تعليمات خطوة بخطوة وارشادات ونصائح وطرق حول كيف تعمل اي شيء ببساطة

كيفية زراعة النجيل في حديقة المنزل بالشكل السليم

تعليمات زراعة النجيل في حديقة المنزل

تعليمات زراعة النجيل أو العشب في الحدائق المنزلية هي عبارة عن مجموعة من النصائح الموصى بها و التي تضمن الحصول أفضل النتائج .. ترى ماذا تكون؟

0 2٬601

زراعة النجيل من الأمور التي لا يمكن أن يستغنى عنها أي شخص يمتلك حديقة ملحقة بالمنزل، حيث أن النجيل يشغل المساحة الأكبر من الحدائق وله تأثير مباشر على مظهرها، أي أن غيابه يجعلها تبدو أرضاً مقفرة متصحرة بينما وجوده يكسبها النضارة والتألق ويضمن لك منظراً خلاباً مريحاً للعين والنفس، لكن من أجل تحقيق تلك النتيجة المأمولة لابد من زراعة النجيل بالطرق الصحيحة التي تضمن نموه وترعرعه، ويمكن تحقيق ذلك ببساطة عن طريق اتباع مجموعة التعليمات التي أوصى بها الخبراء في هذا الصدد.

ماذا تحتاج لتنفيذ هذه التعليمات؟

  • قفاز عمل مطاطي
  • بذور نجيل
  • مقص أعشاب
  • مجرفة
  • شوكة زراعية
  • أسطوانة زراعية
  • رشاش ري
  • الطحلب الحثي
  • الأسمدة ومحسنات التربة
  • رولات العشب سابقة التجهيز

- إعلانات -

أولاً: مرحلة التمهيد لـ زراعة النجيل :

عملية التمهيد لـ زراعة النجيل تتمثل في بعض الإجراءات الاستباقية التي يجب النظر إليها لضمان تحقيق النتائج النهائية المرغوب بها، وتتمثل تلك الإجراءات فيما يلي:

اختيار النجيل حسب طبيعة المناخ السائد :

أولى التعليمات الخاصة بـ زراعة النجيل في حديقة منزلك لضمان نجاح التجربة والحصول على أفضل النتائج وأكبر فائدة ممكنة، تتمثل في ضرورة الانتباه إلى طبيعة الطقس السائد في محيط إقامتك وذلك لضمان اختيار الأنسب بين أنواع النجيل المختلفة المتوفرة في محال بيع الورود وأدوات أعمال البستنة.

أنواع العشب

تتوفر في متاجر بيع مستلزمات الحدائق مجموعة متنوعة من العشب الصالح للزراعة، جميع الأنواع تقريباً على درجة عالية من الجودة ويمكن الاعتماد عليها في تحقيق الغرض المراد، لكن أهم ما يميز كل نوع عن الآخر هو مدى ملائمته لحالة الطقس السائدة في محيط الحديقة التي يتم إعدادها، والتي يمكن تقسيمها إلى نوعين رئيسيين على النحو الآتي:

  • عشب الموسم الدافئ : ذلك النوع من الأعشاب يلائم المناطق الحارة التي تغلب عليها درجات الحرارة المرتفعة، وهو النوع الأكثر شيوعاً في المناطق الجنوبية من الولايات المتحدة الأمريكية، ومن أشهر أنواعه عشب القديس أوغستين و الكيكيو وعشب برمودا.
  • عشب الموسم البارد : يناسب هذا النوع من يرغبون في زراعة النجيل في المناطق المائلة إلى البرودة، ومن أبرز أنواع هذا النوع ما يسمى عشب كنتاكي الأزرق، لكن يجب الانتباه أن الأعشاب من هذه الفئة تحتاج درجة أكبر من الرعاية، حيث أنها لا تتحمل الجفاف وتحتاج إلى الري بصفة مستمرة خاصة في الأيام مرتفعة درجة الحرارة للحفاظ عليها رطبة ومنتعشة.

توقيت زراعة النجيل في الحديقة :

يعد اختيار التوقيت المناسب من أبرز العوامل وأكثرها تأثيراً في نجاح عملية زراعة النجيل في حديقة المنزل، حيث يرى الخبراء في مجال الزراعة ورعاية البستان أن توقيت بدء عملية زراعة النجيل قد يساهم في ترعرع العشب والحفاظ على نضارته، أو قد يكون له تأثيراً معاكس أي يؤدي إلى ذبوله وتلفه خلال فترة زمنية وجيزة.

