تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات تصوير السيلفي بأفضل جودة وكفاءة ممكنة

كيفية الحصول على صور ذاتية احترافية بسهولة

تصوير السيلفي ظاهرة مُنتشرة بكثرة في السنوات الثلاث الأخيرة لدرجة أن النسبة تتخطى الستين بالمئة من الحاملين للهواتف ذات الكاميرات يقومون بهذا الأمر.

0 671

تُعتبر ظاهرة تصوير السيلفي واحدة من أكثر الأشياء التي يُمكن أن يُقال عنها أنها قد انتشرت بحق كالنار في الهشيم، فبالرغم من أن أول صورة سيلفي قد التُقطت في القرن التاسع عشر وربما قبله، وبالرغم من أنه في عام 2001 تم إعادة هذا النوع من التصوير إلى الأذهان من جديد، إلا أن الانتشار الحقيقي لم يحدث سوى في السنوات الثلاث الأخيرة فقط، حيث حدث الانفجار في أحد حفلات الأوسكار وباتت صورة السيلفي هي الصورة الأكثر انتشارًا في العالم بأكمله، ومع هذا الانتشار يجب بالطبع أن يكون هناك دراية بالتعليمات التي يمكن من خلال تنفيذها الحصول على أفضل صورة سيلفي ممكنة، وهذا بالضبط ما سنحاول التحدث عنه في السطور القادمة، حيث تصوير السيلفي وكيفية القيام به بأفضل جودة وكفاءة ممكنة، والشيء الأهم هو الوضعيات المسموح بها عند التصوير.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • هاتف محمول متطور للدرجة التي تجعله يحتوي على كاميرا.
  • كاميرا فائقة الجودة، ويُفضل أن تكون كاميرتين، واحدة أمامية وأخرى خلفية.
  • بعض صور السيلفي الشهيرة لتعلم طريقة تصوير السيلفي من خلالها.
  • يد ثابتة عند التقاط الصورة.
  • إضاءة جيدة تُسهم في إخراج الصورة بأفضل شكل ممكن.

- إعلانات -

ما هو السيلفي؟

تصوير السيلفي ما هو السيلفي؟

إذا تم رد كلمة سيلفي إلى الأصل في اللغة الإنجليزية فسنجد أنها بالعربية تعني الاعتماد على النفس، وهو أفضل تعريف يُمكن أن تحصل عليه للظاهرة، أما قاموس أكسفورد فقد خرج بالتصريح الرسمي له والذي يقول فيه أن التصوير السيلفي يعني أن يقوم شخص ما بالتقاط صورة له أو أكثر دون الاستعانة بكاميرا احترافية أو مصور مُحترف، وإنما يعتمد في ذلك على نفسه ويد من يديه على وجه التحديد، وعادة ما تكون الصورة مُركزة أكثر على الوجه.

في الحقيقة أن كلمة سيلفي فقط إذا تم ترجمتها ترجمة حرفية فإن المعنى المقصود منها يكون غالبًا الاعتماد على النفس، لكن، ما ارتباط الاسم كثيرًا مع التصوير السيلفي أصبح علمًا خاص به، فعندما نقول ظاهرة السيلفي فإن المتلقي يفهم على الفور أننا نعنى بذلك تقنية التصوير السيلفي.

بداية تصوير السيلفي

لكل شيء بداية، والحقيقة أن بداية تصوير السيلفي تُعد واحد، فالظهور الأول الذي تم توثيقه لتصوير السيلفي كان في عام 1839، وذلك عندما التقط أحد المصورين صورة له بالكاميرا الخاصة به، في الوقت الذي كان ظهور الكاميرات فيه معجزة صغيرة، لكن بالتأكيد لم ينتبه أحد إلى الأمر في هذا الوقت ولم تُصبح الصورة حدثًا، كانت بالنسبة للجميع صورة عادية جدًا، حتى في عام 2002، عندما تم التقاطها في أحد الحفلات ظلت كذلك مجرد صورة عادية.

التغير الجذري الذي حدث في تاريخ صورة السيلفي كان في حفلة توزيع جوائز الأوسكار التي تمت في عام 2012، وكان بطل الواقعة وقتها إلين ديجينيرس، حيث التقط صورة تجمعه مع كل نجوم الحفل وتم نشرها على موقع الصور الشهير انستيجرام، ولم تمضي أيام قليلة حتى كانت الصورة قد حصلت على إعجاب أكثر من مئة مليون شخص، بمعنى أكثر توضيحًا، بدأ العالم في هذا الوقت اكتشاف وجود نوع جديد من التصوير يُسمى السيلفي.

