تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات إيتيكيت الفنادق وكيفية التصرف بتهذيب فيها

كيفية التصرف برقي داخل الفنادق وأماكن الإقامة العامة

إيتيكيت الفنادق أحد أهم أنواع الإيتيكيت التي يجب تعلمها، حيث أن البعض مُعرض دائمًا للإقامة بالفنادق ولو بشكلٍ مؤقت، فما الذي يجب عليه فعله وقتها يا تُرى؟ وكيف تضمن أن تكون تجربتك في الإقامة غير مزعجة لمن حولك؟ هذا ما ستعرفه هنا.

0 139

مما لا شك فيه أن إيتيكيت الفنادق واحدة من أنواع الإيتيكيت التي دعت إليها الحاجة مع مرور الوقت، فقد أصبحت الفنادق في وقتنا الحالي كثيرة للغاية، وأصبح النزلاء الذين يترددون عليها كثيرون أيضًا، وبالتالي كان لابد من وضع بعض التعليمات التي تُمكن من تسهيل عملية الإقامة برمتها، وذلك حتى لا يحدث أي حرج يؤدي بالضرورة إلى تعكير الصفو، كما أن تعلم مثل هذه القواعد أو الاستماع لهذه النوعية من التعليمات لن يضر في شيء حتى لأولئك الذين لا يترددون على الفنادق بشكل مستمر، فهؤلاء على الأقل سوف يضمنون إضافة لمسة من التحضر والرقي إليهم، ومن يدري، لعل الحاجة تضطرهم إلى استخدام هذه التعليمات في يومٍ من الأيام، عمومًا، في السطور القليلة المُقبلة سوف نتعرف سويًا على أهم هذه القواعد وكيفية استخدامها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة منها.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • أموال من أجل حجز الفنادق حسب المدة المطلوبة.
  • لباقة وحسن تصرف مع عمال الفندق.
  • حجز فندق سواء من خلال الإنترنت أو بصورة مباشرة.
  • تواضع شديد عند التعامل في الفندق مهما كانت مكانتك.
  • ملابس جيدة وأنيقة من أجل حضور حفلات البوفيه المفتوح بها.

- إعلانات -

إيتيكيت الفنادق والإقامة بها

إيتيكيت الفنادق

إيتيكيت الفنادق يبدأ من اللحظة الأولى التي تدخل فيها الفندق، هذا ما قد يعتقد البعض صحته ويأخذ به، لكن الحقيقة أن إيتيكيت هذه الأماكن يبدأ في اللحظة التي تُفكر فيها سالفًا بأنك سوف تدخل إلى فندق لأي سببٍ كان، حيث يبدأ إيتيكيت الفنادق وقت التفكير ويبدأ ببعض الأمور التي يُمكننا صياغتها بصورة مبسطة على شكل تعليمات، وأول هذه التعليمات التي ربما لا ينتبه إليها البعض هي تلك التي تتعلق بالحجز، والذي يتم قبل وضع النزيل قدمه داخل الفندق.

الحجز قبل الذهاب للفندق

إيتيكيت الفنادق

أولى تعليمات إيتيكيت الإقامة في الفنادق أن نُؤسس أولًا لهذه الإقامة ونجعل لها وجودًا حقيقيًا، وهذا لن يحدث إلا عندما نقوم بالحجز، والذي أصبح الآن يُقام بأكثر من طريقة، فأولًا يُمكنك أن تذهب أنت بنفسك أو تُرسل أي شخص ينوب عنك من أجل حجز مكان في الفنادق يسعاك، وتُحدد كذلك المدة التي ستمكث فيها داخل الفندق، بعد ذلك تُغادر وتأتي في موعد الحجز بصورة مُتحضرة، كما يُمكنك الحجز عن طريق الهاتف، فكل فندق الآن أصبح يمتلك خدمة عملاء على أعلى مستوى ممكن، وسوف تساعد هذه الخدمة بالتأكيد في تسهيل عملية الحجز، أما الطريقة الثالثة فهي تتم عبر الإنترنت، والذي أصبح الآن دخيلًا في كل شيء، المهم في النهاية أن يحدث الحجز كما تُخطط بالضبط.

اصطحاب ما ستحتاج إليه فقط

إيتيكيت الفنادق

هناك عادة غريبة يقوم بها أولئك الذين يدخلون الفنادق كل فترة، هذه العادة تتمثل في اصطحابهم لكل شيء بمنزلهم إلى ذلك الفندق، على الرغم من أنهم أصلًا لن يُقيموا سوى يوم أو يومين، ومهما فعلوا فلن يتمكنوا من استخدام ما قاموا باصطحابه، ولن يستخدموا نصفه حتى، ونحن هنا نتحدث عن الملابس بالتحديد، أما ما يتعلق بالأجهزة فإن إيتيكيت الفنادق يُجبرك على أن تبحث أولًا عن الفنادق وتعرف الإمكانيات المتوافرة فيه، فهناك من يصطحب معه لاب توب مثلًا بينما الفندق يُتيح لاب توب في غرفة كل نزيل، وهنا من يصطحب تلفاز بينما الفندق يضع تلفاز كبير في كل غرفة، ولهذا نؤكد على أهمية التعرف أولًا إلى إمكانيات الفندق والموارد الموجودة به قبل اصطحاب ما لا قيمة له خلال الإقامة.