زراعة النجيل توقيت زراعة النجيل في الحديقة

يتم تحديد التوقيت المناسب لبدء عملية تجهيز الحديقة وزراعة العشب في أرضيتها تبعاً لنوع العشب الذي وقع عليه اختيارك، وذلك على النحو الآتي:

  • في حالة اختيار أحد أنواع العشب الدافئ الذي يناسب المناطق الحارة بدرجة أكبر ففي تلك الحالة ينصح الخبراء بضرورة بدء عملية الزراعة في الأسابيع الأخيرة من شهر الربيع.
  • في حالة اختيار العشب البارد الذي ينمو بصورة أفضل في ظل درجات الحرارة المنخفضة، ففي تلك الحالة يمكن بدء عملية الزراعة خلال الأسابيع الفاصلة بين نهايات فصل الصيف وبداية فصل الخريف.

إجراء اختبار التربة الزراعية :

قبل البدء في عملية زراعة العشب في حديقة المنزل عليك أولاً التأكد من أن التربة المتواجدة في نطاق الحديقة مؤهلة لذلك، حيث أن زراعة النجيل في تربة غير صالحة أو ضعيفة قد يتسبب في تدميره وفقدان العشب رونقه وجماله ونضارته في وقت أسرع من المتوقع، حتى إذا توفرت الرعاية المناسبة.

زراعة النجيل إجراء اختبار التربة الزراعية

يفضل إجراء عملية اختبار التربة على يد مهندس زراعي أو خبير متخصص في هذا المجال، لضمان التعرف على حالة التربة بدقة، وكذلك يمكن الاستفادة من نصائح الخبير في اختيار نوع السماد الملائم وطريقة استخدامه، ومن تعليمات زراعة العشب في الحديقة عدم الإقدام على البدء في تلك العملية إلا بعد تسميد التربة والتأكد من تعافيها تماماً وإنها قد أصبحت قوية وقادرة على تحمل عملية زراعة، وذلك للحصول على أفضل نتائج ممكنة.

ثانياً: إعداد التربة لاستقبال النجيل المراد زراعته :

لا ينتهي الأمر عند اختبار التربة والتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستخدام في زراعة النجيل، حيث أن تحديد مدى صلاحية التربة للزراعة ما هو إلا بداية لبدء عملية إعداد التربة نفسها لاستقبال العشب المراد كسوة أرضها بواسطته، ويجب القيام بتلك الخطوة بعناية شديدة لضمان الحصول على تربة رخوة غنية بمختلف المواد العضوية اللازمة لتغذية وتقوية المزروعات على اختلاف أنواعها، بالإضافة إلى ضرورة ضمان أن التربة قادرة على الاحتفاظ بالرطوبة وتصريف الماء الزائد.

تتم عملية تجهيز التربة وإعدادها لاستقبال النجيل من خلال مراحل متعددة وخطوات متتالية، أبرزها الآتي:

أ) تنقية مساحة الزراعة :

في البداية يجب الحرص على تنقية المنطقة المراد زراعة النجيل بها من مختلف العوالق والشوائب، وتلك الشوائب تتمثل في كل ما يضر بسلامة التربة أو يؤثر عليها بشكل سلبي مثل الأعشاب الضارة أو الصخور وفتات الحجارة إلى جانب بقايا الجذور.

زراعة النجيل تنقية مساحة الزراعة

يمكن القيام بتلك الخطوة عن طريق استخدام المجرفة الزراعية ذات الحجم الكبير، حيث تضمن استخراج مختلف أنواع العوالق بما في ذلك الصلبة أو كبيرة الحجم، ويجب التأكد في نهاية تلك الخطوة من التخلص من كافة الجذور والأعشاب الضارة بصورة تامة ونهائية وعدم تواجد أي بقايا منها على سطح التربة أو في أعماقها.

