تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية الاستمتاع بقضاء عيد الفطر بطريقة غير تقليدية

تعليمات الاستمتاع مع العائلة والأصدقاء بقضاء عيد الفطر

عيد الفطر كما نعرف جميعًا هو العيد الذي يأتي بعد شهر رمضان ويُحاول المُسلمون الاستمتاع به قدر الإمكان، وما هي الأشياء التي يمكن القيام بها في هذا العيد دون الإخلال بروحانية شهر رمضان الذي انقضى للتو؟ وكيف ننجح في فعل ذلك بطريقة غير تقليدية؟

0 117

من المعروف طبعًا أن عيد الفطر المبارك هو العيد الأول للمُسلمين والأكثر تفضيلًا بالنسبة لهم، حيث أنه يأتي بعد صيام شهر كامل، وقد اعتبره المسلمون مكافأة لهم على أيام الصيام هذه، فالصوم عبادة، وجزاء هذه العبادة والمكافأة التي يتم الحصول عليها هي أيام العيد، وفي هذه الأيام يبذل المسلمون قصارى جهدهم للاستمتاع بهذه الهبة التي يمنحها الله لهم، والغالب أنهم يحصلون على قدر كبير من المتعة من خلال الخروج والترفيه عن أنفسهم وزيارة الأقارب والكثير من الأمور الأخرى، ونحن في السطور القليلة المُقبلة سوف نُسهل الأمور كثيرًا على من يُحبون عيد الفطر لكنهم لا يجدون طُرق يُمكنهم من خلالها الاستمتاع بهذا العيد، إذ سنتناول سويًا أبرز الطرق التقليدية والغير تقليدية التي تقودنا في النهاية إلى تحقيق هذا الهدف، فهل أنتم مستعدون لاستكشاف هذا الأمر الشيق أكثر وأكثر؟ حسنًا، لنبدأ سريعًا.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • وقت يُمكن فيه فعل كل هذه الأمور.
  • أموال يُمكن إنفاقها على طرق الترفيه المذكورة.
  • مكان مرتفع من أجل مراقبة سعادة الناس.
  • كتاب قيم أو رواية ممتعة.
  • فيلم سينمائي جديد عربي أو أجنبي.
  • لاب توب أو كمبيوتر يُمكن مشاهدة الفيلم من خلاله.

- إعلانات -

كيفية الاستمتاع بـ عيد الفطر

عيد الفطر

يأتي عيد الفطر هجريًا في اليوم الأول من شهر شوال، وشهر شوال هو الذي يبدأ مُباشرةً بعد نهاية شهر رمضان، ذلك الشهر الذي يقوم فيه المسلمون بواحدة من أطهر العبادات التي أمر الله بها عباده، وهي عبادة الصوم، والتي تتم لشهر كامل يشعر فيه المسلون ببعض الإرهاق نظرًا لكونهم غير مُعتادين على عدم تناول أو طعام أو شراب طوال النهار، عمومًا ينتهي الشهر، ومع هذا الألم الجسدي يجد المسلمون راحة نفسية لا مثيل لها، كما أن البركات والرحمات تكون حاضرة بكثافة شديدة، ناهيكم عن سلسلة الشيطان والكثير من الأمور الجيدة الأخرى، ومع أول يوم في الشهر الهجري الجديد، وهو شهر شوال، يحل عيد الفطر ، وتبدأ عملية البحث عن المتع بكل الطرق الممكنة، والحقيقة أنه يُمكن الحصول على هذه المتعة منذ اليوم الأول من أيام عيد الفطر عن طريق بعض الأمور، أهمها بلا شك الاجتماع في مائدة طعام كُبرى مع العائلة والأصدقاء.

الاجتماع على مائدة طعام مع العائلة والأصدقاء

عيد الفطر

الأمر التقليدي الذي يحدث في عيد الفطر أن تذهب إلى أسرتك وتهنئهم بحلول العيد، وتفعل نفس الأمر كذلك مع أصدقائك، لكن ما رأيك أن تبدأ قبل العيد بيوم أو اثنين بالتنسيق مع الأسرة والأصدقاء من أجل إقامة حفل إفطار جماعي كبير يكون بعد الصلاة مباشرةً ويحوي كل ما لذ وطاب من الطعام؟ فإذا كنا في رمضان نفعل ذلك الأمر عند الإفطار الذي يأتي بعد الصوم مع أذان المغرب فلا مانع على الإطلاق من تكراره نفس التجربة بشيء من الابتكار، وهو أن نجعل الإفطار في الثامنة صباحًا مثلًا، فمن الغريب بعض الشيء أن يقوم الناس بدعوة بعضهم إلى حفل طعام في الصباح الباكر، لكننا هنا نتحدث عن الإبداع، والإبداع يأتي كما نعرف جميعًا من الأشياء الغريبة والمجنونة.