تواضع، وفي نفس الوقت لا تنبهر

إيتيكيت الفنادق

يسعى الناس دائمًا للحفاظ على مظهرهم، وهذا أمر ليس سيئًا بكل تأكيد، ولهذا فإنك فور دخولك الفندق غالبًا ما سترى أشياء ستُدهشك، وهذا راجع إلى كونك لم تراها كثيرًا من قبل، والحقيقة أنك من المفترض أن تؤهل نفسك قبل الذهاب على عدم الانبهار بمثل هذه الأشياء وأن تأخذ الأمور بكل بساطة حتى ولو لم تكن قد رأيت مثل هذه الأشياء من قبل، فطبعًا سكان الفنادق ليسوا فقط الأثرياء، وإنما البسطاء كذلك يسكنونه، لكن هذا لا يعني بالطبع أن تتكبر، وإنما في نفس الوقت تتواضع وتُعامل موظفين الفندق بكل احترام، فهم ليسوا خدم عندك، وإنما هم موجودين فقط من أجل العمل على راحتك طوال فترة تواجدك طالت أم قصرت، فاحرص على أن يمضي هذا الأمر بأقصى درجة ممكنة من الاحترام.

كيفية التعامل في الفنادق

عندما تدخل الفندق يختلف التعامل بعض الشيء، فأنت في هذا الجزء من العالم مجرد ضيف، صحيح أنك تدفع مقابل استخدامك لأي شيء موجود داخل هذه الفنادق لكنك في النهاية لا تمتلك أي شيء، أو دعنا نقول بالمعنى الأدق أنك تمتلكها لفترة قصيرة فقط، وهي فترة مكوثك في الفندق، ولهذا فإن إيتيكيت الفنادق يُعطيك بعض التعليمات ويُجبرك على الالتزام بها كي تخرج إقامتك هذه في أفضل صورة ممكنة لها، وأهم هذه التعليمات وأولها المحافظة على متعلقات المكان.

المحافظة على أغراض المكان

إيتيكيت الفنادق

مُتعلقات الفنادق والأغراض الموجودة فيه ليست ملكك بكل تأكيد، فأنت فقط مسموحٌ لك باستخدامها أفضل استخدامٍ من شأنه تسهيل فترة تواجدك في الفندق، ولهذا فإن أية أشياء تتعرض للتلف والبوار سوف تتحملها أنت وحدك، وعمومًا فإن المحافظة على هذه الأشياء يُعطي انطباعًا جيدًا عن الضيف، وبكل تأكيد أنت في حاجة لذلك الانطباع، والذي لن يكون موجودًا إذا قمت بكسر شيء، أما إذا حدث وكسرت فعلًا لكن دون أي شبهة قصد فهذا أمر آخر لا يندرج تحت بند المحافظة، وهذا لا يمنع بلا ريب أنك سوف تدفع قدر ما أتلفته، لكن دون ترك أي صورة سيئة عنك، وهذا فارق كبير.

تفادي إحداث ضجة

أيضًا من ضمن تعليمات إيتيكيت الفنادق الواجب اتباعها من أجل الخروج في النهاية بإقامة سعيدة أن يتم تفادي إحداث أي ضجة مهما كانت الأسباب، ففي الغالب لن تكون في الفندق وحدك، بل من المؤكد أنه سيكون لك الكثير من الجيران، أو النزلاء الآخرين بالمعنى الأدق، والذين بالطبع يودون الحصول على أكبر قدر من الراحة والهدوء خلال فترة تواجدهم في الفندق، وبالتالي لن يتحملوا أبدًا شخص مثلك يقوم بإحداث ضجة مبالغ فيها، كان تُشغل التلفاز بصوت عالٍ أو تُصدر أفعال صبيانية أخرى تُسبب الإزعاج للآخرين، ثم أن الأموال التي تدفعها عند دخولك الفندق من أجل الحجز لا تتضمن أبدًا مبالغ من أجل إحداث الضجة حسب الرغبة، ولذلك يجب عليك احترام المُقيمين معك في نفس الفندق.

