تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية تعلم التداول في البورصة وتحقيق الأرباح

تعليمات بدء مشوار الاستثمار في البورصة

يلجأ العديد من الناس إلى تعلم التداول في البورصة من أجل تحقيق الأرباح أو استثمار المال الزائد عن الحاجة أو توفير مستوى معيشة راقي.

0 518

ليس من قبيل المصادفة أن الكثير من الأغنياء يستثمرون أموالهم في البورصة تلك الساحة التي يمكن بها عمل مبالغ طائلة من الأموال وكذلك خسارة الكثير منها، فكما هو معلوم يعد التداول بالبورصة واحدة من أسرع طرق تكوين ثروة وتحقيق أمان اقتصادي للفرد ولكن قبل الاستثمار في ذلك المجال يجب عليك تعلم التداول في البورصة فمن اجل الاستثمار والنجاح في هذا المجال يجب عليك التعليم كثيرا والقراءة لضمان النجاح في مجال البورصة وفي المقال التالي عزيزي القارئ نقدم الخطوات المباشرة واللازمة وبعض التعليمات الضرورية من أجل تعلم التداول في البورصة.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • فتح حساب بنكي مجاني أو ما يسمى بالمحفظة المالية.
  • البحث عن السمسار المناسب.
  • توفير مال جانبي زائد عن الحاجة للاستثمار به.
  • الدراسة الجيدة والمتأنية لسوق المال.

- إعلانات -

ما هي البورصة وكيفية عملها

تعلم التداول في البورصة ما هي البورصة وكيفية عملها

قبل تعلم التداول في البورصة عزيزي القارئ يجب عليك معرفة ما هي البورصة فالبورصة أو سوق المال هو سوق يتمتع بصفات أي سوق طبيعي معروف ولكنه بالأساس يتكون من عنصرين مباشرين وفاعلين ألا وهم الشركات والمستثمرين فسوق المال هو تدفق للأوراق المالية بشكل غير مباشر حيث يتم فيه طرح الشركات والمؤسسات على شكل أسهم وممتلكات وهو العنصر الأول ويقوم المستثمرون وهم العنصر الثاني بتداول وبيع وشراء تلك الأسهم بناء على العديد من المعطيات والمتغيرات. فأصحاب الأعمال والشركات حين يريدون جذب المستثمرين إلى شركتهم يقومون بتقسيم رؤوس الأموال وأساسات الشركة على شكل أسهم وسندات مختلفة لطرحها في البورصة وتختلف تلك الأسهم في قيمتها وتسعيرتها فمنها ما يطرح للمستثمرين الكبار ومنها ما يطرح لصغار المستثمرين حسب حاجة الشركة وهنا يكون دور المستثمر بشراء تلك الأسهم للتربح والمكسب عن طريقها فهم بذلك يصبحوا مالكين برأس مال الشركة ويمكنهم بيع تلك الأسهم في أي وقت يريدونه. وتختلف قيمة تلك الأسهم تبعا لعدد من المعايير وأهمها قوة وسمعة الشركة المالكة للأسهم وكذلك قيمة الربح التي تعود على الأشخاص عند بيع تلك الأسهم.

تعلم التداول في البورصة للمبتدئين

تعلم التداول في البورصة تعلم التداول في البورصة للمبتدئين

قبل بدء التداول في البورصة عزيزي القاري يجب تحديد أهدافك من الاستثمار وتحديد جزء معين من الأموال الزائدة عن حاجتك من الاستثمار بها فمن المجازفة استثمار رأس المال الأساسي الخاص بك في أسواق المال، بعدها يجب عليك البدء في البحث واختيار السوق المناسب لك والخاص بمجال عملك أو السوق الذي تفهمه أكثر ما يكون بعدها تقوم بتحديد هدفك أو ما ترجوه من تلك المخاطرة قبل تعلم التداول في البورصة يجب عليك تحد أهدافك من التداول في البورصة وكذلك الفترة التي تريد تحقيق تلك الأهداف بها، بعدها يجب عليك دراسة السوق الذي ترغب التداول به فكل الأسواق تخضع لمصطلح العرض والطلب فدراسة سهم معين وهل يميل الناس إلى بيعه أو شرائه وكذلك مكاسبه وخسائره على المدى الطويل والقصير بعدها يمكنك عمل نمط معين لذلك السهم ورواجه وبالطبع لا يجب أن يكون السوق متماشيا مع النمط بنسبة 100% لأن السوق يخضع للعديد من المتغيرات وبالطبع لأن البشر هم العامل الأكثر تأثيرا في سوق الأموال. بعد الدراسة المتأنية لسوق المال واتخاذ القرار ببدء الاستثمار والذي لا يكون بشكل مباشر بل يكون عن طريق الوسيط أو السمسار وهو عبارة عن شخص أو شركة تقوم بفتح حساب بها بعد مناقشتها في أهدافك ومشاريعك ووضع الخطة المناسبة مع مدير الشركة بناء على مقترحاته وخبرته بالسوق.

