تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية تجنب ضرر الوصفات الشعبية والأعشاب الطبيعية

تعليمات استخدام الوصفات الشعبية دون حصول أضرار صحية

يلجأ الكثير من الناس إلى الوصفات الشعبية لحل المشاكل الصحية، إلا أن تلك الوصفات تحمل أخطار ومن الضروري التعرف على ضرر الوصفات الشعبية وتجنب مخاطرها.

0 304

على الأرصفة وفي محطات القطار في الشوارع والقطارات يكثر بيع الوصفات الطبية أو التي تدعي أنها طبية كما يتجه العديد من العطارين لإنتاج تلك الوصفات وبيعها للناس على أنها العلاج الأمثل والأوحد لبعض الحالات المرضية وبالطبع لا يمكن إغفال دور العديد من الوصفات والأعشاب في المساعدة على علاج عديد الأمراض أو الحالات المرضية ولكن لتلك الوصفات مخاطر ولا يقتصر ضرر الوصفات الشعبية على المدى القريب فقط ولكنها عند استعمالها بشكل سيء لفترة طويلة تؤدي إلى العديد من الأمراض المزمنة كما نستعرض في المقال التالي.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • التأكد من مصادر الوصفات الشعبية.
  • سؤال الأطباء قبل تناول أي من الوصفات الشعبية.
  • معرفة تاريخ وصلاحية وفعالية الأعشاب والوصفات.

- إعلانات -

الأعشاب والوصفات الشعبية الغير مقننة

ضرر الوصفات الشعبية الأعشاب والوصفات الشعبية الغير مقننة

تباع الأعشاب المختلفة في كل الأماكن بدءا من محلات البقالة أو العطارة أو الشوارع كما يمكن أن تنتجها وتستعملها ربات البيوت دون الإحساس بأي مخاطر أو قلق ناحية استخدام تلك الأعشاب فالأعشاب الطبية أحيانا لا تقوم بالمساعدة على العلاج ولكن يمكنها أيضا زيادة الضرر الناتج عن المرض أو زيادة أمراض جديدة ويكمن ضرر الوصفات الشعبية في عشوائية تحضيرها حيث لا يعي المنتج لها أحيانا الكميات المطلوبة أو حقيقة المادة الفعالة أو المدة التي يجب اتباعها في العلاج أو الأعراض الناتجة عن تناول تلك الأعشاب بشكل غير سليم كما أن ضرر تلك الأعشاب يمكن أن يزداد نتيجة التخزين السيئ والنقل والتعبئة الغير جيدين أو الحفظ في البيئة الغير مناسبة ومما يزيد من ضرر الوصفات الشعبية هو غياب الرقابة الصحية المختصة سواء عند الإنتاج أو عند التناول فلا يوجد ما يردع عشوائية وإنتاج تناول تلك الوصفات.

أضرار الأعشاب على الكلى

ضرر الوصفات الشعبية أضرار الأعشاب على الكلى

يجري الناس وراء الإعلانات المبهرجة الكاذبة والدعاية الغير صادقة التي تقوم عليها تجارة تلك الأعشاب والوصفات الطبية على مستوى العالم ولا يعي المستخدم العادي ضرر الوصفات الشعبية والأعشاب الطبيعية الخطير والمحدق والذي يؤثر على كافة أعضاء الجسم ويؤذي الشخص المريض فعند تحليل تلك الوصفات وإخضاعها للاختبار والفحص الشامل وجد أنها تضر العديد من أعضاء الجسم ومن أكثر الأعضاء التي تتأثر سلبيا بالوصفات الشعبية هي الكلى والكبد وبخاصة الكلى حيث أنها مصنع الجسم للتخلص من عديد السموم والمنتجات الضارة التي تدور في الجهاز الدوري والدم، ونظرا لأن تلك الوصفات يتم تحضيرها في أماكن مجهولة دون الاستعانة بالعلماء والأطباء نجد أن أخطارها اكبر من منافعها فمن أشهر الوصفات المستخدمة في الأسواق هي الوصفات الهندية والتي تحتوى على مادة الايفدرين والتي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم مما يؤثر سلبا على صحة الكلى والأوعية الدموية الخاصة بها كما انتشر مؤخرا العلاج بعشبة الراوند–الأرستولوشيا- واستخدامها في التخسيس وتحسين الدورة الدموية وعلاج حالات الإمساك وما إلى ذلك إلا أن الاستخدام طويل المدى والغير محسوب لتلك العشبة يؤدي إلى الفشل الكلوي وضمور الكلى وزلال البول وتلف أنابيب الكلى كما تحتوي العديد من الوصفات الشعبية على الكثير من المعادن والأملاح والعناصر التي يؤدي استخدامها لفترة طويلة إلى ترسب الحصوات في أعضاء الجسم وبالطبع في الكلى عند استخدامها دون وعي، وقد بدأت العديد من الدول العربية في التحذير من ضرر الوصفات الشعبية والأعشاب الضارة ومحاربة تلك المواد مجهولة المصدر وعلى رأس تلك الدول مصر والسعودية والأردن إلا أن تلك الأعشاب آخذة في الانتشار لاعتقاد الناس أنها آمنة وفعالة في علاج عديد الأمراض.

