفتاح إلى الأمور التي اهتمت الدولة بها وشجعتها.

طريقة نسخ المفاتيح

نسخ المفاتيح

هناك عدة طرق تمكنك من نسخ المفاتيح في منزلك، وهي طرق سهلة وبسيطة وغير مكلفة، وتتم باستخدام بعض الأدوات المتوفرة في كل منزل، وبذلك لن تكون مضطرا إلى الذهاب إلى الفني.

الطريقة الأولى

نسخ المفاتيح

احضر المفتاح الذي ترغب في نسخه، ومرره على لهب الولاعة، واستمر في ذلك حتى تتكون فوقه طبقة من الرماد أو المعروف بالسخام أسود اللون الذي يتيح الفرصة لنسخ المفتاح، وبعد تكون هذا السخام يجب ترك المفتاح حتى تهدأ حرارته؛ وذلك كي يتحمل الشريط اللاصق حرارة المفتاح. ضع الشريط اللاصق على المفتاح حتى يأخذ نسخة عن شكل المفتاح عن طريق السخام، بعدها احضر غطاء معدني خفيف مثل غطاء معلبات الطعام والصق عليه الشريط اللاصق لينطبع عليه رسم المفتاح، ولا تزيل الشريط اللاصق عن القطعة المعدنية. الآن قص القطعة المعدنية بمقص قوي ليأخذ شكل المفتاح المرسوم عليه، واحذر حتى لا تنجرح السنون أو تغير في شكل المفتاح، وبذلك يصبح لديك نسخة جديدة من المفتاح.

الطريقة الثانية

نسخ المفاتيح

لا تختلف كثيرا طريقة نسخ المفاتيح هذه عن الطريقة السابقة، فعليك أيضا أن تمرر المفتاح على لهيب ولاعة أو شمعة، حتى يتحول لونه إلى الأسود، ويمكنك خلال تلك العملية أن تمسك بالمفتاح بواسطة مشبك كي لا تحترق من سخونته. وبعدها اترك المفتاح حتى تهبط درجة حرارته والصق عليه الشريط اللاصق حتى يأخذ شكل المفتاح ثم أزلها وألصقها على قطعة بلاستيكية أو بطاقة بنكية منتهية الصلاحية، وقص هذه البطاقة تبعا لشكل الشريط اللاصق، كي تحصل في النهاية على المفتاح المنسوخ.

الطريقة الثالثة

يمكنك أن تنجح في نسخ المفاتيح عندما تقوم بطي قطعة من الورق ووضع مفتاح داخلها، وامش بالقلم الرصاص على الورقة حتى ترسم شكل المفتاح من الجهتين، وقص الورقة تبعا للرسم الناتج، لينتج ورقتين تمثلان جهتي المفتاح. ثم مرر المادة اللاصقة على عصا الآيس كريم والصق الورقتين على جهتي العصا، وبعدها حدد العلامات الخاصة بسنون المفتاح على العصا عن طريق المقص، وبهذا تحصل على مفتاحك الجديد.

نسخ المفاتيح المشفرة

نسخ المفاتيح

لا يختلف شكل المفاتيح المشفرة كثيرا عن المفاتيح العادية، وفي الأغلب تستخدم تلك المفاتيح لفتح أبواب السيارات، وكل مفتاح له شفرة خاصة به تختلف من سيارة لأخرى. يمكن نسخ المفاتيح المشفرة دون الحاجة إلى فني بالطرق السابق ذكرها في الفقرة السابقة، لكن ستواجهك مشكلة كبيرة، فالمفتاح المنسوخ سيكون قادرا على فتح أبواب السيارة وصندوق السيارة، لكنه لن يشغل محرك السيارة. لذلك عند فقد المفتاح المشفر ستضطر إلى إعادة برمجة مفتاح له شفرة حسب نوع السيارة وسنة تصنيعها، وذلك بواسطة بعض الأجهزة الخاصة. وتوجد أيضا بعض المفاتيح المشفرة التي تستخدم في فتح الأبواب وهي المفاتيح المستخدمة في العقارات الحديثة وتوفر أمانا أكثر من المفاتيح العادية وذلك نظرا لصعوبة نسخها وفك تشفيرها.

وهناك طريقة تساعدك في نسخ المفتاح المشفر للسيارة بنفسك يمكنك أن تجربها، انسخ المفتاح المشفر وبعدها قم بتشغيل المحرك بواسطة المفتاح الأصلي، ثم أطفئ السيارة وخلال خمس ثوان ادخل المفتاح المنسوخ واتركه في وضع التشغيل حتى ينتهي صوت الطنين الذي يصدر أثناء تشغيل المحرك، وحينها تكون قد نجحت في نسخ المفتاح المشفر.

نسخ المفاتيح الإلكترونية

نسخ المفاتيح

تحتوي المفاتيح الإلكترونية على رقاقة تتحكم في الأوامر المستقبلة والمرسلة، تحمل ذاكرة بها 40 رمز في صورة أكواد، وعند الضغط على أحد الأزرار الموجودة على المفتوحة فإنها ترسل تلك الأكواد الوظيفية إلى السيارة لأداء المهمة المطلوبة مثل فتح الأبواب أو إغلاقها. ويتطلب نسخ المفاتيح الإلكترونية جهازا خاصا يمكن الحصول عليه من بعض مواقع البيع على الإنترنت.

الآن بعد أن عرفت الطرق المختلفة المستخدمة في نسخ المفاتيح يمكنك أن تجرب إحدى تلك الطرق، وذلك حتى تمرن يديك على تلك الخطوات وتصبح مستعدا للنسخ في الأوقات الضرورية وتجنب الأخطاء التي من الوارد الوقوع فيها في أول تجربة لنسخ المفاتيح.

الكاتب: شروق عبد الرحمن

- إعلانات -