تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

تعليمات تخطيط الحديقة المنزلية لجعلها مكانًا للاسترخاء

كيفية إنشاء حديقة منزلية وتخطيطها بكفاءة

يُعاني سكان المدن الكبرى من افتقاد المساحات الخضراء، لذلك يُمكنك زراعة حديقتك بنفسك عن طريق بعض التعليمات من أجل تخطيط الحديقة المنزلية .

0 652

تخطيط الحديقة المنزلية فن مميز يدخل البهجة على أفراد العائلة والزوار، والعناية بها يعبر عن ذوق الأسرة، وتعتبر مكان مناسب لقضاء الأوقات السعيدة والتجمعات العائلية وتوطيد العلاقات وإقامة الحفلات الصغيرة كأعياد الميلاد أو حفلات الشواء وشرب الشاي، وتعد ملجأ لتهدئة الأعصاب والاستجمام وسط الأشجار والزهور، وتتميز حدائق المنزل عامة بالهدوء والبساطة والجمال، ويُعد تنسيق الحدائق من الأمور الفنية التي تتطلب ذوقًا رفيعا، وعلم بأنواع الزهور والنباتات وأشكالها ورائحتها، والخيال المبدع لربط تلك الأنواع ببعضها دون تنافر أو أذى بصري، ويمكن الاستعانة بمهندس زراعي أو منسق حدائق للحصول على نتيجة رائعة، لكن إن كان ذلك خارج قدرتك فيمكنك الاعتناء بحديقتك بنفسك باتباع تلك التعليمات البسيطة من أجل تخطيط الحديقة المنزلية بنجاح.

ماذا تحتاج لتنفيذ تلك الخطوات؟

  • حاويات الزهور
  • أجهزة التقطير
  • سماد عضوي
  • رسم تخيلي للحديقة
  • شتلات الزهور
  • معرفة صفات الزهور
  • تحديد ميزانية الإنفاق
  • تحليل التربة في المعمل.
  • كراسي وطاولات.

- إعلانات -

تخطيط حديقة منزلية

تخطيط الحديقة المنزلية

قبل المباشرة في الإنشاء يجب أن يتم تخطيط الحديقة المنزلية لأن من أكثر الأسباب الشائعة في فشل تنسيق الحديقة هو عدم التخطيط مسبقًا، فالارتجال يؤدي للكثير من الأخطاء وقد يصل إلى إتلاف الحديقة. ويحدث التخطيط على عدة خطوات كالتالي:

  • دراسة الأرض ورسمها بشكل مبسط يبين المباني والمنشآت والمحيطة والاتجاهات.
  • فحص التربة وتحليلها في المعمل لمعرفة خصوبتها ومدى صلاحيتها للزراعة، وإن لم تكن صالحة يتم استبدالها بتربة صالحة للزراعة بعمق 75 إلى 100 سم.
  • تحديد ميزانية الإنفاق لحصر أنواع الموارد التي سيتم استخدامها.
  • عمل مخطط للحديقة بالشكل المطلوب، ويكون بمقياس رسم يتراوح بين 1 سم إلى 100م أو 1 سم إلى 500م إن كان حجم الحديقة كبيرا.
  • وتختلف نظم تخطيط الحديقة المنزلية فهناك عدة طرق للتصميم، مثل:

النظام الهندسي

ويكون التماثل بشكل ثنائي أو رباعي أو دائري، والتماثل الثنائي يتم فيه تقسيم الموقع إلى قسمين عن طريق محور طولي، ويكون كل اتجاه متناسق مثل الاتجاه الآخر، وتكون الممرات على شكل متوازي أضلاع والأحواض إما مربعة وإما مستطيلة، بينما في التماثل الرباعي فيتم تقسيم الموقع بمحورين متعامدين لينتج أربعة أقسام، وتنسق الأقسام بنفس الطريقة، والتماثل الدائري يُراعى فيه التكرار بشكل دائري أو بيضاوي حول مجسمات كالنافورة أو مجسمات الزينة.

