تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات اختيار الروضة المناسبة للطفل لتربيته بشكل صحيح

كيفية انتقاء الروضة المناسبة لضمان الحصول على أفضل تعليم للطفل

يهتم الأهل دائما بتعليم أطفالهم تعليم راقي، فالتعلم في الصغر كالنقش على الحجر، لذلك نخبرك كيفية اختيار الروضة المناسبة لأطفالك.

0 1٬661

اختيار الروضة المناسبة من أصعب القرارات التي يفكر فيها الأهل كثيرا قبل اتخاذها، فيقضون وقتا طويلا في البحث والاستقصاء عن الروضة المناسبة ، والتأكد من معايير الجودة والأمان، وأيضا تأهيل أنفسهم وأطفال لفراقهم يوميا لبضع ساعات. فالروضة هي أول خطوة للأطفال تساعدهم في الانفتاح على العالم، وأول طريق يتيح للأطفال معرفة أن هناك ناس آخرون غير أهلهم في هذه الحياة، لذلك يجب أن تكون تلك البداية موفقة، حتى لا يتعرض الطفل إلى صدمات عصبية ونفسية تؤثر به لباقي حياته، فالروضة هي البيت الثاني للطفل ومعلمي رياض الأطفال بمثابة الأهل تماما ولهم نفس التأثير وتعلق تلك الفترة كلها في ذاكرة الطفل بكل تفاصيلها الحسنة والسيئة، لهذا يجب العمل على حفظ الذكريات الحسنة بصورة أكبر، والروضة المناسبة ستتولى ذلك، وبشكل عام فمن الأفضل اختيار الروضة التي يتوفر بها عدد كبير من المربيات والأطفال، كذلك فيفضل أن تكون الروضة قريبة من المنزل لمزيد من الأمان، وتزويد الطفل بحاجته من الطعام والماء، ونقدم لك المزيد من التعليمات الواجب اتباعها حتى تتمكن من اختيار الروضة المناسبة لطفلك.

ماذا تحتاج لتنفيذ تلك التعليمات؟

  • معرفة معايير الأمن والسلامة.
  • تحديد شخصية الطفل لمعرفة احتياجاته.
  • تحديد الميزانية المادية.

- إعلانات -

معايير اختيار الروضة

اختيار الروضة المناسبة معايير اختيار الروضة

هناك بعض المعايير الواجب معرفتها، حتى تقارن بناء عليها وتتمكن من اختيار الروضة المناسبة لطفلك. ومن تلك المعايير:

معايير الأمن والسلامة

يجب أن تتأكد الأم أن الروضة التي سيدخلها الطفل، تلتزم بجميع الإجراءات الأمنية حفاظا على سلامة الأطفال، فهناك بعض الأدوات الواجب تواجدها في الروضة مثل مخرج الطوارئ؛ حتى يسهل خروج الأطفال أثناء حدوث أي حادثة، ووجود طفايات الحريق مع ضمان تواجد شخص قادر على استخدامها، وجود عيادة طبية داخل الروضة بها طبيب وممرض حتى يتعامل مع الحالات الطبية الطارئة. ويجب أن تكون دورات المياه شديدة التعقيم والنظافة ويتم التأكد من استخدام المطهر المخصص لذلك، ويجب أن تكون دورات المياه منفصلة ولا يتم دخول الأطفال معا في نفس دورة المياه، كما أنه من معايير الأمن والسلامة في الروضة المناسبة ألا يُسمح بحضور أي طفل مريض إلى الروضة حتى لا ينقل العدوى إلى الأطفال الآخرين، ويجب على الوالدين متابعة طفلهم والتأكد من أنه لا يتعرض للضرب من الأطفال الآخرين ووجود مراقبة عليهم، ومن الأفضل أن تكون الحضانات مساحتها واسعة.

تحقيق التوازن بين التعلم واللعب

اختيار الروضة المناسبة تحقيق التوازن بين التعلم واللعب

الأطفال في العام الثالث من عمرهم أو وهم أكبر من ذلك بقليل يميلون دائما إلى قضاء أغلب ساعات اليوم في اللعب عن طريق ألعابهم المختلفة في المنزل أو في الروضة مع غيرهم من الأطفال، وهم لا يميلون إلى الاهتمام بالتعلم في هذا العمر، لذلك عند اختيار الروضة المناسبة للأطفال عليك التفكير جيدا في طبيعة الطفل وميوله وشخصيته؛ فإن كان الطفل كثير اللعب يجب أن يشترك في روضة تركز على التعلم حتى تحدث الموازنة بين اللعب والتعلم أما إن كان الطفل لا يلعب كثيرا في المنزل ويعاني من بعض الصعوبات في الكلام أو في التواجد بين التجمعات حينها يجب أن تتميز الروضة بالألعاب الكثيرة والاهتمام باللعب، حتى يختلط الطفل المنطوي بالأطفال الآخرين ويستطيع تكوين صداقات جديدة ويتغلب على شخصيته الانطوائية؛ لذلك فإن اختيار الروضة المناسبة يعتمد على طبيعة الطفل.

