تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية الحصول على مهارة قراءة الشخصيات بحنكة

تعليمات معرفة خبايا الشخصيات بمجرد النظر فقط

قراءة الشخصيات مهارة لا تتوافر إلا في بعض الأشخاص وتحديدًا أولئك الذين يمتلكون من الخبرة ما يخفيهم لتفحص شخص ومعرفة شخصيته وميوله ودوافعه.

0 1٬239

تُعتبر مهارة قراءة الشخصيات واحدة من أكثر المهارات طلبًا من الجميع، فكل شخص لديه شخصيته الخاصة التي يحاول أن يُخفي معالمها عن البقية، وذلك ربما لأنها تحتوي على أشياء لا يرغب في أن يعرفها الآخرين عنه، لكن تأتي مهارة قراءة الشخصية لتُنهي ذلك وتجعل بمقدور بعض الأشخاص قراءة شخصيات الآخرين وتحليلها، وإذا سألنا عن الشيء الأكثر طلبًا هل هو اكتساب هذه المهارة أم منع الآخرين من استخدامها معهم فإن الإجابة بالتأكيد سوف تكون الخيار الأول، لأنه يجعل الآخرين أكثر خبرة وقابلية للدفاع عن أنفسهم ضد مكر الماكرين وتخطيط الكارهين، وذلك ببساطة لسماحه بقراءة الشخصيات الخاصة بهم، عمومًا، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على تلك المهارة وكيفية الحصول عليها وإتقانها لاستخدامها أفضل استخدام ممكن.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • كتب علم النفس المتعلقة بقراءة الشخصيات.
  • مشاهدة الفيديوهات التي تعلم قراءة الشخصيات.
  • بعض الجرأة والتدقيق عند التعامل مع الآخرين.
  • ثقة وإيمان بالنفس فيما يتعلق بالقدرة على قراءة شخصيات الآخرين.

- إعلانات -

الإنسان وشخصياته

قبل أن نتحدث عن مهارة قراءة الشخصيات دعونا أولًا نأخذ الأمر من بدايته، وهي وجود الشخصيات وتكونها لدى الإنسان، فالشخصية ببساطة تعني التكوين النفسي والعقلي والاجتماعي لشخص ما، فكل هذه العوامل تُعطينا في النهاية مُصطلح شهير يُدعى الشخصية، والحقيقة أن تلك الشخصية عندما تتكون فإنها تُصبح أشبه ببطاقة تعريف لصاحبها، وهو ما يُكسبها أهمية كبرى ويجعلها الشغل الشاغل للآخرين.

بداية تكون الشخصية تتواكب مع اللحظة الأولى في حياة أي إنسان، فمنذ هذه اللحظة يبدأ في ممارسة بعض الأفعال التي تكون شخصيته تكوينًا لا يكون له أي دخل فيه سوى من خلال اختياراته، فهي التي تحدد نوع شخصيته وأساليب التعامل معها، والواقع أنه من الممكن جدًا أن تتغير أي شخصية بتغير المكونات الخاصة بها من ظروف نفسية واجتماعية وعقلية، لكن، دعونا قبل أن نتعرف على كيفية قراءة الشخصيات نقترب أكثر من أبرز أنواع الشخصيات التي ستُجبرك الظروف على قراءتها في يوم من الأيام.

أبرز أنواع الشخصيات

لأن الظروف التي تتسبب في بناء الشخصيات تختلف من شخص إلى آخر لذلك كان من الطبيعي تمامًا أن تخلف أيضًا الشخصيات فالشخص الذي عاش ظروف اجتماعية ونفسية أسهل من ذلك الذي عانى أثناء نفس الظروف لن يحصل بالطبع على شخصية متفقة ومماثلة للشخص الآخر، الشخصيات بالتأكيد ستختلف على حسب الظروف، وبالتالي سوف يكون لدينا في النهاية كتالوج بأبرز أنواع الشخصيات، ولنبدأ سويًا في استعراض هذا الكتالوج بأحد أهم الشخصيات، وهي الشخصية النرجسية الغير قابلة للاحتمال

الشخصية النرجسية

قراءة الشخصيات الشخصية النرجسية

الشخصية النرجسية واحدة من أسوأ الشخصيات التي سوف تضطر إلى مواجهتها في يوم من الأيام، فهي شخصية مجنونة ومُتكبرة تعتقد أنه لا أحد أفضل منها، ولا يمكن أن يكون هناك أصلًا أحد أفضل منها، فهي تنظر للبقية من برج عالٍ، وتعتقد أنه لا يمكن الوصول إلى قمة هذا البرج سوى من خلالها، وبالتالي فهي تعامل الجميع باحتقار وتقليل من الشأن لدرجة أن الناس يلجئون إلى النفير منها، وعادة ما تكون نهاية هذا النوع من الشخصية غير جيدة بالمرة.

