تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كیفیة اختيار الموظفين في العمل وعوامل الاختیار المختلفة

تعليمات ومهارات من أجل تحديد الشخص الأجدر بالوظيفة

اختيار الموظفين ليس أمرا سهلا بل هو مسئولية كبيرة على رئيس العمل، إلا أن هناك مجموعة من العوامل التي تحدد كون الشخص جديرا بالحصول على الوظيفة أم لا.

0 1٬908

بكل تأكيد اختیار الموظفین هو فن يجب تعلمه بعناية، تعلن بعض الشركات والمؤسسات الكبرى عن حاجتها لتعيين موظفين جدد عند بداية الانطلاق، وأحيانا تقوم الشركات والمؤسسات الموجودة مسبقا بطلب المزيد من الموظفين ويتقدم الكثير من الأشخاص للحصول على الوظيفة، وفي الغالب لا تزيد حاجة الشركة أو المؤسسة لعدد كبير من الموظفين لذا يكون من الواجب عليه حينها تفقد كافة ملفات المتقدمين حتى يقع حسن اختيار الموظفين وقد يحتاج الأمر إلى أسابيع وربما أشهر كي يتم الانتهاء من الفحص والتدقيق ومن خلال هذه التعليمات سنساعدكم في تحقيق الاختيار الجيد.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • السؤال عن الشهادة الجامعية.
  • تحديد فترة تدريب للموظفين الجدد.
  • مراقبة سلوك الموظفين عن كثب.
  • تقديم نموذج لتقييم أداء الموظفين.
  • تقديم مكافأة أو ترقية لأفضل الموظفين.

- إعلانات -

اختیار الموظفین وتعیینھم

اختیار الموظفین اختیار الموظفین وتعیینھم

أحيانا يترك رئيس العمل مسئولية الاختيار على أحد الموظفين القدامى أو أحد المساعدين القريبين له للتخفيف من الأعباء وبعدها يبدأ في تعيين الأنسب حسب رؤيته الخاصة أو يقوم هو بتنفيذ هذه المهمة ولكن على أية حال يجب أن يعتمد الاختيار على عدة نقاط هامه كالشهادة الجامعية الحاصل عليها المتقدم ومجال دراسته وأيضا التقدير الكلي الحاصل عليه على مدى سنوات الدراسة وهذا بالطبع لا يغني عن حصول المتقدم على الخبرات السابقة، ويجب أيضا النظر إلى سن المتقدم وحالته الصحية والاجتماعية لأن كل هذه الأمور تحدد مدى قدرته على انجاز المهام أم لا.

لابد أن يعلم رئيس العمل أن مسئولية التعيين قد تكون أكبر من اختيار الموظفين وأنها تحتاج إلى توفير ميزانية مالية خاصة فهي بمثابة مرحلة تدريب أو اختبار يجب أن تكون مدفوعة الأجر وهى تحتاج أيضا إلى بذل مجهود مضاعف لمراقبة أداء الموظفين ومدى توافق هذا الأداء مع متطلبات العمل. يجب أن يعلم الجميع أنه بعد التعيين الفعلي للموظفين قد تواجه العمل الكثير من المشكلات ويجب تقبل احتمالية الخسارة المالية إذا ما وقع خطأ ما أثناء بداية التعيين بعدما يتم تخطي هذه المرحلة يمكن استبعاد بعض الأشخاص وتعيين الباقيين في الوظيفة وبأجر ثابت.

اختيار الموظفين الجدد

اختیار الموظفین اختيار الموظفين الجدد

ذكرنا سابقا أن اختيار الموظفين يعد من أهم المراحل التي تبنى عليها المشاريع الجديدة فهم عصب العمل لأن دورهم يتحكم في نجاح أو فشل المنظومة من خلال زيادة الإنتاج أو نقصانه بغض النظر عن الإنتاج الذي تقدمه الشركة أو المؤسسة من بضائع ومنتجات أو خدمات للشركات أو الأفراد وحتى نتفادى الخطأ أو التقصير عند الاختيار يجب ألا ننسي مجموعة من أهم الأسس التي يجب أن يبنى عليها الاختيار وهى كالتالي:

نوع ودرجة الشهادة الجامعية للمتقدم

تعتبر أولى الخطوات في اختيار الموظفين الجيد هي النظر إلى الشهادة الجامعية الحاصل عليها المتقدم لطلب الوظيفة، بمعرفة ما هي الجامعة التي تخرج منها، ونوع التخصص بالإضافة إلى التقدير الكلي للسنوات الدراسية السابقة حتى يتم مقارنه هذه الأمور مع متطلبات الوظيفة ومعرفة مدى قدرة الشخص المستهدف على تحمل ضغوط العمل وأعبائه ويجب عدم الانحياز نحو الأقارب أو المعارف واختيار الموظف الحاصل على شهادة جامعية تتناسب مع العمل حتى يكون هناك تكافؤ للفرص.