النظام الطبيعي

تكون الحدائق مثل الطبيعة دون تماثل أو تناظر، ويكون بها ممرات متعرجة أو مستقيمة، ويكثر فيها المنحنيات، ويعتمد توزيع النباتات فيها على الصدفة ليس أكثر دون ترتيب، لكنه مع ذلك يحتاج لترتيب وتنسيق والحرص على عدم الارتجال حتى لا تبتعد الحديقة عن الجمال، ويُفضل تخطيط الحديقة المنزلية بهذا الشكل إن كانت واسعة.

النظام الحديث

يجمع هذا النظام بين الطبيعة وبين بعض الأشكال الهندسية، حيث يطوع الأشكال الهندسية من صرامتها وحدتها إلى صورة أبسط وأجمل.

أنواع الحدائق

تخطيط الحديقة المنزلية أنواع الحدائق

الحديقة الأندلسية

يبرز فيها الطابع العربي العريق حيث تكتنفها الأشجار العالية والنباتات المتسلقة وتتزين الممرات بالفسيفساء وتوضع بها النافورات الأنيقة وأحواض الأزهار العطرة.

الحديقة الإنجليزية

تنتشر بها المسطحات الواسعة ذات الأشجار المتناثرة بصورة غير منتظمة، وأنواع غير متماثلة من الأزهار، وتكون ممراتها مستقيمة وضيقة، وهي تحاكي الطبيعة من حيث توزيع النباتات ووجود البرك التي تشبه البحيرات.

الحديقة اليابانية

يبرز فيها زراعة الأشجار القزمة والنباتات القصيرة، ومحاكاة الطبيعة بصورة واضحة وابتكار الجسور والمنحدرات والمظلات.

الحديقة الفرنسية

تبرز بها الزخرفة المعمارية والتناظر التام بين أقسامها وتنسيقها منتظم وبها البرك ذات الشكل الهندسي المنتظم.

خطوات تصميم الحديقة المنزلية

تخطيط الحديقة المنزلية خطوات تصميم الحديقة المنزلية

بعد تخطيط الحديقة المنزلية يتم تحديد مواقع الطرق والممرات والأحواض التي سيتم زراعتها، ثم سيتم تجهيز التربة وإعدادها، ثم البدء في إنشاء الأسوار بالشكل المطلوب، وبعد ذلك يتم تمديد أنابيب الري وتدفن على عمق ليس أقل من 30 سم، ويتم توزيع نقاط الري أي أجهزة التقطير بجانب الممرات وألا تكون وسط المسطحات أو الممرات أو الطرقات، وتجهيز أحواض الزهور والنباتات وتحديد مواقع الأشجار والشجيرات وإمداد كل منهم بالسماد العضوي المناسب، والآن يمكنك البدء بالزراعة على مختلف الأنواع، وعليك معرفة صفات الأزهار من حيث شكلها ورائحتها وحجمها، لتتمكن من الاختيار والتنسيق، ولمزيد من الجمال يمكن زراعة مجموعات من الأزهار متشابهة اللون والنوع، وتكرارها أو تغيير لون المجموعات.

ديكورات حدائق منزلية

تخطيط الحديقة المنزلية ديكورات حدائق منزلية

يُمكنك إضافة بعد الديكورات إلى حديقتك المنزلية حتى تكون مكانًا مناسبًا أكثر لقضاء الأوقات السعيدة فعليك ترك مساحة من الحديقة بها أعشاب فقط محاطة بالأزهار والأشجار، وذلك لوضع كراسي وطاولات من أجل اللقاءات العائلية وتجمعات الأصدقاء. ويُمكن أثناء التصميم تقوم ببناء ارتفاعات إسمنتية للجلوس عليها.

يُمكنك أن تضع بعض المستديرات الأسمنتية على الأرض لتصبح كالمشايات أو الممرات، ويمكنك تزيينها بالطلاء أو الفسيفساء الملونة.