لذا يجب عليك التأني عند اختيار السمسار فالسمسار الجيد هو خطوة مهمة في تعلم التداول في البورصة فهو يمنحك النصائح والمشورة التي يمكنها أن تساعدك وتنير طريقك فيما يخص موضوع التداول في البورصة لذا يجب البحث عن تاريخ السمسار ومعرفة حجم التداولات التي تمر من خلال شركته وكذلك عدد المستثمرين الفعالين معه وحجم مكاسبهم وخسائرهم وكذلك التحدث مع المستثمرين الذين يتداولون عبر تلك الشركة أو الشخص وأخذ انطباعهم عن تلك الشركة أو ذلك السمسار، وبعد الاتفاق مع السمسار أو الشركة تقوم بتوقيع عقد واستمارة فتح حساب والتي تحتوي على بياناتك الرئيسية مثل الاسم والعنوان ورقم الهاتف والدخل السنوي وما إلى ذلك وبعد توقيع ذلك العقد تقوم شركة السمسرة بإرسال بياناتك إلى إدارة التكويد في البورصة، كي تقوم تلك الإدارة باستخراج الكود الخاص بك والذي يعتبر مفتاحك في التعامل والتداول عبر البورصة وبعدها تقوم بعمليات البيع والشراء عن طريق منفذي شركة السمسرة عن طريق إعطائهم الأوامر لتسجيلها في نظام البورصة.

كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت

تعلم التداول في البورصة كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت

يعد التداول عبر الإنترنت هو الوسيلة الأحدث والأسرع في سوق العملات عبر العالم، فهي خدمه تقدمها شركات وسيطة لعملائها حيث يمكنهم فيها تداول الأوراق المالية عن طريق إدخال أوامرهم الخاصة بالبيع والشراء إلى نظام التداول الإلكتروني من خلال شبكة الإنترنت دون الحاجة إلى شركات سمسرة. ومن أجل تعلم التداول في البورصة عبر الإنترنت يجب عليك أن تكون ذا خبرة أكبر في سوق الأموال وكذلك دراسة الأسواق بشكل متأني حيث تقوم بنفسك بإدخال أوامر البيع والشراء عن طريق البرامج الإلكترونية كما يجب عليك معرفة مخاطر هذا النظام تلك المخاطر المتعلقة بنظام الإنترنت أو البرنامج المستخدم أو سوء الاستخدام من قبلك أنت نتيجة لعدم وجود دراية كافية أو وجود شخص – سمسار- يقوم بمراجعة تداولك ولكن يحتوي هذا النظام على العديد من المميزات التي لا يتمتع بها سوق الأوراق الملية العادي ففي هذا النظام يتمكن المستخدم من المتابعة المباشرة لكل مجريات التداول بغض النظر عن مكان تواجده كما يمكن للمستثمر المتابعة التامة والمباشرة لعمليات البيع والشراء واستغلال الفرص المتاحة مباشرة كما أن سوق التداول عبر الإنترنت سوق كبير يحتوي على العديد من المستثمرين المحليين والأجانب.

نصائح ذهبية قبل التداول عبر الإنترنت

تعلم التداول في البورصة نصائح ذهبية قبل التداول عبر الإنترنت

من أجل تعلم التداول في البورصة يجب عليك عزيزي القارئ معرفة بعض الأشياء الأساسية ومنها تحديد الاتجاه العام للأسواق فإذا كان الاتجاه العام تصاعدي ويتجه نحو الشراء وجب عليك الشراء والابتعاد عن مخاوفك بشأن الخسارة ولا يجب عليك أن تضع كل استثماراتك في جانب واحد فالمستثمر الذكي يضخ الاستثمارات بأكثر من شركة أو مجال لتجنب الخسائر الفادحة فلا يوجد سوق مضمون تماما كما لا يجب عليك انتظار تحول العقود الرابحة إلى عقود خاسرة فمكسب جنيه واحد أفضل من خسارة نصف جنيه لذا لا تنتظر وتتمهل على الأسهم التي تبدأ في الخسارة كما يجب عليك الخروج من الأوقات التي تكثر فيها المضاربات ويتحرك فيها السوق بشكل غريب يصعب عليك فهمه.

الشخص الذكي لا يتوقف عن التعلم أبدا

تعلم التداول في البورصة الشخص الذكي لا يتوقف عن التعلم أبدا

تعلم التداول في البورصة لا يتوقف أبدا فلا يوجد نهاية للتعلم والمعرفة لذا عزيزي القارئ لا تتوقف أبدا عن اكتساب المزيد من الخبرات فاقرأ الكتب التي تساعدك على فهم الأسواق كذلك المقالات والتجارب الخاصة بالمستثمرين الناجحين تلك المقالات التي تساعدك في فهم حالات السوق وكيفية التعامل معها وكذلك تعلمك كيفية التعامل مع المكاسب والخسائر ولا تتردد أبدا في سؤال السمسار الخاص بك ومستشارك الائتماني وكذلك المستثمرين المشابهين لك في سوق الأموال حيث يجب عليك دوما أخذ أصح القرارات وأذكاها كما يجب عليك التعود والتحضر للتعامل مع المكاسب والخسائر.

- إعلانات -