الشخصية الشكاكة

الشخصية الشكاكة أيضًا واحدة من الشخصيات التي ستُصيبك بالإرهاق الذهني عند محاولتك في قراءة الشخصيات ، فلن نقول إنها شخصية مُتقلبة وتشك في كل شيء لأن هذا يتضح بالطبع من اسمها، ولكنها كذلك شخصية قابلة للخسارة بشكل غير طبيعي، فبالتأكيد الشك يدفعها إلى خسران أقرب الناس إليها وفقدانهم على أتفه الأسباب، وطبعًا يعاني صاحبها أشد المعاناة ويظل وحيدًا منعزلًا جراء هذا الشك.

الشخصية الساذجة

قراءة الشخصيات الشخصية الساذجة

في الحقيقة الشخصية الساذجة ليست شخصية سيئة وفي نفس الوقت ليست بالشخصية الجيدة، فهذه الشخصية هي التي يُمكنك أن تخدعها بسهولة، بل إنها أصلًا تكون متأهبة ومستعدة جيدًا لهذا الخداع وتُساعدك في تأديته على أكمل وجه، والسبب في ذلك ربما يكون الطيبة الزائدة عن الحد أو الثقة في العالم أكثر مما يجب، عمومًا، يتقرب الناس من مثل هذه الشخصيات لأنها تكون لقمة سائغة لهم بخلاف باقي الشخصيات.

الشخصية العدوانية

قراءة الشخصيات الشخصية العدوانية

يمكن القول بكل بساطة أن الشخصية العدوانية تكون على استعداد تام لمداهمة أي شخص ومهاجمته وخسرانه دون أي أذى نفسي أو شعور طفيف حتى بالخسارة والنقصان، فتلك الشخصية تمتلك قدر كبير جدًا من المعاداة وتجدها مناهضة لأي شيء ولكل شيء، وبالتالي فإن نتيجتها تتشابه مع نتيجة الشخصية النرجسية والشكاكة، وهي الوحدة وابتعاد الناس عنها، حتى مجرد إقدامك على قراءة الشخصيات المتسمة بهذه الصفات سوف يجعلك تشعر بعدائهم بشكل واضح جدًا.

الشخصية المنعزلة

قراءة الشخصيات الشخصية المنعزلة

الشخصية المنعزلة شخصية أخرى من الشخصيات التي ستقابلها عند محاولة قراءة الشخصية، لكن الميزة الحقيقية لهذه الشخصية أنها لا تحتاج إلى سلوك معين تفعله فيؤدي إلى انعزالها، وإنما هي تُصبح منعزلة من تلقاء نفسها ولا يأخذ الأمر مجهود حتى تُصبح وحيدة، والواقع أن هذا النوع من الشخصيات غالبًا ما يُصبح كذلك بسبب فقدانه الثقة بالعالم من حوله أو تعرضه بعض الصدمات التي تدفعه دفعًا تجاه الانعزال والوحدة.

قراءة الشخصيات

قراءة الشخصيات قراءة الشخصيات

بعد أن تعرفنا على أبرز أنواع الشخصيات فلابد أننا بحاجة الآن إلى معرفة كيفية التعرف على هذه الشخصية وقراءتها كذلك، وهذا في الحقيقة لن يتحقق إلا من خلال بعض التعليمات التي تتعلق ببعض الجوانب والعلوم، وسوف نبدأ بتلك التعليمات التي يتواجد بها علم النفس ويزعم من خلالها قدرته على قراءة وتحليل أي شخصية.

علم النفس وتحليل الشخصيات

إذا ما كنت مُهتمًا حقًا بشأن قراءة الشخصيات فقبل أن تقرأ تلك الشخصيات عليك أولًا أن تقرأ في علم النفس لأنه قد ثبت أن تحليل علم النفس لأنواع الشخصيات يساعدك كثيرًا على قراءتها، والحقيقة أنه ثمة الكثير من الكتب في مجال علم النفس قد تعرضت للشخصيات وقراءتها، كما أنه من المتاح جدًا القيام بذلك من خلال الإنترنت، ولكي نوضح الأمور أكثر ونبين دور على النفس ومساعدته الكبيرة لك في قراءة الشخصيات دعنا مثلًا نتناول تحليل علم النفس لشخصية من الشخصيات التي ذكرناها، ولتكن مثلًا الشخصية النرجسية.

عندما قام علم النفس بتحليل الشخصية النرجسية قال إنها تتسم بالسطحية في التعامل مع الأمور وأنها أيضًا تحاول تجميل نفسها بأي طريقة في الوقت الذي تحاول فيه أيضًا تقبيح صورة الآخرين هذا بالإضافة إلى استغلالهم وعدم التعامل والتعاون معهم، وبالطبع إذا عرفت كل ذلك ثم رأيت شخصية تتسم بتلك الصفات فستجد نفسك تلقائيًا تقرأ الشخصية على أنها شخصية نرجسية، أرأيت كيف جاءت إفادة علم النفس؟