للمصابيح دور هام في الراحة النفسية وجمال الحديقة، إذن عليك اختيار المصابيح قوية الإضاءة. ومن الممكن عمل مجسمات إسمنتية على شكل طيور أو حيوانات لطيفة.

احتياطات عند تخطيط الحديقة المنزلية

تخطيط الحديقة المنزلية احتياطات عند تخطيط الحديقة المنزلية

توجد بعض الاعتبارات الواجب الانتباه لها عند تخطيط الحديقة المنزلية وأخذ الحيطة منها، فمثلًا:

  • يجب اختيار الأشجار والشجيرات بالطول المناسب، والانتباه إلى أنها ستكبر وتزداد حجما وطولا، فعليك أن تتخيل حجمها بعد بضع سنوات حتى لا تحجب المنزل، ولذلك أيضًا اترك مسافات مناسبة بين كل شجرة والأخرى.
  • تجنب زراعة الأشجار أمام النوافذ والأبواب حتى لا تحجب ضوء الشمس والهواء، بل ازرع الشجيرات الصغيرة على بُعد مناسب.
  • لا تبالغ في زراعة الأعشاب المزهرة الصغيرة، حتى لا تقضي على الغذاء العضوي ولا تنتشر بشكل مزعج.
  • من الأفضل أن تزرع مجموعات متشابهة من الأشجار أو الشجيرات أو الأزهار، وعدم الاعتماد على النماذج الفردية حتى تحافظ على المظهر الجمالي للحديقة والتناسق المريح للعينين.
  • بإمكانك أن تزرع النباتات المتسلقة حتى تربط بين المنزل والحديقة فلا تشعر أن كل منهما مكان منعزل عن الآخر.
  • يُفضل أن تقوم بزراعة بعض الخضراوات في حديقتك مثل الباذنجان والجرجير وغيرهما، لإضافة الألفة على الحديقة المنزلية ودخولها المستمر، مما يُزيل التوتر ويدخل السرور على النفس.
  • وضع النباتات التي تحتاج إلى رعاية متواصلة بالقرب من المنزل، حتى لا تقع في فخ الإهمال، فقد تنسى النباتات البعيدة عن العين.
  • الحديقة الصغيرة هي الأفضل دائما، خصوصا إن كان أفراد الأسرة هم الذين سيتولون عمليات الزراعة والري والتشذيب، فالمتعة الحقيقية هي في الاعتناء والتعاون وبروز ذوق العائلة على حديقتهم، بعيدًا عن التكلف.
  • رفع مستوى أحواض الأزهار حتى تتجنب آلام الظهر عن رعايتها وريها، فيمكن أن يكون على ارتفاع عشر بوصات حتى تتمكن من الاهتمام بها وأنت جالس على مقعد.

تجميل المباني عن طريق النباتات

تخطيط الحديقة المنزلية تجميل المباني عن طريق النباتات

هنالك عدة طرق يمكن تطبيقها من أجل إضافة لمسة جمالية على المباني عامة والمنازل بشكل خاص، ويتم الاستعانة بالنباتات في ذلك، فمن الممكن أن تتم زراعة مجموعة من الشجيرات قصيرة الارتفاع في المكان بين المنزل والحديقة لتشكل بنفسها ممرًا يربط بينهما، ويُمكن إحاطة المنزل بحزام من الأشجار القائمة أو اقتصار زراعتها بين النوافذ والأبواب. يُمكن زراعة الأزهار في أصيص وتزيين الشرفات بها أو وضعها أمام باب المنزل، ويمكن جعل أسوار الحديقة من الأخشاب، وطلائها بألوان فاتحة أو الرسم عليها.

النباتات تضيف مظهر جمالي يُسعد النفس ويُريح العين، وتنقي الهواء وتقلل من التلوث، كما أنها تساعد في إزالة التوتر والهدوء النفسي، فعليك الاهتمام باستغلال أي مكان في المنزل لزراعته من أجل قضاء الأوقات السعيدة مع العائلة والبدء في تخطيط الحديقة المنزلية الآن.

 

- إعلانات -