دعوة الأصدقاء والعائلة على الإفطار لن يكون أمرًا غريبًا للغاية، بمعنى أن الناس لن ينظرون لكم باندهاش وكأنكم ارتكبتم حماقة لا تُغتفر، فمن الطبيعي أصلًا أن يقوم الناس بالذهاب إلى بيوت بعضهم ومعايدتهم بعض الصلاة مباشرةً، كل ما هنالك أن هذه المُعايدة سوف يُضاف عليها وليمة طعام كبيرة، وغالبًا ما ستتكرر مثل هذه الفعلة وتُصبح عادة حسنة، لذلك إن كنت تفكر في فعل شيء غير تقليدي فليكن هذا الأمر في ذهنك.

الاستمتاع برؤية سعادة الناس

عيد الفطر

من الأشياء التي يُمكن القول إنها نادرة الوجود هي سعادة الناس، صحيح أنها موجودة لكن النادر هو رؤيتها، بمعنى أنك لن تمشي في الطريق مثلًا ثم ترى الناس وهو يوزعون الابتسامات والضحكات بينهم، هذا أمر أصبح شبه مستحيل هذه الأيام، لكن عندما يتعلق الأمر بالأعياد فإن من الوارد جدًا العثور على هذه الابتسامات أثناء سيرك في الطريق بكل سهولة، لذلك هناك طريقة شبه مُبتكرة يُمكن من خلالها الخروج من عيد الفطر بمتعة شديدة وتحقيق القدر الذي نحتاجه من السعادة في مثل هذه الأوقات، وتلك الطريقة هي محاولة الاستمتاع برؤية الناس وهم سعداء، ذلك الأمر الذي ربما لن يتكرر كثيرًا سوى في هذا اليوم، ولذلك لا توجد أي فرصة لتضييعه هباءً.

يمكننا رؤية الناس وهم سعداء من خلال السير في الطرقات في يوم العيد بكثرة أو الوقوف بشرفة المنزل والتلصص على هذه السعادة الخاطفة، صدقني ستُدهش من كمية الفرح التي ستكون بعيون الناس بهذا التوقيت، لكن إياك طبعًا أن تستغل ذلك الأمر وتتلصص على عورات الآخرين، كأن تكون ذكرًا وتنظر إلى مناطق حرجة في الأنثى، فهذه الفعلة لا يُمكن نسبها أبدًا إلى طرق السعادة، وإنما هي باب لحصد الذنوب، وذلك بالتأكيد آخر شيء تُريد حدوثه في مثل هذا اليوم.

التمتع بالبر والبحر معًا

عيد الفطر

هناك من تتوقف متعته وسعادته في الأعياد على الذهاب إلى الأماكن الموجودة بالبر فقط، وطبعًا الأماكن الموجودة بالبر كثيرة كالحدائق والسينمات والكثير من الأماكن الأخرى التي يعرفها الجميع بكل تأكيد، لكن الله لم يخلق البر فقط، وإنما خلق كذلك البحر، وجعل فيه متعة ربما يتغافل عنها الجميع، لذلك يُنصح في عيد الفطر أن يتم الحصول على المتعة من خلال الذهاب إلى البحر أو النهر وتأجير قارب الصغير ثم بدء رحلة به داخل الماء، وطبعًا البعض سيكون أمر مثل تأجير القوارب صعب جدًا عليه نظرًا لارتفاع المُقابل، ولذلك يُمكن الاستغناء عن ذلك من خلال النقل النهري الجماعي الذي لا يُكلف كثيرًا ويؤدي في النهاية نفس الغرض المطلوب.

في الآونة الأخيرة بدأ المُعيدون يُعيرون اهتمامهم حقيقةً إلى البحار والأنهار ومسألة السير وسط الماء كالسير تمامًا وسط الرمل، وقد أثبتت هذه النوعية من المُتع فاعليتها، فالإنسان بشكل عام يُريد دائمًا التغيير من شكل الحياة التي اعتاد عليها، وطبعًا من النادر جدًا أن نرى أحد قد اعتاد على العيش في البحر، ولذلك عندما تحدث مثل هذه الجولة خلال العيد فإنها تبدو كفيلة جدًا بجعل هذا العيد لا يُنسى وفريد من نوعه إن جاز التعبير.

الخروج في رحلات شاطئية طويلة

عيد الفطر

مدة عيد الفطر، أو الإجازة التي يحصل عليها البشر من أعمالهم ومدارسهم خلال هذا العيد، ثلاثة أيام على الأقل، ولذلك لا مانع من التفكير في قضاء هذه المدة في مكان شاطئي جميل واستغلال طولها، فمثلًا يُمكننا قضاء اليوم الأول في المنزل مع الأهل والأقارب، أما بقية الأيام فنقضيها مثلًا في شاطئ من الشواطئ الشهيرة مع حجز فندق أو شاليه صغير، تمامًا كما يحدث في إجازة الصيف، والتي نقوم باستغلالها تقريبًا بنفس الطريقة، ولهذا قلنا أننا سوف نجعل من خلال هذا الأمر إجازة عيد الفطر أكثر تفردًا من الإجازات العادية بسبب الأمور الجديدة التي سنقوم بها خلالها، أمور لم نعتاد أصلًا على القيام بها في مثل هذا التوقيت، لكنه التنوع والتجديد بكل تأكيد.

