تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات زيادة وزن الجسم النحيف في فترة قصيرة

كيفية علاج مشكلة النحافة والحصول على جسم ملئ

زيادة وزن الجسم أحد أهم الأشياء التي تشغل الأشخاص الذين يُعانون من النحافة، فهؤلاء يعتقدون أن نحافتهم نوع من أنواع الإعاقة والاختلاف عن الآخرين.

0 764

تُعتبر عملية زيادة وزن الجسم واحدة من أكثر العمليات طلبًا بين أوساط الأشخاص النحاف، فالنحافة والسمنة مرضان من وجهة نظر صاحبها، لا يرضى أبدًا أن يُصاب بهما ويسعى جاهدًا للتخلص منهما، إنهما تهمتان بالمعنى الأدق، وصاحبها حسب نظرة المجتمع له متهم، عليه أن يجتهد كي يتخلص من هذه التهمة، ولذلك ينقم أصحاب النحافة والسمنة على أنفسهم ويبدؤون في البحث عن الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من تلك الصفتان، وغالبًا ما يُعاني أصحاب هذان النوعان من الجسم حتى يجدا الحل الأمثل لهما، ونحن من خلال السطور القادمة سوف نركز بدورنا على النحافة والتعليمات التي يقول الخبراء والمُتخصصون أنها سوف تُسهم في تغير حالتهم وزيادة أوزانهم في فترة قصيرة، فدعونا نتعرف سويًا على هذه التعليمات وهل هي صادقة حقًا أم أنها مجرد كلام على الورق؟

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • إرادة قوية بزيادة الوزن.
  • بعض الأجهزة التي تقيس الوزن كل فترة للتعرف على نسبة التطور.
  • بعض الأطعمة الخاصة المُعدة لزيادة الوزن.
  • عسل وحلبة وزبيب ولبن وفستق.
  • عصائر وسوائل كثيرة بشكل عام.

- إعلانات -

الجسم النحيف

زيادة وزن الجسم زيادة وزن الجسم النحيف

دعونا قبل أن نتعرف على طرق وتعليمات زيادة وزن الجسم النحيف نتعرف أولًا على الجسم النحيف نفسه، فهو جسم من المفترض أنه الطبيعي في كل شيء إلا بعض هرمونات النمو المتعلقة بأجزاء معينة من الجسم، مما يجعل الشخص نحيفًا نحافة تدل دلالة شديدة على الضعف، لدرجة أن العظم قد يبرز على الجلد مباشرةً دون وجود طبقة اللحم، وهو ما يختلف تمامًا عن السمنة التي تجعل الشخص كتلة من اللحم لا عظم فيها، بمعنى أدق، النحافة هي اختفاء اللحم وطغيان العظم.

معاناة أصحاب الجسم النحيف تبدأ مع نظرات الناس لهم، ثم أن التأثير الجلي لذلك الأمر يظهر في الضعف الشديد الذي يُصيب الأشخاص النحفاء، حيث يُفتضح أمرهم من خلال عجزهم الجلي، وبالرغم من أن هذا ليس عيبًا بهم إلا أنهم يتأذون من مثل هذه الأقوال ويعتزمون التخلص من تلك النحافة للأبد وزيادة وزن الجسم.

زيادة وزن الجسم النحيف

زيادة وزن الجسم زيادة وزن الجسم النحيف

قبل أن نتعرف على أبرز التعليمات المتعلقة بعملية زيادة وزن الجسم علينا أولًا أن نعرف في البداية أمر هام، وهو أن زيادة وزن الجسم أمر لا يُحدده الشخص ورغبته، وإنما تحدده أمور أخرى مثل عمره والبيئة التي ينتمي إليها، فلا يمكن أن تكون في الخامسة عشر مثلًا وتطلب أن يزيد وزن جسمك بسرعة جنونية، وذلك لأنك ببساطة تتمتع بالوزن المناسب، أما إذا كنت في الخامسة والعشرين ولا تزال كما أنت بنفس الحجم الذي كنت عليه في الخامسة عشر فهذا أمر مختلف تمامًا، بل ويستدعي أن تقوم بعملية زيادة وزن الجسم بسرعة وليس بصورة اعتيادية.

زيادة وزن الجسم بسرعة

زيادة وزن الجسم زيادة وزن الجسم بسرعة

هل يمكنك زيادة وزن جسمك بسرعة؟ بالتأكيد يُمكنك فعل ذلك وبسهولة شديدة، وكل هذا من خلال الشيء الأهم والأكثر تأثيرًا في حياتنا، وهو الطعام، وإذا أردنا شرح الأمر بتفصيل أكثر فيُمكننا أن نشرح سويًا كل وجبة على حِدة، ولتكن البداية مثلًا بوجبة الإفطار، فعلى الأقل يجب أن تكون تلك الوجبة حاضنة لعلبة فول وكأس من اللبن وملعقتين من العسل، وأيضًا يمكن إضافة ملعقتين من مشروب الكاكاو، وليس عليك أن تنتظر حتى وقت الغذاء، فبعد أقل من ساعتين احرص على تناول ست بيضات مسلوقة، لكن لا تأكل البياض، وإنما عليك بالصفار فقط، ولا مانع من تناول بعض الجبن وكوب آخر من اللبن وحبة تفاح طازجة.