انتشار تصوير السيلفي

تصوير السيلفي انتشار تصوير السيلفي

كالعادة، بعد أن يشرع النجوم في فعل شيء فإن الجماهير تقوم بتقليده تقليدًا أعمى، وهذا ما حدث بالفعل مع تصوير السيلفي ، حيث أصبح أغلب الصور التي نراها على مواقع التواصل الاجتماعي متأثرة بهذا النوع من الصور، وخاصةً بعد أن دخل نجوم الكرة والسياسة في الأمر وأصبحت كل صورهم أيضًا من نوعية السيلفي، أما المساكين الذين لا يعرفون شيئًا عن ظاهرة السيلفي فبالتأكيد كان ثمة سؤال واحد يدور في أذهانهم مع رؤية هذا الانتشار الكبير، كيف أصور سيلفي بطريقة احترافية أو حتى بأي طريقة؟

كيف أصور سيلفي؟

تصوير السيلفي كيف أصور سيلفي؟

إن انتشار صور السيلفي في كل الفئات، بداية من الكبار بكافة أفكارهم وتوجهاتهم انتهاءً بالصغار أو الشباب، جعل من تصوير السيلفي أشبه بلغة يجب أن تتعلمها كيلا تكون جاهلًا وسط الآخرين، والحقيقة أنه حتى الرؤساء قد قاموا بهذا الأمر، مما يعني أنه غير خاضع لأي نوع من أنواع الأخطاء وليس فيه حرج أو ما شابه، وإذا أردنا حقًا أن نعرف أكثر عن تصوير السيلفي فإنه من الواجب أن تكون هذه التعليمات ضمن أولوياتنا، وعلى رأسها طبعًا الزاوية الجيدة.

الظفر بزاوية جيدة

الزاوية الجيدة هي أفضل هبة يُمكن أن تُمنح لك من أجل الظفر بصورة جيدة، فإياك أن تستهين أبدًا بدور الزوايا، فهي قادرة على قلب كل أوصافك، وقد تجعل منك مثلًا رجل ذو أنف طويل أو شعر سيء أو وجه غير متناسق بالكامل، وفي نفس الوقت قد تُسهم الزاوية الجديدة في تصوير السيلفي كأفضل ما يكون، بل وتلافي بعض الأخطاء الموجودة في وجهك بالفعل، هل تدركون الآن كيف يكون الفارق بين زاوية وأخرى!

التركيز على المميزات

عادةً ما يُلاحظ الأشخاص وجود شيء مميز في وجوههم، فهناك من يعتقد مثلًا أن عينيه هي أجمل جزء في وجهه، وهناك من يعتقد أن الأنف شكلها أفضل أو الفم وخاصةً عند الضحك، كل شخص من وجه نظره يرى شيء ما جميل، ومهمة تصوير السيلفي الأولى أن يركز على هذا الشيء المميز، ومهمة ملتقط الصورة بالطبع أن يوجه الكاميرا إليه، لأنه بعض التقاط الصورة سوف يُصبح لديك صورة مميزة بها تركيز شديد على شيء مميز بالنسبة لك.

الاهتمام بالتعبيرات

التعبير الجيد هو روح الصورة وقلبها النابض، فإذا كنت ستلتقط صورة وأنت تنوي أن تصطنع تعبيرًا مُخصصًا لها فاعلم يقينًا أنك سوف تلتقط واحدة من أسوأ الصور في حياتك، لأن التعبيرات المزيفة يمكن كشفها بسهولة من كل شخص سوف يرى الصورة، أنت نفسك لن تكون قادرًا على تقبل الصورة بهذا الشكل، أما التلقائية فهي تُعطيك صورة أخرى أكثر طبيعية وبالتالي أكثر جمالًا وجذبًا للآخرين، وأهم صورة من الصور الطبيعية بالتأكيد هي الصور التي تحتوي على ابتسامة صادقة غير مُزيفة أو مصنوعة للصورة فقط، والحقيقة أن هذا النوع من الصور المزيفة قد انتشر بصور كبيرة.

حدد الوضعية المطلوبة للتصوير

بكاميرا واحدة فقط يُمكنك تصوير السيلفي بأكثر من وضعية وبأكثر من مكان، كل ما عليك هو أن تُحدد الوضعية التي تُريدها، فمثلًا، إذا كانت الوضعية المطلوبة هي تصوير القدم فكل ما يلزم أن تضع الكاميرا على الفخذين، أما إذا كانت الصورة للجسم بأكمله فمن الأفضل وضع الكاميرا بالقرب من المرآة ومراقبة شكل الجسم وتكونه في الصورة، وعمومًا، في النهاية يبقى القرار قرارك والرؤية رؤيتك، وبناءً على الرؤية والقرار نرى الصورة في شكلها النهائي.

تصوير السيلفي باحتراف

كل ما سبق ذكره كنت مطالبًا به في حالة إذا ما كنت تود الحصول على تصوير السيلفي العادي، لكن، إذا ما كنت تود تحصل على الصورة الخاصة بك بجودة احترافية فإنه من الواجب عليك اتباع بعض التعليمات التي يمكن من خلالها فعل ذلك الأمر، وعلى رأس هذه التعليمات بالتأكيد أن يكون التصوير بالكاميرا الخلفية.

