تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية اختيار المحامي المناسب لتمثيلك أمام المحاكم

تعليمات اختيار المحامي المناسب

تعليمات اختيار المحامي المناسب لتمثيلك قانوناً تتمثل في التعرف على مجموعة من معايير الاختيار من قبل ذوي الخبرة لضمان الحفاظ على حقوقك.

0 358

اختيار المحامي المناسب من الأمور التي يجب القيام بها بدقة وتروي عند التعرض لأي مشكلة قانونية من أي نوع، حيث أن هذا الأمر في النهاية يتوقف عليه حفظ حقوقك أو ضياعها؛ لذلك حدد أصحاب الخبرة في المعاملات القانونية مجموعة المعايير التي يمكن من خلالها اختيار المحامي المناسب لتولي الدفاع عن حقوقك وتمثيلك قانوناً أمام الجهات المختلفة الرسمية وغير الرسمية.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • استشارة الآخرين والحصول على ترشيحات.
  • التعرف على خبرة المحامي في القضايا المختلفة.
  • عقد جلسة تشاور مع المحامي.
  • حدد هدفك من توكيل المحامي بدقة.

- إعلانات -

استشارة المقربين وأصحاب التجارب السابقة :

عملية اختيار المحامي المناسب بهدف توكيله نيابة عنك في أي من الأمور تعد بالغة الصعوبة، السر في ذلك يرجع إلى عدم الاحتكاك بصورة مستمرة مع أصحاب هذه المهنة، حيث أن النسبة الغالبة من الناس لا يلجأون إلى مكاتب المحاماة إلا في حالات نادرة ولمرات معدودة، باستثناء نسبة صغيرة ممن تتطلب أعمالهم التعاون مع ممثل قانوني بصفة مستمرة.

اختيار المحامي المناسب استشارة المقربين وأصحاب التجارب السابقة

بناء على ذلك فإن أولى تعليمات اختيار المحامي المناسب تتمثل في ضرورة استشارة الأشخاص المقربين منك ممن سبق لهم التعامل مع أحد المحامين، حيث يمكن الاستفادة من تجاربهم السابقة مع المحامين المختلفين واختيار الأفضل بينهم.

انتبه إلى خبرة المحامي :

يعد الانتباه إلى مجال خبرة الممثل القانوني من الأمور بالغة الأهمية التي يجب الالتفات إليها عند اختيار المحامي المناسب وتوكيله نيابة عنك في أي من الأمور القانونية؛ حيث أن لفظ أعمال المحاماة مصطلح مطاط يشمل تحت مظلته عدد غير محدود من التخصصات الفرعية، ومن المستبعد أن يكون المحامي -مهما كانت درجة كفاءته- يجيد التعامل مع كل الفروع بنفس الدرجة.

اختيار المحامي المناسب انتبه إلى خبرة المحامي

عند البحث عن المحامي المناسب لابد أولاً من تحديد نوع الخدمة المراد الحصول عليها، فهناك محامون بارعون في قضايا الأحوال الشخصية وآخرون متميزون في إبرام التعاقدات وتوثيقها ونوع ثالث تقتصر أعماله على تقنين الأعمال التجارية واتخاذ التدابير اللازمة لحفظ حقوق موكله لدى الغير، لذلك يجب تحديد طبيعة المهمة الموكلة إلى المحامي بدقة أثناء البحث عنه والحصول على ترشيحات من الآخرين.

يعد اختيار المحامي الخبير في نوعية القضايا الخاصة بك من الأمور بالغة الأهمية حيث أن ذلك سيوفر عليك الكثير من الوقت والجهد بالإضافة إلى أنه يضمن لك الحصول على حقوقك كاملة؛ لذلك ينصح بعدم التعامل -تحت أي ظرف- مع المحامين غير الخبراء في نوعية القضايا الخاصة بك حتى لو كانوا يتقاضون أتعاباً أقل.

استفد من دليل الإنترنت :

أصبح الإنترنت في الوقت الحالي أفضل وسائل البحث عن أي شيء قد تحتاج إليه بما في ذلك المحامون، يمكن الاستفادة من الدليل الرقمي المتوفر على الإنترنت في اختيار المحامي المناسب لك، حيث توفر المواقع الإلكترونية من هذا النوع قوائم بأسماء المحامين المتواجدين في محيط إقامتك مبيناً بها درجة كل محامي وعدد سنوات خبرته والمؤهلات العلمية الحاصل عليها، كما أن أغلب تلك المواقع والمنتديات تتيح للعملاء السابقين إمكانية إضافة التعليقات ويمكن عن طريق استعراضها الاستفادة من تجارب الآخرين مع المحامين المختلفين وبالتالي اختيار الأنسب من بينهم.

اختيار المحامي المناسب استفد من دليل الإنترنت

جلسة التشاور بالغة الضرورة :

عملية اختيار المحامي المناسب لا تنتهي بالحصول على قائمة الترشيحات الموصى بها من قبل المعارف والأصدقاء وغيرهم، بل أن هناك خطوة أخرى فيصلية يجب القيام بها قبل التصديق على التوكيل القضائي الذي يصير المحامي بموجبه ممثلاً قانونياً لك أمام المحاكم القضائية والجهات الرسمية، تلك الخطوة هي جلسة التشاور أو التعارف التي تجري بينك وبين المحامي.