المهارات التي يمتلكها المتقدم

بعد التأكد من توافق نوع الشهادة الجامعية مع متطلبات العمل يجب التدقيق على مجموعة من المهارات مثل إتقان اللغات الأجنبية وبخاصة اللغة الإنجليزية بجانب القدرة على التحدث بلباقة مع العملاء والتمكن من العمل على بعض البرامج الخاصة بالكومبيوتر وهكذا ويجب عدم إهمال هذه النقطة لأنها تعتبر هي الأخرى من أهم عوامل اختيار الموظفين .

حصول المتقدم على خبرات سابقة

تختلف المؤسسات حسب حاجتها للخبرات السابقة فالبعض يعتمد بشكل أساسي على مرحلة تدريب الموظفين ويعتبرها كافية في تحديد الأصلح للعمل والبعض الأخر يشترط حصول المتقدم على خبرات سابقة بالعمل في إحدى المؤسسات الأخرى سواء بأجر أو بالاشتراك في العمل التطوعي المهم هو أن يكتسب الشخص خبرة سابقة تمكنه من النجاح في العمل، وعلى أية حال إذا كان الاختيار بالنسبة لك يعتمد على الخبرات السابقة فيجب أن تعلم أنه يجب ألا تقل شهادة الخبرة عن عام واحد وإذا زادت عن ذلك سيكون الشخص هو الأحق بقبول الوظيفة فمثلا إذا تقدم شخص مدة خبراته السابقة ٦ سنوات وأخر حاصل على خبرة ٣ سنوات فقط يجب حينها اختيار الشخص الأكثر خبرة.

مدى النجاح في الاختبارات

في الدول المتقدمة يتم عمل اختبارا شفهيا وأخر تحريريا يعتمد أحداهما على إجراء مقابلة مع رئيس العمل والتحدث مع المتقدم حول الأسباب التي تجعله يشعر بقبوله للوظيفة أو رفضه وما هو الراتب المتوقع بالنسبة له وأيضا يتم التحدث معه حول المشاكل التي قابلت المؤسسة على مدار عدة سنوات وما هي الفكرة الأنسب في وجهة نظره لحلها أما الاختبار التحريري فيشمل مجموعة من الأسئلة في مواقف مختلفة وغرضها هو قياس شخصية المتقدم لتحديد ملامح تعامله مع رئيس العمل وزملائه والعملاء وما إلى ذلك .

نموذج تقییم المتقدم للوظیفة

اختیار الموظفین نموذج تقییم المتقدم للوظیفة

بعد إجراء المقابلة الشخصية في فترة اختيار الموظفين وإنهاء فترة التدريب يجب أن يعلم المتقدمين هل تم قبولهم للعمل أم لا وما هي النقاط التي جعلت أهليتهم ضعيفة في استحقاق الوظيفة وبالطبع قد تكون هناك صعوبة في التحدث مع كل شخص بذاته لذلك يتم طباعة نموذج لتقييم أداء الموظفين، وتختلف بنود هذا النموذج من مكان إلى أخر وعلى أية حال يجب أن يحتوي النموذج على اسم المتقدم والمسمى الوظيفي الخاص به بالإضافة إلى تقييم أدائه في جوانب المهارات المختلفة والدرجة الحاصل عليها في التدريب ويكون التدريب من خلال عدة أحرف وكل حرف يمثل درجة تصنيف محددة فمثلا التصنيف (أ) يعني تميز المتقدم والتصنيف (ج) يعنى توسط أداء الموظف وهكذا.

معاییر اختیار الموظف المثالي

اختیار الموظفین معاییر اختیار الموظف المثالي

لا يعتمد اختيار الموظفين على الشهادات والخبرات السابقة وتقييم الأداء فقط ولكن في الحقيقة أن الموظف المثالي يجب أن تتوافر به بعض الصفات الأخرى وهى:

الدقة والانضباط

يمتاز الموظف المثالي باحترامه الشديد لمواعيد العمل وتقديره لأهمية الوقت فدائما يكون حريصا على ألا يتأخر عن الحضور أو التغيب عن العمل، ويعتذر مسبقا إذا ما صادفته مشكلة منعته عن الحضور في موعده وأيضا يكون حريصا على إنهاء عمله في الوقت المحدد ومغادرة العمل في المواعيد الرسمية.

الموظف المحب للعمل

اختیار الموظفین الموظف المحب للعمل

حب العمل من أهم الصفات التي تساعد على التميز فالموظف المحب لعمله يسبق الأحداث ويضع الآراء ولا يجد أي مشكلة في بذل أي مهمة إضافية يكون مطالب بها وأيضا لا يبخل في طرح الأفكار والحلول.

يمتاز بالثقة بالنفس

اختیار الموظفین يمتاز بالثقة بالنفس

عامل أخر من عوامل اختيار الموظفين لأن الشخص المتردد دائما ما يفشل في الاعتماد على نفسه في العمل ويكون بحاجة مستمرة لزملائه سواء في الاختيار أو في اتخاذ القرارات ويكون دائم الشعور بالإحباط والخجل عند التحدث مع العملاء مما يتسبب في نفورهم.

- إعلانات -