تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية إنهاء العلاقات العاطفية دون التسبب في جرح المشاعر

تعليمات التخارج من العلاقات بطريقة لا تسبب الضرر للطرفين

إنهاء العلاقات واحدة من أكثر الأشياء ألمًا، ربما لن تشعر بها في وقتها لكنك فيما بعد سوف تعتصر ألمًا بسببها، فتكوين علاقة هذه الأيام أمر ليس بالسهل.

0 1٬145

تُعتبر عملية إنهاء العلاقات واحدة من أكثر العمليات التي تُظهر الوجه الآخر للإنسان، والذي يكون من خلاله مُستعدًا لخسران علاقات كالقلاع، ربما مر عليها فترات كبيرة جدًا، لكنه يفعل ذلك بكل بساطة، مما يؤكد على قدرته الغريبة في التخلي عن أقرب الناس إليه، أو على الأقل الذين عاشرهم وعرف خيرهم وشرهم، والحقيقة أن عملية إنهاء العلاقات لا تحتاج إلى شخص جاحد وناكر للعلاقة فقط، وإنما أيضًا شخص مُرهف الحس قادر على اختيار الوقت المُناسب لإنهاء العلاقة، وكذلك الطريقة المُناسبة، فقد تتسبب طريقته المتسرعة في تسديد جرح كبير للشخص الذي يُنهي العلاقة معه، وهذا على الأقل يتنافى مع العشرة القديمة التي تُوجب الختام الجيد، ولذلك، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على عملية إنهاء العلاقات وكيف يمكن أن يحدث ذلك دون ألم حقيقي أو جرح في المشاعر.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • إرادة قوية ورغبة حقيقية في إنهاء العلاقات.
  • بعض الذوق والأسلوب المهذب.
  • محو كل آثار تلك العلاقة ودلالاتها.
  • أوراق وقلم يمكنك من خلالهما التعبير عن مشاعرك في وقت الضيق.
  • شخص تثق به يمكنك أن تحكي له همومك.
  • أساليب ترفيه قادرة على محو تبعات العلاقة المنتهية من ذاكرتك.

- إعلانات -

ما هي العاطفة؟

العاطفة أمر مُخزي، التعاطف في حد ذاته أمر جيد، لكن العاطفة تقودنا أحيانا إلى أمور خاطئة تمامًا، فهي مجرد شيء غير مرئي يتم زرعه في الإنسان دون قصد منه، هو أصلًا غالبًا ما يكون أكثر أذية من العاطفة أكثر من بقية الأشياء المتواجدة به، ومن مشتقات العاطفة تأتي الرحمة ويأتي كذلك الحب، لكن العاطفة تحديدًا لا يمكن أن تتواجد في مكان إلا وتجلب له المشاكل، وأكبر دليل على ذلك هو أن أغلب الذين قاموا بتأسيس علاقات بناءً على العاطفة اضطروا فيما بعد إلى إنهاء تلك العلاقات ومحوها من ذاكرتهم.

خلق الله العاطفة والتعاطف وجعلهم زخرًا للإنسان وعونًا له، كما أنهما كانا سببًا في استمرار البشرية حتى الآن، ربما لأنهما يُفرقان الإنسان عن الحيوانات، تلك الكائنات التي تأكل بعضها لمجرد أنها لا تمتلك أي عاطفة، عمومًا، كل هذا ليس موضوعنا الآن، ما يعنينا فقط العلاقات العاطفية والطريق التي تنتهي بها تلك العلاقات.

العلاقات العاطفية

ذكرنا من قبل أن الحب من مشتقات العاطفة، لذلك، يتم اعتبار أي علاقة حب بين شاب وفتاة غريبين علاقة عاطفية، يُفترض أن التطور الطبيعي لها الخِطبة ثم الزواج بعد ذلك، لكن الأمور في الحقيقة لا تسير على أفضل ما يُرام طوال الوقت، وإنما يحدث أن تشوب تلك العلاقات، المفترض أنها قوية، شائبة، فلا يكون هناك أي حل سوى إنهاء تلك العلاقة، وبالطبع الأمور لا تمضي في نهايتها مثلما تمضي في بدايتها، فبكل سهولة يمكنك أن تهدم بيتًا قضيت سنوات في بناءه، لكن بالنسبة لعملية إنهاء العلاقات فأنت لن تكون قادرًا على فعل ذلك دون أن تستعين ببعض النصائح والتعليمات الخاصة، والتي تجعلك تُقدم على حماقة ضرورية مثل هذه دون أن تتسبب في جرح مشاعر الآخرين، لكن، قبل أن نذكر تلك التعليمات، دعونا أولًا نتعرف على أهم وأبرز أسباب إنهاء العلاقات.