قدم الشكر طوال الوقت

إيتيكيت الفنادق

طوال فترة تواجدك في الفندق سوف تُقدم لك بكل تأكيد الكثير من الخدمات من خلال الكثير من الموظفين الموجودين في الفندق فقط من أجل خدمتك، وهؤلاء بالتأكيد يحتاجون منك على الأقل كلمة الشكر في كل خدمة يُقدمونها لك، وأنت بالطبع لست مجبرًا على هذا لأن ما يقومون به في الأصل عملهم المطلوب منهم، لكننا فقط نتحدث من الناحية الذوقية وكيف أن أمر كهذا من الممكن جدًا أن يؤثر على هؤلاء للأفضل، أما إذا كنت ثريًا وتمتلك المال فلا مانع من منح هؤلاء البقشيش، وذلك لأنهم على الأغلب يحصلون على رواتب ليست بالكبيرة، فلا مانع من مساعدتهم بهذه الطريقة البسيطة.

احترم خدمة الغرف

خدمة الغرف التي تُقدم لك هي للعلم أكبر هيئة تعمل في هذا الفندق وأكثرها تعرضًا للإرهاق بسبب النزلاء الذين لا يقومون باحترامها، وعدم الاحترام هنا لا يُقصد به توبيخهم أو توجيه الإساءة لهم، فهذا ليس من حق أي حد وحدوثه يستوجب التعرض للمحاكمة، لكن عدم الاحترام الذي نقصده يتمثل في طلبهم طوال الوقت دون وجود طلبات حقيقية، الأمر فقط مجرد استغلال، فإذا أراد النزيل أن يسأل عن الوقت سوف يتصل بكل برود بخدمة الغرف ويسألها عن هذا الأمر مع أنه من الممكن معرفته بألف طريقة أخرى، وهكذا الكثير من الطلبات المبالغ فيها والتي تدل على عدم احترام خدمة الغرف بأي شكل من الأشكال، ولذلك نجد إيتيكيت الفنادق يضع في حسبانه هؤلاء ويهتم بهم جدًا.

راجع نفسك قبل المغادرة

الأمر الأخير في إيتيكيت الإقامة في الفنادق أن تتم مراجعة النفس جيدًا قبل المغادرة والتأكد من أنك لم تأخذ معك شيء، عن طريق الخطأ، دون أن يكون ملكك، بمعنى أدق، أخذ أي غرض من الأغراض الموجودة في الفندق، وبالمناسبة، هذا الأمر يتم فعلًا بدون قصد، ولذلك فإن كل ما يلزم من أجل التصدي له أن تتم مراجعة النفس جيدًا قبل المغادرة للتأكد من أن كل شيء في موضعه وأن ما تحمله في حقيبتك هو ما دخلت به من باب الفندق بالفعل، وذلك منعًا للتعرض للإحراج الشديد وقت المغادرة عند اكتشاف وجود شيء معك ترجع ملكيته للفندق، إحراج قد يصل إلى اتهامك بالسرقة!

كيفية التعامل مع البوفيه المفتوح

إيتيكيت الفنادق

في بعض الفنادق أو الحفلات بشكلٍ عام قد يُصادف وجود حفلة يُنظم فيها طقس يُعرف باسم البوفيه المفتوح، هذا الطقس في الحقيقة يحتاج إلى إيتيكيت خاص كي يُبين كيفية التعامل معه على النحو الأمثل، إذ أن الناس في الغالب لا يُجيدون التعامل مع هذا النوع من الإيتيكيت ويقعون فريسة للفضيحة، ولذا نرى أن من واجبنا التعرف على الإيتيكيت الخاص للتعامل مع هذا الموقف، وأهم قواعد هذا الإيتيكيت ألا تندفع وتتصدر المشهد.

لا تندفع وتتصدر المشهد

أول شيء يجب أن تعرفه فيما يتعلق بالإيتيكيت أن الشخص الذي يندفع ويتصدر المشهد هو الشخص الذي يلقى أكبر قدر من الإهانة ويتم اتهامه ببعض التهم والتي أهمها قلة الذوق، كما أن البوفيه المفتوح لن ينفد في ثوانٍ مثلًا، ولذا لا مانع من التحرك بهدوء دون إظهار حماقتك أمام الجميع.

خذ ما يكفيك فقط

إيتيكيت الفنادق

أيضًا من ضمن تعليمات إيتيكيت الفنادق فيما يتعلق بجزئية البوفيه المفتوح أن تأخذ من البوفيه ما يكفيك فقط ويسد جوعك، وليس كل شيء موجود أمامك ويُمكن أن تملأ طبقك به، ففي النهاية سيكون منظرك ليس جيدًا عندما تُكدس طبقك وسيكون أكثر سوءًا عندما تُعيد ما تبقى مرة أخرى لعدم قدرتك على أكل المزيد.

حاول الانتهاء باكرًا

بعد أن تأخذ طبقك من البوفيه المفتوح وتبدأ في الأكل حاول أن تنتهي من كل ذلك مُبكرًا، وهذا أفضل لك لأن الشخص الذي يأخذ طبقًا صغيرًا أو كبيرًا ثم ينتهي منه مُتأخرًا يتم نعته أيضًا بقلة الذوق والجوع الشديد.

الكاتب: محمود الدموكي

- إعلانات -