تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات تربية عصافير الزينة في المنزل والعناية بها

كيفية تربية العصافير الأليفة في المنزل وتقديم العناية لها

تعتبر عصافير الزينة من أكثر الكائنات لطفا على الإطلاق، لما تنشره من بهجة في المكان الذي تتواجد به. فالزقزقة التي تصدرها لها وقع بالغ الجمال على أذن الإنسان، والحركات التي تقوم بها تمتع ناظريها أيما متعة، وخاصة أولئك الذين يعشقون الكائنات الجميلة الرقيقة. إليك أهم تعليمات تربية عصافير الزينة .

0 304

البعض منا قد يدفعه حب عصافير الزينة لتربيتها، دون أن يكون على دراية تامة بكيفية التعامل معها. ولكن الأفضل بكل تأكيد هو وجود الوعي الكافي بظروف حياة هذه الكائنات، بأنواعها المختلفة، قبل الإقدام على تربيتها، سواء كان هذا بهدف الربح أو المتعة، إليكم أهم تعليمات تربية عصافير الزينة .

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • مكان جيد التهوية.
  • قفص.
  • أنواع متنوعة من عصافير الزينة.
  • أدوات عناية بالعصافير.
  • طعام وماء للعصافير.

- إعلانات -

الهدف من تربية عصافير الزينة

تربية عصافير الزينة

من يقومون بتربية عصافير الزينة ويعتنون بها، يفعلون ذلك لأحد سببين؛ إما لمجرد الاستمتاع بمصاحبة هذه الكائنات الرقيقة وملازمتها، فذلك يشعرهم بالبهجة ويدخل سرورا كبيرا على أنفسهم، وإما بهف التجارة والكسب؛ حيث يقومون بشراء زوج أو أكثر من عصافير الزينة ، وبعد عملية التزاوج والتكاثر تلد صغارها التي تكبر، ومن ثم يتم بيعها.

العوامل اللازمة لنجاح تربية عصافير الزينة

تربية عصافير الزينة

  1. لتربية عصافير الزينة يجب أولا أن تكون التهوية جيدة، وذلك بعمل فتحات تهوية مناسبة، مع الحرص على عدم تعرض العصافير للرياح مباشرة، فذلك يؤذيها.
  2. من المهم تعريض عصافير الزينة لأشعة الشمس النافعة، ووقتها من شروق الشمس وحتى الساعة العاشرة صباحا، أو قرب الغروب، من الساعة الثالثة عصرا وحتى الساعة الخامسة. والهدف من اختيار الوقت المناسب لهم أن أشعة الشمس في الأوقات الأخرى قد تصيبهم بالضرر، كما هو الحال مع الإنسان.
  3. الحرص على تنظيف مكان تواجدهم، سواء كان قفصا أو مزرعة. ولتسهيل عملية التنظيف يراعى وضع أرضية يسهل تنظيفها، بحيث لا تعلق بها الأوساخ فيصعب إزالتها. وتتم عملية التنظيف باستخدام الماء والصابون، على أن تجف تماما بتعريضها لأشعة الشمس المباشرة، ثم تفرش الأرضية بنشارة الخشب. وفي موسم التفريخ، يتم تنظيف الأقفاص أسبوعيا، مع تجنب إزعاج الإناث.
  4. كون عصافير الزينة من الكائنات غاية في الرقة، يستحسن وضعها في مكان هادئ بعيد عن الصخب والتلوث السمعي، فذلك يؤذيها.
  5. في حال لو كانت هناك مجموعة كبيرة من عصافير الزينة التي يتم تربيتها في الأقفاص، فلابد من ملائمة عدد الأقفاص للعصافير دون تفريط، مع مراعاة وجود أقفاص احتياطية لوقت الحاجة، فقد نحتاج لعزل بعض العصافير في حال مرضت؛ كما أنه في حال كان الهدف من تربية عصافير الزينة هو التجارة، فلا بد من توافر أقفاص للتفريخ.
  6. كما أنه لابد من ملائمة حجم القفص للعصافير، بحيث يكون طوله ما بين 35 لـ 40 سم، وعرضه ما بين 25 لـ30 سم، وارتفاعه ما بين 30 لـ 40 سم.
  7. من الضروري اختيار الطعام المناسب لعصافير الزينة، فلكل نوع غذاؤه الخاص، إلا أن غالبيتها تتغذى على الحبوب، ولا ضير من إضافة بعض أنواع الطعام الأخرى كالخس والجزر والجرجير، فذلك يساعد على نموها بشكل صحي.

أنواع عصافير الزينة

تربية عصافير الزينة

هناك الكثير والكثير من أنواع عصافير الزينة التي يقوم الناس بتربيتها والعناية بها، ومنها:

عصافير الكوكتيل

يعتبر الكوكتيل من أفضل أنواع عصافير الزينة التي يمكن تربيتها في المنزل، وذلك لسهولة تربيته والعناية به، إضافة إلى جمال منظره وصوته العذب الجميل. وهو طائر أسترالي الأصل، كما أنه ينتمي إلى عائلة الببغاوات، ولذا فهو لديه القدرة على تعلم بعض الحركات ونطق بعض الكلمات.

عصافير الجاوا

تربية عصافير الزينة

يعتبر هذا النوع من أكثر أنواع الطيور ندرة، وموطنه الأصلي استراليا. ومن ألوانه المعروف بها في عالمنا العربي الأبيض الرصاصي والكريمي. ويعشق هذا النوع من الطيور العيش في جماعات، كما أنه يتغذى على الأرز الشعير. ومما يميز الجاوا صوته الجميل العذب الذي يبدأ في إصداره وقت احتضان الأنثى بيضها قبل أن يفقس.

