تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية تنظيف المفروشات الجلدية والحفاظ على بريقها

طرق تنظيف المفروشات الجلدية

تعليمات تنظيف المفروشات الجلدية تتمثل في اتباع بعض الخطوات و استخدام مجموعة محددة من المواد تعمل على إعادة بريقه و لمعانه وبذات الوقت تمنع تعرضه للتلف

0 573

المفروشات الجلدية تضفي لمسة بالغة الفخامة على الديكورات وتزيد من قيمة ورقي الأماكن التي تتواجد بداخلها، لذلك أصبح خبراء الديكور يعتمدون على تلك الخامة بصورة كبيرة في تصميماتهم، لكن المشكلة أن خامة الجلد مع مرور الوقت تفتقد إلى بريقها و رونقها ومن ثم تفقد أكثر العوامل التي تميزها، كما أن تنظيف المفروشات الجلدية يجب أن يتم بأساليب محددة حتى لا تتعرض إلى التشقق أو التلف، وفي هذا الخصوص أوصى الخبراء بمجموعة من التعليمات التي يجب اتباعها عند تنظيف المفروشات الجلدية للحفاظ على مظهرها الأنيق دون تعرضها إلى التلف أو أي من أشكال التضرر.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • مكنسة كهربائية
  • اختيار منظف جلد من نوع جيد
  • إجراء التنظيف الدوري
  • استخدام محاليل التنظيف والتلميع
  • اتباع قواعد الحفاظ على المفروشات الجلدية

طرق تنظيف المفروشات الجلدية

- إعلانات -

تنظيف الغبار والأتربة :

من أجل تحقيق أفضل النتائج وتنظيف المفروشات الجلدية بصورة سليمة تعيد إليها بريقها ورونقها، يُنصح بضرورة القيام بعملية التمهيد قبل البدء في عملية التنظيف الفعلي لتلك المفروشات، وتتمثل الخطوة التمهيدية في إزالة الأتربة والأوساخ والأشياء العالقة في الأريكة باستخدام المكنسة الكهربائية، مع ضرورة استخدام طرف المكنسة المدبب صغير الحجم، للتأكد من إمكانية وصوله إلى ثنايا المفروشات والأجزاء الغائرة في منطقة الأجناب، مع مراعاة التأكد من تمرير المكنسة على مختلف أجزاء الأريكة.

تنظيف الغبار والأتربةبعد استخدام المكنسة الكهربائية في تنظيف المفروشات الجلدية من الغبار يُفضل تعزيز ذلك عن طريق مسح كامل مسطح المقاعد والآرائك بقطعة قماش جافة، وذلك للتأكد من تنظيفها بصورة كاملة من الغبار والأتربة قبل استخدام أي من وسائل التنظيف السائلة الأخرى.

استخدام منظفات الجلد المناسبة :

تتوفر الأسواق العديد من مواد ومستحضرات التنظيف المخصصة لتنظيف الجلود، تلك المواد أثبتت فعاليتها في القضاء على الأوساخ والتغلب على البقع المستعصية، لكن لابد من الإشارة إلى ضرورة اقتناء الأنواع الأصلية من تلك المنظفات والتي لا يحتوي تركيبها على أي عناصر قد تؤدي إلى إتلاف الجلد على المدى البعيد مع تكرار الاستخدام، ويقدم الخبراء مجموعة من النصائح هي بمثابة تعليمات لاختيار منظف الجلد المناسب وتتمثل فيما يلي:

منظفات الجلدتجنب منظفات الجلد المشتقة من مواد بترولية

  • المنظفات المستخرجة من شمع العسل هي الخيار الأفضل
  • الابتعاد عن المنظفات التي تحتوي على نسب مرتفعة من المواد الزيتية، حيث أن تلك المنظفات لا يتم امتصاصها جيداً وتسبب انسداد مسام الجلد

اختبار منظف الجلد قبل الاستخدام :

تجدر الإشارة هنا إلى أن هناك أنواع عديدة من المفروشات الجلدية، والمنظف الذي يصلح للاستخدام مع نوع معين لا يصلح بالضرورة للاستخدام مع الانواع الاخرى، لذلك يفضل عند استخدام منظف الجلود للمرة الأولى تجربته على مساحة صغيرة من المفروشات الجلدية وفي جزئية غير واضحة، والانتظار حتى يجف تماماً وملاحظة التأثير الذي حققه إن كان إجابياً أم سلبياً، حيث أن تركيب بعض المنظفات يحتوي على المذيبات التي تسبب تلف الجلد وتغير درجة لونه.

يفضل أيضاً اقتصار استخدام تلك المنظفات مع الأجزاء المتضررة بشدة أو التي تحتوي على بقع مستعصية فقط، وذلك توفيراً للنفقات، خاصة أن الأنواع الجيدة من منظفات الجلد تكون مرتفعة الأثمان.