الرحلات الشاطئية التي سنخرج بها خلال عيد الفطر سوف يُصاحبها طبعًا الذهاب إلى محلات السمك وتناول وجبة فسفور قوية، وأيضًا النزول إلى البحر والسباحة لأوقات طويلة، وهو أمر ربما لا يتوافر في مكان سكنك الأصلي، ولهذا نقول أنه في مثل هذه الإجازات يجب عليك القيام بكل الأمور التي لم تعتد من قبل على القيام بها، لكن يجب التنبيه على أنك في نهاية المطاف تحتفل بعيد ديني من الدرجة الأولى، لذلك احرص على ألا تفعل أي شيء يُغضب الله خلال رحلتك، وهذا لا يتوقف عند إجازات واحتفالات عيد الفطر فقط، وإنما في أي وقت عمومًا.

زيارة بعض الأماكن السياحية الهامة

عيد الفطر

أيضًا من ضمن طرق الاحتفال الفريدة بعيد الفطر أن نقوم بزيارة بعض الأماكن السياحية الهامة التي لا نتفرغ لزيارتها في الأوقات العادية، وبما أننا نتحدث عن عيد ديني بحت خاص بالمسلمين فإن تلك الأماكن السياحية بالتأكيد سوف تبدو ماهيتها واضحة بالنسبة لكم، حيث يجب أن تكون عبارة عن مساجد وأماكن سياحية تاريخية إسلامية في المقام الأول، وليس هناك أكثر من هذه الأماكن في الوطن العربي بكل تأكيد، فالتاريخ الإسلامي العثماني والأموي والعباسي قد خلف لنا الكثير من هذه الأماكن، وهي متوزعة في أغلب البلاد العربية تقريبًا، لكن مصر والشام لهما نصيب الأسد، عمومًا، هذا النوع من السياحة ينشط بشدة في أيام الأعياد، وتحديدًا الفطر والأضحى، لذلك ضع هذا الأمر في أجندتك ضمن خطة الحصول على المتعة بطرق غير تقليدية خلال عيد الفطر المبارك.

البدء في قراءة كتاب جديد أو مشاهدة فيلم

عيد الفطر

أيضًا من ضمن الطرق التي يُمكن من خلالها الحصول على السعادة في عيد الفطر ، أو أي وقت نكون فيه باحثين عن السعادة بشكلٍ عام، أن نقوم بقراءة رواية أو كتاب جديد، فالقراءة عوالم كاملة يُمكن عيشها بمجرد الإمساك ببضعة أوراق، تلك الأوراق، ربما تكون صغيرة من حيث العدد لكنها تمتلك قصة رائعة قادرة على أسر الشخص وأخذه إلى عالم آخر ربما لا يُمكنه السفر إليه سوى من خلال هذه الطريقة، ولهذا لا نبالغ عندما نقول أن قراءة الكتب من طرق المتعة الغير تقليدية التي يُمكن اللجوء إليها في الأعياد، أو عيد الفطر على سبيل التحديد، وأيضًا الجيد في هذا الأمر أن الكتب لا تُكلف كثيرًا ولا تستدعي عملية القراءة لها سوى مكان هادئ ومشروب جميل كالنسكافيه مثلًا.

أسلوب المتعة المرتبط بالقراءة هو المشاهدة، حيث يُمكننا الحصول على المتعة الكاملة في عيد الفطر من خلال مشاهدة فيلم سينمائي جديد ينتمي إلى نوعية الأكشن أو الإثارة أو الغموض أو الألغاز أو الرومانسية، أو أي نوعية أخرى من النوعيات التي تجذب الجمهور بشكلٍ عام، ولقد كان الناس يستخدمون هذه الطريقة منذ زمن عندما كانت الأفلام تباع على أقراص فيديو، والآن طبعًا أصبحت الأمور تتم بطريقة أسهل، لكن لا تزال فكرة المتعة من خلال المشاهدة قائمة.

ختامًا، الحصول على المتعة في عيد الفطر أو في أي وقت آخر أمر ليس صعب بالمرة، إذ أن الإنسان قادر على إمتاع نفسه بنفسه تمامًا مثلما هو الحال مع أي شيء آخر موجود في هذا العالم جاء من خلال البحث والتجريب.

الكاتب: محمود الدموكي

- إعلانات -