طيور الحب

تربية عصافير الزينة

سمي هذا النوع من الطيور بهذا الاسم كونه لا يعيش إلا مع زوج يبادله الحب، وتتميز بإخلاصها الشديد ووفائها الجم للشريك. وتتغذى طيور الحب على البذور والفواكه والخضروات، إضافة إلى الأعشاب. وتفضل طيور الحب العيش في جماعات ومستعمرات بالبرية، كما أنها تفضل التنقل على شكل جماعات كبيرة. ومما يميزها قدرتها على تقليد صوت الإنسان.

طيور الروز

يندرج هذا الفصيل من الطيور تحت قائمة طيور الحب. وهو من أجمل الطيور وأكثرها شعبية. ويفضل الناس تربية هذا النوع لانجذابهم لألوانه الزاهية وحجمه الصغير والحيوية التي يتمتع بها، فهو طائر دائم اللعب والحركة. كما أنه طائر اجتماعي يتقبل الغرباء، إذا ما لقي منهم معاملة تناسبه.

الببغاوات

تربية عصافير الزينة

الببغاء نوع من الطيور التي تتميز بألوانها الزاهية الجميلة، والتي تتنوع وتتعدد إلى ما يزيد عن ثلاثمئة وخمسين نوعا، تختلف في ألوانها ومعيشتها وحجمها، غير أنها تتفق في نوع الطعام الذي تتناوله، فجميعها تأكل الفواكه والمكسرات والبذور والخضار والحشرات. ومما جعله من الطيور المفضلة والأكثر شعبية عند الكثيرين قدرته على تقليد العديد من الأصوات وترديد بعض الكلمات التي ينطقها الإنسان، إذا ما رافقه لفترة زمنية.

البادجي الأسترالي

تربية عصافير الزينة

ينتمي طائر البادجي الأسترالي إلى فصيلة الببغاوات، ويسمى أيضا بعصفور الدرة، ومن اسمه نعرف أنه أسترالي الأصل. وهو من الطيور التي تتم تربيتها بهدف الزينة، نظرا لجمالها منقطع النظير. كما أنه لديه من المرونة ما يمكنه من تعلم الحركات المختلفة، ولديه من الفضول ما يدفعه إلى استكشاف كل ما تقع عليه عينيه برجليه ومنقاره. كل هذا يجعله طائرا محبوبا من قبل الإنسان. ونظرا لأنه لا يحتاج للكثير من العناية، ينصح بتربيته من لا يملكون خبرة التعامل الصحيح مع عصافير الزينة.

عصفور الفراولة الجميل

يعتبر من الطيور الجميلة، صغيرة الحجم، التي تميزها ألوانها الزاهية، وخاصة اللون الأحمر الذي يزداد بريقا وقت التزاوج. ويتغذى طائر الفراولة على أنواع البذور والفواكه، كما أنه يستوطن في العديد من الدول الآسيوية مثل باكستان وإندونيسيا والهند. وهو يعد من أنواع الطيور المسالمة التي تحب العيش في مجموعات، بل ويمكنها التعايش مع مجموعات مختلفة عنها.

عصفور الزيبرا

تربية عصافير الزينة

يميز هذا الطائر حجمه الصغير ورشاقته التي تجعله من أنشط أنواع العصافير وأكثرها حركة. كما أنه طائر شديد الجاذبية نظرا لأنه يحدث أصوات زقزقة ونداءات سريعة متكررة، بيد أن الإناث تختلف عن الذكور في زقزقتها؛ فالإناث تصدر صوتا واحدا أو اثنين، أما الذكور فتصدر أصواتا مختلفة. وهذا النوع من العصافير منتشر في وسط استراليا واندونيسيا.

العصفور التفاحي

تربية عصافير الزينة

من عصافير الزينة التي تحب العيش في جماعات، ولا ينفرد بنفسه إلا وقت التزاوج. ويتغذى العصفور التفاحي على الخضار والفواكه وبعض أنواع الديدان والأشواك. والموطن الأصلي لهذا النوع من الطيور هو أوربا وشمال أفريقيا وغرب آسيا.

عصفور الكناري

تربية عصافير الزينة

يعتبر الكناري من عصافير الزينة صغيرة الحجم، التي تتميز بصوتها العذب ولونه الأصفر الجميل الجذاب. وترجع تسميته بهذا الاسم نسبة إلى موطنه الأصلي، وهي جزر الكناري التي تقع في المحيط الأطلسي، قبالة الساحل الغربي للقارة الأفريقية.

عصفور اليمام الماسي

تربية عصافير الزينة

هو طائر ينتمي إلى الحماميات، ويعتبر أصغر أنواع الحمام، غير أن ما يميزه عن الحمام شكله الجميل وألوانه البديعة الجذابة. ويعتبر عصفور اليمام الماسي من الطيور الاجتماعية. أما عن طعامه، فهو يتغذى على البذور مثل الشوفان والعدس والذرة، والخضر والفواكه، مثل الجرجير، والحشرات، مثل النمل.

بعد أن اطلعنا على بعضا من أنواع عصافير الزينة المختلفة، نخرج بنتيجة مفادها أنه ليس بالأمر اليسير أن تقوم بـ تربية عصافير الزينة ؛ فكل له خصائصه التي يتميز بها عن غيره. فإن كنت مقبلا على تربية أيا منها، فلا بد أن تكون على دراية كاملة بالنوع الذي أنت بصدد التعامل معه، من حيث المأكل والمشرب والمكان والتكاثر وغيرها؛ ففي هذا المجال قد تحافظ المعلومة الصحيحة على حياة كائن جميل.

الكاتب: سارة الدالي

- إعلانات -