في الوجبة الثالثة التي ستكون بالنسبة للجميع الوجبة الثانية، وهي وجبة الغذاء، يكون قد حان وقت اللحوم، فيجب عليك تناول قطعة من أي نوع من أنواع اللحوم بالإضافة إلى طبق كبير من الخضروات، ومرة ثالثة الفاكهة وكوب اللبن، ثم بعد ذلك لا تجرب الانتظار حتى وجبة العشاء، وإنما يجب أن تُتبع تلك الوجبة بعد ساعتين بوجبة أخرى مكونة من البيض كما حدث من قبل بالإضافة إلى اللبن مجددًا، ثم الوجبة الأخيرة في اليوم التي تكون علبة تونة بالإضافة إلى البطاطا، وليس عليك سوى الاستمرار في هذه الوصفة سوى أسبوع واحد وسترى أن وزنك قد تحول تمامًا.

زيادة وزن الجسم بصورة طبيعية

زيادة وزن الجسم زيادة وزن الجسم بصورة طبيعية

ما ذكرناه الآن كان مجرد صفة للذين لا يرغبون في صعود السلم درجة بدرجة، وإنما القفز مرة واحدة للسطح، والحقيقة أن هؤلاء قد يتأثرون من عملية زيادة وزن الجسم تلك وقد يُصابون بأمراض خطيرة مثل أمراض السمنة، ولذلك فإن الحل الطبيعي أن يتم زيادة وزن الجسم بصورة طبيعية من خلال اتباع بعض التعليمات الهامة، والتي على رأسها مثلًا رفع المعدل الطبيعي للوجبات في اليوم الواحد.

رفع معدل الوجبات

من الطبيعي أن تكون زيادة وزن الجسم مرتبطة ارتباطًا كبيرًا بمعدل الوجبات التي تأكلها، ولا نقول نوعها وإنما معدلها، فمثلًا إذا كنت تتناول ثلاث وجبات في اليوم الواحد وتزعم أنك تريد تخسيس وزنك فيجب عليك أن تُراجع نفسك لأن هذا الأمر ليس صحيح بالمرة، فمن يريد زيادة وزنه عليه أن يتناول في اليوم الواحد خمس وجبات على الأقل، ولا يجب أن تكون تلك الوجبات وجبات عادية خفيفة، وإنما يجب أن تكون وجبات دسمة بها قدر كبير من البروتين، ببساطة شديدة، يجب أن تكون وجبات مليئة بالبروتين، وهذا ما يأخذنا إلى الطريقة الثانية من طرق زيادة وزن الجسم.

التركيز على أطعمة بعينها

طبعًا ذكرنا أن زيادة وزن الجسم أمر متوقف في المقام الأول على الطعام، وأنه شيء هام جدًا من أجل الحصول على الزيادة التي نأمل بها، لكن الوضع ليس بهذه البساطة على الإطلاق، فليس كل طعام نلقاه أمامنا يصلح أن يكون طعام مُزيد للوزن، وإنما ثمة أطعمة بعينها، وهي، بالإضافة إلى المواد البروتينية المتمثلة في البيض واللحوم، المعكرونة، والتي تُعتبر واحدة من أكثر طرق التخسيس عن طريق الطعام نجاحًا، وأيضًا هناك الأجبان، وهي كذلك من المنتجات البروتينية مثلها مثل البيض، لكنهما يتسببان بشكل كبير في إحداث عملية زيادة الوزن بسهولة.

هناك بعض الحبوب التي تُستخدم في زيادة وزن الجسم أيضًا مثل الجوز وزبدة الفول السوداني، فهما يحتويان على نسبة كبيرة من الدهون، وأيضًا الزبادي يُمكن أن تُصنف في نفس المكانة، لكن كما ذكرنا يبقى الطعام الرئيسي المُتصدر لعملية زيادة وزن الجسم هو البروتين، وبالتأكيد سوف تُصبح مسألة التخسيس أسهل في حالة الإكثار منه.