تكاليف الروضة

لا يجب أن يتم إهمال الجانب المادي عند التفكير في اختيار الروضة المناسبة لأن هذا الجانب له تأثير كبير وقد يطغو على بعض المعايير الأخرى لذلك من الأفضل أن يتم اختيار الروضة ذات المصروفات المتوسطة حتى تكون متوافقة مع بعض المعايير الهامة، فالروضة ذات المصروفات القليلة لا توجد بها أي ضمانات لسلامة الأطفال ولا يمكن الاعتماد فقط على سمعة الروضة الجيدة في المنطقة وأيضا الروضة ذات المصروفات المالية المرتفعة تعتبر تبذير، كما أن تواجد الأطفال في هذه الأماكن باهظة الثمن قد ينتج عنها نمو الطفل يعتمد على معدل استهلاك عالي تجعله يرغب دائما في الحصول على الأغراض الثمينة، بجانب أن الطفل في هذه المرحلة سيلعب بجانب التعلم أي أن تكلفة انضمامه للروضة لن تكلف الكثير، فليس من المنطقي أن يدفع الأهالي مبالغ طائلة دون الاستفادة منها.

اختيار الروضة المناسبة

اختيار الروضة المناسبة اختيار الروضة المناسبة

عند اختيار الروضة المناسبة يجب الاهتمام بمستوى فريق العمل في الروضة؛ فالطفل يقضي وقت كبير في الروضة ويميل في هذه المرحلة إلى تقليد الكبار واكتساب شخصيته من تعاملهم اليومي مع فريق العمل؛ لذلك يجب التأكد من أن فريق عمل الروضة من المدرسين والمدرسات على قدر عال من الثقافة ولديهم القدرة على التعامل مع الأطفال وتنمية مهاراتهم والمحافظة على صحتهم النفسية، ومن الأفضل أن يعتمد المدرسين في تعليمهم على المناهج التي تعتمد على الابتكار والإبداع والتمرينات الذهنية.

نصائح عامة

اختيار الروضة المناسبة نصائح عامة

يجب على الأم أن تقوم ببعض الزيارات المفاجئة إلى الروضة بين الحين والآخر وذلك للتأكد من قيام كل العاملين بالروضة بأعمالهم على أفضل وجه. ويجب أن تهتم الأم بالحصول على تقارير خاصة بسلوك طفلها يوضح كيفية تعامله مع غيره من الأطفال ومع المدرسين ومدى استيعابه لما يتلقاه من تعليمات، ومن الضروري أيضا أن تقوم الأم بعقد علاقات قوية مع أولياء الأمور الآخرين و التحدث عن الأطفال و التحدث مع مدير الروضة من وقت لآخر، وحضور الاجتماعات الدورية التي تجمع أولياء الأمور، وتقديم الاقتراحات والشكاوى.

التعلم في مرحلة الطفولة

اختيار الروضة المناسبة التعلم في مرحلة الطفولة

يشير مصطلح التعلم المبكرة، أو التعلم في مرحلة الطفولة إلى تعلم الأطفال الصغار بواسطة أشخاص غير أهلهم في أماكن غير المنزل، وفي الأغلب تكون تلك المرحلة لدى الأطفال في سن يتراوح بين 3 إلى 6 سنوات ويكون ذلك في روضة الأطفال، ويعتمد التعليم في تلك المرحلة على تنمية بعض المهارات لدى الطفل، مثل:

تنمية الجانب الاجتماعي

مساعدة الطفل في تشكيل العلاقات والمشاركة مع الآخرين واللعب والتواصل معهم، وتنمية قدرته على التعاون مع الغير.

تنمية الجانب البدني

مساعدة الطفل في تنمية مهاراته الحركية الصغيرة أو الكبيرة.

تنمية الجانب الفكري

مساعدة الطفل على التفكير والفهم وحل المشكلات البسيطة.

تنمية المجال الإبداعي

ويكون ذلك عن طريق تنمية مهارات الطفل وتطوير مهاراته في الفن والموسيقى والكتابة والقراءة.

تنمية المجال العاطفي

وذلك عن طريق رفع ثقته في نفسه وتنمية قدرته على التعامل مع مشاعره وفهمها.

مرحلة الروضة من أهم المراحل التعليمية التي يمر بها الطفل، فعن طريقها من الممكن أن يحب الطفل التعلم أو يكرهه، وطريقة التعامل والتعلم في الروضة هما المتحكمان في ذلك، ولهذا فعلى الأهل اختيار الروضة المناسبة، وعدم إهمال تلك المرحلة، وسؤال الأطفال عن وقتهم في الروضة للتأكد من سلامتهم النفسية والجسدية خلال تواجدهم في هذا المكان.

- إعلانات -