أضرار الأعشاب الطبيعية

ضرر الوصفات الشعبية أضرار الأعشاب الطبيعية

يتجه العديد من الناس إلى المعالجة بالأعشاب بس الاعتقاد في فعاليتها كما أنها أرخص نسبيا من الكشف عند الأطباء المتخصصين والأدوية الكيميائية ولكن ضرر الوصفات الشعبية والأعشاب الطبية لا يقارن أبدا بمال الفحص الطبي أو الأدوية المرخصة وترجع أضرار تلك الأعشاب لكونها مزروعة في أماكن غير صحية وملوثة فكثير من تلك الأدوية تأتي من بلدان من الصين والهند ومصادر غير معروفة وعند تعريض بعض المواد للتحاليل وجد ارتفاع نسبة مواد سامة بها مثل الزرنيخ والرصاص، كما أن تلك الأعشاب يتم تخزينها لفترات كبيرة ذلك التخزين دون مراعاة الشروط الملائمة للتخزين فتتعرض للرطوبة والحرارة مما يؤدي إلى تكاثر البكتيريا بها كما أن تلك المواد تأتي من مصادر غير موثوقة وغير مصرح لها بالتعامل الطبي ودون أي فحص طبي أو معملي فيزداد ضرر الوصفات الشعبية كلما ابتعدت عن اتباع التعاليم الطبية الصحيحة كما أن العديد من الأعشاب الطبيعية المفيدة والمصرح بها والتي ينصح بها الأطباء قد تنقلب لتصبح ضارة عند استعمالها دون وعي ولفترات كبيرة دون استشارة الطبيب ونذكر منها:

  • العرقسوس والذي يعتبر من النباتات المفيدة جدا في المساعدة على التركيز والمساعدة على تجنب الاكتئاب وتحسين نسبة الخصوبة عند المرأة وعلاج التهاب المفاصل إلا أن الاستعمال العشوائي للعرقسوس يؤدي عدم انتظام الحيض عند النساء وارتفاع ضغط الدم واضطرابات الكلى.
  • الزعتر والذي يساعد في علاج الأمراض الصدرية ويقوي جهاز المناعة ويحول دون تصلب الشرايين إلا أنه يصيب باضطرابات في الجهاز الهضمي ويزيد من تقلصات المعدة.
  • الزعفران والذي يستخدم في تخفيف آلام الطمث عند المرأة وتحسين الحالة التنفسية إلا أن تناوله بدون وعي يؤدي للإصابة بالصداع الشديد.
  • البابونج والذي انتشر مؤخرا لعلاج اضطرابات الأمعاء والتهابات الجيوب الأنفية وتهدئة اضطرابات القولون والانتفاخات ولكن الإكثار منه يؤدي للصداع والدوار.

ضرر الوصفات الشعبية وتأثيرها على الحمل

ضرر الوصفات الشعبية ضرر الوصفات الشعبية وتأثريها على الحمل

لا يقتصر ضرر الوصفات الشعبية والأعشاب الطبية على النساء أو الرجال ولكن يمتد ليشمل النساء أثناء الحمل وكذلك يعرض الأجنة للخطر وتميل الكثير من الأمهات الحوامل لشرب الأعشاب المنشطة مثل القهوة والشاي إلا تناول تلك المواد بكثرة يؤثر على صحة الجنين كما أن المشروبات مثل الزنجبيل والعرقسوس واستخدام جوزة الطيب في الوصفات يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض وكذلك القرفة والتي لا تعتبر ضارة أبدا في الظروف العادية إلا أنها تؤدي إلى انقباضات الرحم مما يؤثر على الحمل كما يمكن يؤدي مشروب الحلبة الشهير أو تحضيرها خضراء إلى نزيف يؤدي للإجهاض عند تناوله بكية كبيرة ولا يمكن إغفال دور بعض الأعشاب والوصفات الشعبية الجيدة والتي تفيد المرأة الحامل مثل البابونج المغلي والذي يساعد على الاسترخاء والراحة وتهدئة الجهاز العصبي كما أن الشوفان يلعب دور هام في تخفيف الأرق عند الحوامل وتقليل تهيجات الجلد والحكة وتحسين الدورة الدموية الخاصة بالأم والطفل كما يعمل تناول التوت البري على حماية الأم والجنين في فترة الحمل عن طريق الوقاية من التهابات المسالك البولية.

كيف تتجنب ضرر الوصفات الشعبية والأعشاب

ضرر الوصفات الشعبية كيف تتجنب ضرر الوصفات الشعبية والأعشاب

في ظل الفوضى المنتشرة والخاصة بالعلاج بالأعشاب والوصفات الطبية يقف الجميع حائرا بين ضرر الوصفات الشعبية وفوائدها ولكن يمكن تجنب تلك الأضرار وارتفاع الاستفادة من تلك الأعشاب إلى أقصى درجة ممكنة عن طريق شراءها من أماكن موثوقة مصرح لها بإنتاج تلك الأعشاب وكذلك تجنب الأعشاب التي تدعي قدرتها الخارقة والخيالية على علاج لم يستطع الطب الحديث علاجها فتلك الأعشاب تكون كاذبة دون أدنى شك كما يجب دوما الأخذ برأي الطبيب أو الصيدلي عن فوائد تلك الأعشاب وأضرارها وكيفية استخدامها وما المدة التي يلتزم فيها الشخص بتناول تلك الأعشاب فعن طريق العلم والمعرفة يمكن لنا مواجهة ضرر الوصفات الشعبية والأعشاب الطبية ورفع القيمة والاستفادة منها.

- إعلانات -