تصوير السيلفي بالكاميرا الخلفية

تصوير السيلفي تصوير السيلفي بالكاميرا الخلفية

عادة الصور السيلفي أنها تُلتقط من خلال الكاميرا الأمامية، والتي وُجدت في الأصل من أجل ذلك الأمر بالتحديد، لكن، بالطبع جميعنا يعرف أن نظام الهواتف يقتضي أن تكون الكاميرا الخلفية أكثر جودة من الكاميرا الأمامية، على الأقل الضعف، ولهذا فإنه من ضمن قواعد تصوير السيلفي الاحترافي أن تلتقط صورتك بالكاميرا الخلفية التي تمتاز بالجودة الكبيرة وبالتالي تحصل على صورة أفضل، لكن لا تنسى أنك لن تستطيع رؤية الصورة والتحكم بها أثناء التصوير مثلما هو الحال مع الكاميرا الأمامية، ولهذا تحديدًا نطلق على هذا النوع من التصوير الاحترافي، لأن مُلتقطه شخص محترف.

التأكد من توافر الإضاءة

صوير السيلفي التأكد من توافر الإضاءة

الإضاءة شيء هام جدًا في عملية تصوير السيلفي، وكما نعرف ثمة أكثر من مصدر للإضاءة يُمكن أن يتم الحصول عليه لحظة التقاط الصورة، فمثلًا يمكن أن تُلتقط الصورة بالاعتماد على ضوء الهاتف الفلاش، أو ضوء الشمس، أو حتى الضوء الموجود في الغرفة يمكن أن يكون مناسبًا أيضًا إذا كان شديدًا بالصورة الكافية.

الاهتمام بالخلفية

خلفية الصورة أمر هام جدًا في حالة إقدامك على تصوير السيلفي، فأي صورة مهما كانت جميلة قد يضيع جمالها لمجرد أنه ثمة منظر قبيح في خلفيتها، والعكس صحيح تمامًا، بمعنى أن الصورة الغير رائعة قد تُصبح كذلك إذا كانت خلفيتها رائعة، وطبعًا الخلفية تكون على حسب اختيارك أنت، أي أنك من تحدد جودة صورتك ولا أحد غيرك، ولذلك احرص على تفعل هذا الأمر بالصورة اللائقة قدر الإمكان.

تثبيت اليد جيدًا

اهتزاز اليد تحديدًا يفصل بين المُحترفين والهواة عند تصوير السيلفي، فالشخص الهاوي سوف يتضح من الصورة التي سيلتقطها، والتي ستبدو مليئة بالزووم السلبي والذي يُفقدها مكوناتها الطبيعية، وهذا بخلاف صاحب الصورة الاحترافية الذي لن يُمكنك تصيد خطأ مثل هذه في صورته، والواقع أن السبب الحقيقي خلف هذا الشكل للصورة هو عدم الخبرة الحقيقية، والتي ستأتي بالتأكيد عند التقاط عدد كبير من الصور بأكثر من وضعية، وطبعًا يُمكن استثناء أصحاب رعشة اليد الطبيعية من هذه القاعدة لأنهم بكل أسف لن يستطيعوا التقاط صورة احترافية صحيحة مهما كان.

جعل الهاتف في وضع الطيران

في الحقيقة هذا الأمر لا يلتفت إليه سوى المحترفون فقط عند تصوير السيلفي، فطبعًا كلنا نعرف أنك إذا فتحت الكاميرا وشرعت في التقاط صورة ثم رن الهاتف فجأة فسوف تضيع الصورة أو الوضعية التي تنوى التقاط الصورة بها، وهذا كله يُمكن مواجهته بطريقة بسيطة جدًا، وهي جعل الهاتف في وضع الطيران عند التقاط الصورة، وبالتالي لن يتمكن أحدهم من الاتصال بك أو إفساد جودة الصورة أو الوضعية عليك، وبالطبع أنتم تظنون أنه أمر بسيط وبديهي، لكنه في الحقيقة قد يجعل من الصورة شيء عظيم أو لا شيء على الإطلاق.

هل السيلفي صحي؟

في الحقيقة ثمة اختلاف كبير حول إجابة هذا السؤال، فهناك من يعتقد أن تصوير السيلفي أمر طبيعي ليس له أي خطورة أو أضرار، وهناك من يعتقد في نفس الوقت أنه ضرب من تضييع الوقت وجلب المتاعب النفسية والبدنية، لكن في النهاية يبقى الجميع متفقون على أنه ظاهرة عالمية لم يعد من السهل السيطرة عليها.

الكاتب : محمود الدموكي

- إعلانات -