أسباب إنهاء العلاقات

إنهاء العلاقات أسباب إنهاء العلاقات

لعلكم جميعًا تُلاحظون أن العلاقات تكون في البداية قوية جدًا وكأنها جبل لا يُمكن تحريكه، ثم فجأة، وربما بلا أي مقدمات، ينهار ذلك الجبل ويتساوى بالأرض، وبالتأكيد أمر كهذا كفيل بأن يُثير حفيظة الجميع للسؤال عن الأسباب التي تدفع علاقات كالجبال إلى الانهيار، وأهم هذه الأسباب بالتأكيد فقدان الثقة.

فقدان الثقة

إنهاء العلاقات فقدان الثقة

فقدان الثقة بالتأكيد أحد أهم الأسباب التي تدفع الناس إلى إنهاء العلاقات العاطفية، فما يجذب الناس إلى بعضهم ويجعلهم يهيمون عشقًا هو أنهم يجدون الثقة في شخص ما ويظنون أنهم سوف يشعرون بالأمان معه، ولهذا يبدؤون في مبادلته الحب، وطبيعي جدًا أنه عندما تُفقد هذه الثقة التي كانت سببًا في الحب يُفقد الحب كذلك، ويكون ذلك سببًا قويًا جدًا لإنهاء العلاقة دون تفكير.

عدم الارتياح النفسي

الراحة شيء هام جدًا في أي علاقة، بل أن ما يُفرق الشخص الذي تُحبه عن الشخص الذي تكرهه هو أنك قد شعرت بالراحة تجاه الأول ولم تشعرها تجاه الثاني، هكذا تُبنى العلاقات وهكذا تُهدم عند زوال أسباب قيامها، ولهذا بالطبع نحن لا نتوقع أن شخص ما قد يستمر مع شخص آخر وهو لا يشعر بالارتياح معه أو تجاهه، فبالتأكيد سوف يكون الخيار الأول هو إراحة النفس وإنهاء العلاقة بهدوء.

ظهور بديل أفضل

الإنسان يعيش في هذه الحياة ليختار ما يراه الأفضل له، وهذا الأمر بالطبع ينطبق على كل أمر يخوضه في حياته، حتى ولو كان ذلك الأمر هو العلاقة العاطفية، فعندما تُقارن بين البشر تجد أن هناك من هو أفضلهم فتشعر بالعاطفة تجاهه ثم تتحول تلك العاطفة إلى الحب، ويستمر الأمر على نفس المنوال حتى يظهر من هو أفضل من الشخص الذي اخترته، وهنا يكون السبب الذي قام الاختيار بناءً عليه أشبه بالعدم، ويُفتح الباب على آخره نحو إنهاء العلاقات لهذا السبب.

استشعار عدم الجدية

استشعار عدم الجدية من ضمن الأسباب التي تُسهم كذلك في إنهاء العلاقات وإزالة الحجر الأخير منها، فالحب ليس خيار للترفيه، وعندما تشرع في تأسيس أي علاقة فيجب عليك بالتأكيد أن تكون جادًا فيما أنت مُقدم عليه، وإلا فمن الأفضل ألا تبدأ الأمر من الأساس، وبالتالي من الطرف الآخر من العلاقة عندما يُلاحظ عدم جديتك وأنك تحاول التلاعب به فلن يقف صامدًا أمام ذلك، وإنما سيُفكر أولًا في إراحة نفسه وإنهاء تلك العلاقة المسلية بالنسبة لك.

إنهاء العلاقات العاطفية

إنهاء العلاقات إنهاء العلاقات العاطفية

ذكرنا في كل ما مضى الأسباب التي قد تدفع الأشخاص إلى إنهاء العلاقات وهدم البناء الذي ربما يكون قد طال بناءه واستمر لفترة طويلة، لكن لا ضير، الأسباب قوية ولا مجال للتشكيك في كون ذلك الإنهاء أمر حتمي، نحن الآن إذًا قد قررنا قرارًا نهائيًا لا رجعة فيه، هذا القرار في الحقيقة لا يجب أن يتم بصورة مُتسرعة قد تتسبب في أذية مشاعر الآخرين وتُعمق فيهم الألم، علينا بالطبع أن نجعل الأمر سهلًا جدًا على كل الأطراف، ولذلك إليك بعض التعليمات التي سوف تُساعدك في إنجاز مهمتك هذه، وسوف نتناول تلك التعليمات في صورة إجابة على سؤالين يُجملان مسألة إنهاء العلاقات العاطفية برمتهما، وهو بالنسبة للذكور كيف أنهي العلاقة مع حبيبتي؟، وبالنسبة للإناث كيف أنهي العلاقة مع شاب؟

كيف أنهي العلاقة مع حبيبتي؟

إنهاء العلاقات كيف أنهي العلاقة مع حبيبتي؟

دعونا نبدأ من عملية إنهاء العلاقة التي تحدث من جانب الذكر ويكون الشخص الذي من المفترض أن يتعرض للصدمة الأنثى، إنه في الحقيقة أمر حساس، لأنك تتعامل في الأصل مع كائن مُرهف حساس كذلك، ولذلك يجب عليك أن تُراعي بعض التعليمات عند إنهاء العلاقات مع هذا الجنس، وأهم تلك التعليمات بالطبع تبسيط الأمر قبل قوله.