تعرف على أسس التنظيف الدوري :

تحتاج المفروشات الجلدية إلى عناية فائقة للحفاظ على رونقها وجمالها، وأول قواعد العناية بذلك النوع من المفروشات يتمثل في التوازن ما بين التنظيف الدوري والإقلال من عدد مرات استخدام المنظفات السائلة، حيث أكد الخبراء في مجال الديكور أن كثرة استخدام المنظفات السائلة والكيميائية -بما في ذلك الأنواع الآمنة- يؤدي إلى تلف سطح الجلد بعد فترة، والغريب أن إهمال تنظيف هذا النوع من الخامات أو تنظيفه على فترات متباعدة يؤدي للنتيجة ذاتها!..

أسس التنظيفحل هذه المعضلة يتمثل في ضرورة تنظيف المفروشات الجلدية بصفة أسبوعية باستخدام المواد الجافة، مثل المكنسة الكهربائية ومسح السطح بواسطة الأسفنج أو القماش الجاف، وذلك لحماية الأثاث الجلدي من تراكم الأتربة والغبار والعوالق على اختلاف أنواعها، أما التنظيف باستخدام المواد السائلة يتم كل بضعة أشهر بهدف إعادة البريق واللمعان إلى المفروشات.

استخدام محلول التنظيف والتلميع :

توجد العديد من الوسائل التي يمكن الاعتماد عليها في تنظيف المفروشات الجلدية، أكثرها شيوعاً هو صابون السائل المخفف بالماء والذي أثبت فعاليته في إزالة البقع، بالإضافة إلى ذلك توجد بعض المحاليل أو الخلطات الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها في تنظيف الجلود مثل:

محلول التنظيفالكحول المخفف بالماء

  • محلول الخل والليمون
  • صابون الجيلي مخفف التركيز

كافة الوسائل المذكورة يتم استخدامها في تنظيف المفروشات الجلدية بنفس الطريقة، حيث يتم تحضير المحلول المنظف في وعاء ويتم تبليل قطعة إسفنج به وعصرها جيداً، ثم استخدام الأسفنج الرطب في مسح سطح الجلد مع التركيز على المناطق التي تعاني من البقع والأوساخ، وبعد التأكد من وصول المنظف إلى كل جزء من المفروشات يتم إزالة المنظف باستخدام أسفنجة أخرى مبللة بالماء النقي، وفي النهاية يتم تجفيف الأريكة بواسطة مشفة من خامة قماشية مناسبة.

التجفيف السريع :

أيا كان نوع المادة المستخدمة في تنظيف المفروشات الجلدية سواء كانت صابون الجيلي أو محلول طبيعي، لابد من التأكد من إزالتها عن طريق مسح الأثاث بقطعة قماش مبللة، ولكن يشار هنا إلى أن ترك الماء على الجلد لفترة طويلة قد يتسبب في تلفه، ولهذا يُنصح بمسح الأثاث بواسطة قطعة قماش جافة ثم تعريضه إلى مصدر تهوية جيد لضمان جفافه في وقت أقل قبل أن يتشبع الجلد بالماء.

التجفيف السريعتجنب كحت الجلد :

من الأخطاء الشائعة التي يتركبها البعض عند تنظيف المفروشات الجلدية على اختلاف أنواعها، هي القيام بكحت بعض قطع الجلد باستخدام أدوات حادة أو خشنة، ويكون ذلك بهدف إزالة بعض الأوساخ اللاصقة مثل العلكة أو بقايا الأطعمة أو البقع الناتجة عن سكب المشروبات والسوائل وغير ذلك.

لكن الحقيقة أن أسلوب الكحت يؤدي إلى إتلاف المفروشات، حيث يتسبب الكحت في إحداث قطع مباشر في كسوة المفروشات الجلدية أو يُضعف من درجة تماسك النسيج الجلدي ويجعله أكثر عُرضة للقطع مستقبلاً، كما يزيد الكحت من فرص تغير اللون في المساحة التي تعرضت له من المفروشات، ولذلك يفضل تجنب القيام بهذا الفعل بشكل تام عند العمل على تنظيف المفروشات الجلدية والاستعاضة عنه بوسائل التنظيف الأخرى، أو استخدام أجزاء المكنسة الكهربائية المخصصة لإزالة البقع المستعصية من المفروشات والمنسوجات.

إبعاد المفروشات الجلدية عن النوافذ :

حماية المفروشات الجلدية من التلف وجعلها محتفظة برونقها ومظهرها المميز لفترات أطول لا يرتبط فقط بعملية التنظيف، بل يتعلق كذلك بطريقة استخدام تلك المفروشات وأسلوب ترتيبها داخل حجرات المنزل. يشير الخبراء في مجال تصميم الديكور إلى أن الجلد من الخامات الحساسة المعرضة دائماً للقطع أو التلف، ولذلك ينصح باستخدام تلك الخامات في الغرف ذات الطابع الرسمي مثل غرف الصالون أو المكاتب.المفروشات الجلديةكذلك عند ترتيب قطع الأثاث المصنوعة من الجلد يُنصح بأن يتم وضعها في مساحات الظل، وألا تكون مواجهة للنوافذ بشكل مباشر، وذلك لأن خامة الجلد من الخامات بالغة الحساسية تجاه أشعة الشمس، ومن ثم فأن تعرضها لها يؤدي إلى تغير درجة اللون ويجعل المفروشات أكثر عرضة للتلف.

- إعلانات -