ب) استخدام المبيدات الكيميائية :

ثاني خطوات تجهيز التربة وإعدادها والتأكد من سلامتها قبل بداية عملية زراعة النجيل بداخلها، تتمثل في ضرورة استخدام واحد أو أكثر من المبيدات الزراعية الكيميائية، التي تعمل على إبادة الجذور والأعشاب الضارة بصورة تامة، ويمكن التعرف على نوع المبيد المناسب للتربة محل الزراعة عن طريق استشارة أحد أصحاب الخبرة في مجال الزراعة.

زراعة النجيل استخدام المبيدات الكيميائية

يمكن الاستعانة بأحد الخبراء في رش التربة بنفسه بواسطة المبيد لتحقيق أفضل نتائج ممكنة، أما إذا كنت ترغب في القيام بهذا الأمر بنفسك فهو ليس صعباً، وكل ما يتطلبه اختيار مبيد كيميائي من النوع الجيد واتباع مجموعة التعليمات المبينة على جانب العبوة.

ج) إضافة محسنات التربة :

من أجل الحصول على تربة رخوة وغنية بالمواد العضوية الهامة لاستمرارية النبات وإكمال دورة حياته، ينصح الخبراء بضرورة إضافة كميات مناسبة من محسنات التربة والأسمدة إليها.

زراعة النجيل إضافة محسنات التربة

يتم تحديد نوع السماد ومحسنات التربة بنفس طريقة اختيار المبيدات الكيميائية، حيث يفضل الرجوع إلى المتخصصين والحصول على استشارتهم، ويمكن التعرف على طريقة الاستخدام المقدار المناسب من خلال تعليمات المستهلك المدونة على جانب العبوة.

ء) إضافة الجبس الزراعي :

يعد الجبس الزراعي من أفضل وسائل معالجة قلوية التربة ومساعدتها على التخلص من الأملاح الضارة، ومن أهم مميزاته أنه من محسنات التربة رخيصة الثمن والتي يمكن الحصول عليها بسهولة عبر أي من المتاجر المتخصصة في بيع مستلزمات الزراعة والبستنة، وينعكس استخدام الجبس على التربة بالعديد من الآثار الإيجابية مثل:

  • مصدر جيد لعنصر الكبريت
  • يحمي جذور النباتات من الملوحة المرتفعة
  • يساعد على تقوية النباتات وسرعة نموها
  • يعالج حالات تقزم النبات
  • يزيد من درجة نفاذية التربة ودرجة تماسكها
  • زيادة الكائنات الدقيقة المتواجدة في التربة وبالتالي تثبيت النتروجين

هـ) حرث التربة جيداً :

الخطوة الأخيرة من خطوات إعداد التربة قبل زراعة النجيل وقبل زراعة الحديقة بشكل عام، تتمثل في ضرورة القيام بعملية الحرث وتقليب التربة ويمكن القيام بذلك بطريقتين، الأولى حرث التربة باستخدام اليدين، وذلك إذا كانت المساحة المراد زراعتها محدودة وفي تلك الحالة لابد من ارتداء قفازاً سميكاً لحماية اليدين من أية أشواك أو عوالق في التربة، أما إذا كانت المساحة المراد زراعتها شاسعة ففي تلك الحالة يجب استخدام آلة الحرث لتحقيق نتائج أفضل.

زراعة النجيل حرث التربة جيداً

تعتبر عملية حرث التربة بالغة الضرورة قبل البدء في ممارسة نشاط الزراعة، حيث أن تلك الخطوة تساعد على تقليب التربة ووصول الهواء إلى الطبقات السفلية منها، كما تساهم على خلط السماد العضوي والمحسنات المضافة إليها وتضمن وصولها إلى الطبقات العميقة منها.

تسوية أرضية الحديقة :

بعد الانتهاء من أعمال تهيئة التربة وإعدادها لزراعة العشب، تأتي الخطوة التمهيدية الأخيرة والأهم والمتمثلة في تسوية الأرض داخل نطاق المساحة المراد زراعتها.

زراعة النجيل تسوية أرضية الحديقة

يتم إجراء تلك الخطوة باستخدام أداة زراعية خاصة تسمى (مدمة البتسنة)، حيث تستخدم تلك الأداة في ضغط التربة بالكامل وتحريك بعض الكتل بالشكل المناسب الذي يضمن توزيعها بالتساوي على مختلف المناطق، لضمان أن تكون أرض الحديقة في النهاية ممهدة ومستوية، ويجب أثناء القيام بتلك الخطوة مراعاة الحفر أو التجاويف في وسط الأرضية حيث يجب حشوها بالتربة، وكذلك الأمر بالنسبة للكتل البارزة لابد م تفتيتها ونثرها حتى تصبح منبسطة تماماً.