اختيار المحامي المناسب جلسة التشاور بالغة الضرورة

حاول خلال الاجتماع الأول بينك وبين محاميك المستقبلي تحديد مدى ملائمته للمهمة القانونية الموكلة إليه، وذلك عن طريق إجابة الأسئلة التالية:

  • هل استطاع المحامي اكتساب ثقتك؟
  • هل استمع إليك بشكل جيد؟
  • هل شعرت باستيعابه الكامل للمشكلة الخاصة بك؟
  • هل قدم حلولاً فعالة وشرح الإجراءات القانونية التي سيقوم بها؟
  • هل وضح لك الحلول المقترحة للمشكلة التي تمر بها؟ وهل كانت تلك الحلول مقنعة بالنسبة لك؟

تأكد من عدم تضارب المصالح :

في حالة البحث عن محامي من أجل نزاع قضائي بينك وبين طرف واحد أو أكثر لابد من التأكد أن اختيارك لم يسقطك في فخ تضارب المصالح، مثل أن تقوم أنت بالتوجه إلى محامي وفي ذات الوقت يلجأ الخصوم الآخرين إليه، ففي تلك يكون من الصعب ضمان ولاء المحامي وقد يؤدي ذلك إلى خسارة الدعوى القضائية وبالتالي ضياع حقوقك أيا كان نوعها، خاصة أنك ستضطر خلال الاجتماع الأول مع المحامي إلى كشف كافة الأوراق والمستندات التي بيدك والتي تثبت أحقيتك وتضمن الحكم لصالحك في نهاية النزاع القضائي.

اختيار المحامي المناسب تأكد من عدم تضارب المصالح

تكثر حالات تضارب المصالح حين تكون الدعوى القضائية محل النزاع بين أطراف بينهم سابقة معرفة، مثل الدعاوى القضائية الخاصة بالميراث فغالباً جميع الأطراف يتوجهون إلى محامي العائلة الذين اعتادوا على التعامل معه، أو في حالات النزاع بين شركاء العمل وغير ذلك، وبناء عليه في الحالات الشبيهة تكون إحدى ضوابط اختيار المحامي المناسب أن يكون غريباً عنك ولا توجد سابقة معرفة بينه وبين الخصوم في الدعوى.

الشهرة ليست دائماً مقياساً للاختيار :

داخل كل دولة يوجد مجموعة من المحامين هم بمثابة نجوم في المجتمع، حيث يتولون قضايا الرأي العام المثيرة للجدل ويتصدرون الصحف والقنوات الفضائية ويترافعون عن المشاهير، هذه الفئة من المحامون تكون محاطة دائماً بهالة من الضوء وغالباً تتبادر أسمائهم إلى ذهنك عند البدء في عملية اختيار المحامي المناسب لك، لكن النصيحة الموجهة من ذوي الخبرة في هذا الصدد هي أن الشهرة ليست دائماً دليلاً على الكفاءة.

اختيار المحامي المناسب الشهرة ليست دائماً مقياساً للاختيار

التوجه إلى مكتب أحد المحامين المشاهير يضمن لك شيء واحد وهو دفع عشر أضعاف قيمة الأتعاب التي يتقاضاها أي محام آخر لتحقق في النهاية نفس النتيجة، لذلك لا تلجأ إلى هذا النوع من المحامين إلا في القضايا الكبرى والمصيرية مثل القضايا الجنائية أو لفض المنازعات مع البنوك وخلافه، أما فيما يتعلق بالإجراءات القانونية البسيطة مثل قضايا الأحوال الشخصية أو إبرام العقود وغير ذلك يمكن الاعتماد على أي من المحامين الشباب طالما يملكون الخبرة التي تؤهلهم لذلك، خاصة أن المحامين الكبار -في النهاية- لا يتولون مثل تلك القضايا بأنفسهم وعادة ما يوكلونها إلى أحد المتدربين الشباب العاملين في مكاتبهم.

السمعة الحسنة كلمة السر في اختيار المحامي المناسب :

في النهاية تجدر بنا الإشارة إلى أن السمعة الحسنة شرطاً أساسياً لـ اختيار المحامي الذي تمنحه ثقتك وتجعل منه ممثلاً رسمياً لك أمام الجهات المختلفة، خاصة إذا كنت تنوي توكيل المحامي الخاص في أي نزاعات قضائية تخص معاملات مالية، لابد في تلك الحالة أن يكون مشهود له بالنزاهة ونظافة اليد لتضمن أن يكون أميناً على أسرارك وحقوقك وأن يبذل قصارى جهده للحفاظ على مصالحك.

اختيار المحامي المناسب السمعة الحسنة كلمة السر

يمكن التأكد من نزاهة المحامي بسهولة عن طريق مراجعة تعليقات الموكلين السابقين حوله على المنتديات القانونية على الإنترنت، أو من خلال سؤال معارفك وأصدقائك عن تجاربهم معه إذا جاء ترشيحه من خلالهم، كما أن خبرة المحامي وطول مدة عمله في مجال المحاماة تعد مؤشراً مقبولاً على نزاهته؛ حيث أن لولا نجاحه في اكتساب ثقة العملاء ما تمكن من الاستمرار في العمل طوال تلك المدة.

- إعلانات -