الإكثار من البروتين

نتناول الكثير من الأطعمة في اليوم الواحد، لكن منها ما يؤثر على وزننا ويُعطيه ميزة أكبر ودرجة أعلى ومنها ما لا يؤثر بالمرة، والحقيقة أن جميع من يرغبون في زيادة وزنهم سوف يحبذون بالتأكيد الابتعاد عن الخيار الثاني، لذلك، وإن كنا نريد زيادة وزن أجسامنا فعلينا أن نُكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات، فهي التي تُطلب من أعضاء الجسم بكثرة وتُسهم في تراكم الدهون التي تُنتج لنا في النهاية وزن كبير، ومن ضمن الأطعمة التي تُساعد في هذا الأمر اللحوم بكافة أنواعها والبيض، وخاصةً المسلوق، وبتخصيص أكبر صفار ذلك البيض.

ممارسة الرياضة

مما لا شك فيه أن الرياضة واحدة من أهم الطرق التي تساعد على زيادة وزن الجسم، ولابد أنكم تتعجبون الآن من هذا الأمر لأنه ثمة معلومة تفيد بأن الرياضة تحرق الدهون وبالتالي تنقص وزن الجسم، هذا صحيح ولكن في حالة رغبتك في زيادة وزن جسمك فإنها سوف تفعل العكس وذلك ببساطة لأنك عندما تمارس الرياضة تشعر بالتعب الشديد والإنهاك، وبالتالي تكون في حاجة إلى تناول الطعام والسوائل، وهذه نقطة إيجابية نحن بحاجة إليها، كما أنك سوف تربي العضلات مع ممارسة الرياضة، وبالتالي سوف يكون لديك القابلية لزيادة الوزن التي تطمح إليها.

الإكثار من السوائل

هناك طريقة أخرى يمكن من خلالها تنفيذ نفس الغرض الذي نريده من البداية، وهو زيادة وزن الجسم، وربما لا يلتفت البعض لهذه الطريقة أو يعتبرها غير ذات أهمية لكنها في الحقيقة ليست كلك، فالإكثار من شرب السوائل يساعد الجسم على حرق السعرات الحرارية، وبالتالي زيادة وزن الجسم بالصورة التي تتمناها، لكن يُفضل أن تكون غالبية هذه السوائل من العصائر وخاصةً البرتقال والتفاح والليمون، ولا ضير من الماء أيضًا.

استخدام أعشاب التسمين

لم تكن الأعشاب أيضًا لتقف وحيدة وعاجزة أمام زيادة وزن الجسم، خاصةً وأنها قد أحرزت الكثير من التقدمات في العديد من المجالات، حتى بات الجميع يُدرك أهميتها وكونها بحق شيء فارق في الحياة، والحقيقة أن تلك الأعشاب التي نتحدث عنها هي التي تزيد الوزن بسرعة أكبر من أي شيء آخر، لكن هذا لا يحدث لمجرد وضع العشب في الماء وغليه، وإنما من خلال بعض الطرق التي ستتعرف عليها عن بائع تلك الأعشاب عند شرائها، لكن لماذا الأعشاب تحديدًا؟

ميزة الأعشاب أنها تنشأ في بيئة مُختلفة وتكتسب بعض القدرات الخاصة التي ربما لا تمتلكها النباتات الطبيعية، ولهذا فإنه من المنطقي أن يكون لأي نبات من نباتات الأعشاب أفضلية عن النباتات الطبيعية التي لا تُستخدم سوى في الطعام فقط، بينما الأعشاب التي نتحدث عنها تُستخدم في الطعام والشفاء على حدٍ سواء.

زيادة الوزن بالحلبة

زيادة وزن الجسم زيادة الوزن بالحلبة

المشروبات كذلك كان لها دور كبير في زيادة وزن الجسم، فبعض المشروبات عندما يتم خلطها تُخرج لنا في النهاية مخلوط لذيذ يمتلك بعض القدرات الخاصة، ومن ضمن هذه المشروبات التي تُساعد في زيادة وزن الجسم مشروب الحلبة، وهو الذي يتم عمله من الحلبة بالإضافة إلى بعض المواد الأخرى الهامة، وتلك المواد هي اللبن والزبيب والحسل والفستق، ولا مانع من إضافة الزعتر وبعض المواد الأخرى التي يُتوقع أن تضيف جديدًا للخلطة، لكن الشيء الأهم في هذه الخلطة بلا شك هو العسل والحلبة، طبعًا بالإضافة إلى الزبيب.

عندما يتم خلط هذه المواد المذكورة يتم وضعها في إناء وتزويده بالماء الدافئ، ثم يتم تناوله سريعًا قبل أن يبرد الخليط، لأن ذلك سيؤثر على جودته، وربما تكونون قد تعودتم على أن الوصفات التي تُعالج من الأمراض أو تُصلح الأخطاء تكون في الأصل وصفات شديدة المرار، لكن مع هذه الوصفة بالذات دعونا نخبركم أنكم سوف تتذوقوا أكثر الأشياء سكرًا في حياتكم، وهو أيضًا أمر صعب، لكن لا مناص في النهاية من تحمله.

الكاتب : محمود الدموكي

- إعلانات -