تبسيط الأمر قبل قوله

لا تعتقد أنك عندما تذهب لإنهاء علاقة مع فتاة سوف ترى منها رضوخًا بالأمر، فلن نبالغ إذ نقول إنك سوف ترى أسوأ يوم في حياتك، هذا إذا انتهى ذلك اليوم لأنها فور نطقك لكلماتك سوف تشرع في البكاء والصريخ، وربما ينتهي بها الأمر إلى إنهاء حياتها لو كانت تُحبك بصدق، ولهذا يُنصح بأن تبدأ بتبسيط الأمر قبل قوله والتمهيد له كأفضل ما يكون، ببساطة، عليك أن تجعلها أولًا أن حياتها لن تكون أسوأ بدون علاقة الحب هذه ثم قم بإنهاء العلاقة بعدها.

التهرب من مقابلتها

من عادة المُحبين أنهم يلتقون كثيرًا ويخرجون سويًا في كل الأماكن وفي أي وقت، لكن، إذا دخل الأمر مرحلة إنهاء العلاقات فحاول أن تختفي لفترة من الوقت أو تُقلل من خروجك معها، ربما سيُفهما ذلك بطريقة بسيطة أنك لا تود الاستمرار في العلاقة، أو ربما يحدث ما هو أفضل من ذلك وتفقد هي الشغف لك ويكون الأمر سهل جدًا عليها عندما تُخبرها بقرار الانفصال، في النهاية أنت الرابح الأول من الاستماع لذلك النوع الأهم من التعليمات.

التحجج بحجج واهية

هذه أسوأ طريقة سوف تفعلها من أجل إنهاء العلاقات العاطفية الخاصة بك، لكنك في النهاية مُجبر عليها، وتقول هذه الطريقة ببساطة أنك إذا رغبت في إنهاء العلاقة فاختر أنت سببًا ليس له وجود أو اختلقه وتحجج به كي تتهرب منها، أو مثلًا عندما يحدث أمر بسيط وعادي تحجج به وادعي أنه أمر عظيم لم تكن تتوقعه منها، ببساطة شديدة أنت بهذه الطريقة سوف تجعل من نفسك ضحية وليس الجاني كما هي الحقيقة.

كيف تنهي علاقة مع شاب؟

إنهاء العلاقات كيف تنهي علاقة مع شاب؟

في الحقيقة إنهاء العلاقات مع الشباب من أسهل الأمور التي ستقومين بها، فالشباب أصلًا لا يُعيرون مسألة الحب هذه نفس الاهتمام التي تُعيريه أنت لها، وبالتالي فإنهم سوف يتقبلون منك الأمر بكل بساطة، لكن، ولكيلا تتسببين في جرح المرهفين منهم، عليكِ اتباع بعض التعليمات، أهمها عدم إهانة رجولته.

عدم إهانة رجولته

الرجل في الواقع قد يتقبل منك أي شيء إلا أن تقتربي من رجولته وكرامته، لذلك، عندما يتحتم عليكِ دخول مرحلة إنهاء العلاقات فابتعدي كل البعد عن هذه المنطقة ولا تُشعريه أنك قد تركتيه من أجل عيب فيه، وإنما يُفضل أن تُلقي اللوم على نفسك وأنكِ مثلًا قد أصبحتِ غير جادة في العلاقة أو قادرة على تحمل مسئوليتها وبالتالي لن تستطيعين إسعاده بالشكل الذي يستحق وهكذا أسباب تجعله يشعر وكأنه قد أفلت من قدرٍ سيء في اللحظة الأخيرة.

إعادة كل ما أخذتيه منه

من الأمور الذوقية أنكِ عندما تنهين علاقتك مع شاب أن تُعيدي له كل الهدايا التي حصلت عليها منه، فلن يكون الأمر جرحًا وخسارة مادية في نفس الوقت، وعمومًا سوف تعوض تلك الهدايا بعض الألم الذي يشعر به، وخاصةً إذا كانت هدايا ثمينة، بالعكس سوف يندم على أنها قد جلبها لكِ لأنك لا تستحقينها، وهذه نقطة إيجابية أخرى لأنه بالتالي سوف يبدأ في كرهك، أي أنك ستضمنين أن أحدًا ما لم يتأذى بسبب حبه لكِ في يوم من الأيام، وهذا أمر هام يجب وضعه في الحسبان عند الشروع في إنهاء العلاقات.

الكاتب: محمود الدموكي

- إعلانات -