قراءة الشخصيات من ملامح الوجه

الوجه مرآة صاحبه، ومرآة شخصية صاحبه أيضًا، لقد استفاد علم قراءة الشخصيات كثيرًا من ذلك الجزء من الجسم، وأصبح لزامًا على كل من يريد قراءة الشخصيات بحنكة أن يتحول إلى الوجه وينظر به، وسوف يرى الكثير والكثير، ولن نذهب بعيدًا، فأنتم دون أن تعرفوا تُمارسوا عملية قراءة الشخصيات من خلال الوجه يوميًا وفي كل وقت، وإليكم مثال على ذلك، مثلًا، عندما تكونون في العمل ويأتي زميلكم وترون وجهه مُنطفأ وحزين، ما أول شيء يخطر في بالكم وتقوله؟ أجل تمامًا، تسألونه عن سبب حزنه، على الرغم من أنكم أصلًا لم تعرفوا أنه حزين، هل تدرون ما الذي حدث؟ لقد قرأتموه من مجرد النظر في وجهه، وهذا ما نعنيه تمامًا من قدرة الوجه على فضح شخصية صاحبه.

بعض الناس قد يزعمون أنهم قادرون على إخفاء بعض ملامحهم وبالتالي إخفاء شخصياتهم، وهو ما نعرفه نحن باسم التظاهر، والحقيقة أن هذا الأمر موجود بالفعل ومعمول بها، لكنه لا ينجح غالبًا، فالوجه له الأفضلية في الإفصاح، وكي تُخفي أي شيء يجب عليك أن تكون بارعًا أكثر مما تتصور، ولهذا فإن الوجه يُعد بابًا واسعًا لهذا المجال، والذي إذا أردت أن تدخله فعليك أن تعبر أولًا من ذاك الباب.

تحليل الشخصية من خلال الحركات

من خلال اليد والحركات كذلك يُمكنك الحصول على مهارة قراءة الشخصيات، فالحركات تأتي عنوة، مهما حاولت الشخصية أن تُخفي بداخلها وتدعي أنها شخصية غامضة لا يُمكن اختراقها سوف تكون قادرًا بسهولة على قراءتها، فمثلًا، إذا كان الشخص الذي أمامك شخصية متوترة، فأنت لن تكون بحاجة إلى نظارة كي ترى حركات يده وأقدامه الغير إرادية، سوف يرتعش، وسوف تتمكن أنت بباسطة من اكتشاف هذه الرعشة، حتى حديثه سوف يبدو مُرتعشًا ومُتراجعًا دائمًا لدرجة أنك لن تكون مُطالبٌ ببذل أي جهد كي تتأكد من الأمر الأهم، وهو أن شخصية الشخص الجالسة أمامك شخصية متوترة وعصبية، ربما أصلًا تكون قد انتهت من شجار للتو وما تراه أمامك مجرد تبعات لهذا الشجار.

الحركات لا تتوقف عند تحديد الشخصية المتوترة فقط، فمثلًا، إذا رأيت الشخص الذي أمامك لا يُفضل الجلوس ويتحرك يمينًا ويسارًا دون هدوء فاعلم أنه شخصية مُتقدة، تُفضل الحركة والعمل والنشاط، ولا تُحبذ أبدًا السكون والخمول، وهناك الكثير من الأمور الأخرى المتعلقة بقراءة الشخصيات من خلال الحركات لكن لا يسعنا الحديث عن جميعها، ما يجب أن تعرفوه أن علم قراءة الشخصيات من خلال الحركات قد ذهب إلى أبعد مما تتخيلوا بمسافات.

كيفية تحليل الشخصية عن طريق أسئلة

دعكم من علم النفس والوجه والحركات، كل ذلك يُمكن التغاضي عنه عند قراءة الشخصيات إذا كنت تمتلك بحق قدرة على صياغة الأسئلة باحترافية، وإذا كان الذي أمامك لا يمتلك قدر من الخداع كي يُراوغك خلال الأسئلة، فالحقيقة أن البعض من خلال السؤال عن الوجبة المفضلة يستطيعون تخمين بعض الأمور وقراءة الشخصية في بعض الأحيان، وهناك المُتخصصين في هذا المجال الذين يُعطونك عشرة أسئلة فقط يستطيعون من خلالها فتح خزائنك وتحليل شخصيتك بالتدقيق، وهذا هو الفن الحقيقي للشخصيات.

قراءة الشخصيات فن

هل قراءة الشخصيات فن؟ في الحقيقة نعم، هذا فن، أجل تحتاج إلى تعلمه لكنك قد تولد به وتُصبح موهوبًا بأمر كهذا، فبالرغم من ندرة القادرين على تعلم ذلك الفن إلا أن الجميع يطمح في تعلمه ويسعى بكل قوة إلى هذا الأمر، مما يدل ببساطة على أنه فن جاذب لهم، وأنهم يشعرون كل الشعور أن إتقانه سيؤدي إلى تحول حياتهم إلى أفضل حالة، فقط تخيلوا أن كل من أمامكم قد أصبحوا كتابًا مفتوحًا واشعروا بمتعة الأمر.

الكاتب: محمود الدموكي

 

- إعلانات -