يفضل البعض أثناء تسوية التربة إحداث ميل متدرج في مستوى الأرضية يبدأ من المنطقة المحيطة بالمنزل وينحدر باتجاه أرض الحديقة، والفائدة من ذلك الانحراف المتدرج في سطح التربة هو ضمان عدم التعرض لأي من مشاكل انسيال الماء في المستقبل، أو وصول الماء المستخدم في عملية الري إلى داخل المباني.

ثالثاً: طرق زراعة النجيل في حديقة المنزل :

يمكن زراعة النجيل داخل حديقة منزلك بإحدى طريقتين، إما طريقة زراعة البذور التقليدية أو عن طريق رولات العشب الجاهزة ويتم ذلك بالشكل الآتي:

أ) زراعة بذور النجيل:

تتم زراعة النجيل بالأسلوب التقليدي المعتمد على عملية الفلاحة عن طريق اتباع الخطوات التالية:

نثر البذور :

تبدأ عملية زراعة النجيل في حديقة المنزل فعلياً عن طريق نثر البذور داخل النطاق المراد زراعته من الحديقة، مع الحرص على ملء كامل المسطح بكمية مناسبة من البذور، وذلك لضمان أن تكون النتيجة النهائية مميزة وأقرب للمثالية، أي أن تكون كثافة انتشار النجيل في النهاية عالية وتغطي كامل مسطح الحديقة تقريباً.

زراعة النجيل نثر البذور

يمكن فعل ذلك اعتماداً على آلة البذارة لضمان نثر البذور في كامل مساحة الحديقة دون ترك مساحات خالية، ينتج عنها فراغات طينية فاصلة بين أعواد العشب بعد اكتمال نموها مما يؤثر بشكل سلبي على مظهر الحديقة ويفقده الكثير من رونقه وجماله.

تغطية البذور من الأعلى :

بعد الانتهاء من عملية نثر البذور ينصح الخبراء بضرورة تغطيها من الأعلى بواسطة طبقة من الطحلب الخثي، حيث أن تلك المادة تلعب دوراً محورياً في نجاح عملية زراعة النجيل ونموه بالصورة المناسبة، وذلك بفضل ما ينتج عن تلك الطبقة من آثار إيجابية متعددة من أبرزها الآتي:

زراعة النجيل تغطية البذور من الأعلى

  • تحافظ طبقة الغطاء العضوي على رطوبة البذور أثناء القيام بعملية الإنبات
  • توفر الحماية اللازمة من الطيور والكائنات الحية التي قد تتغذى عليها
  • تعمل تلك الطبقة على تثبيت أوضاع البذور وتمنع حركتها في حالة سقوط الأمطار

يفضل بعد نثر بذور النجيل وتغطيها بواسطة طبقة الطحلب الخثي العضوية، المرور عليها بواسطة مدمة شوكية (شوكة الزراعة)، وذلك لضمان توفير تغطية جيدة وزيادة درجة التماسك بين تلك الطبقة والتربة الأصلية.

ري البذور بالطريقة المناسبة :

بانتهاء الخطوة السابقة تكون عملية زراعة النجيل قد بدأت بالفعل، وحان وقت ري البذور ورعايتها لضمان نموها وتحقيق الأثر المراد منها، ولكن من أجل تحقيق تلك النتائج المأمولة لابد من القيام بذلك بالشكل السليم واتباع بعض النصائح الموصى بها من قبل الخبراء في مجال الزراعة في هذا الصدد.

زراعة النجيل ري البذور بالطريقة المناسبة

أولى تعليمات الخبراء المتعلقة بـ زراعة النجيل وري بذوره تتمثل في ضرورة الاعتماد على رشاش المياه المتذبذب، حث أن هذا النوع من وسائل الري يضمن بلل المنطقة بالكامل دون إغراقها، أما عن عدد الرشاشات المستخدمة في ري البذور فهو أمر غير ثابت، ويتم تحديده وفقاً لمساحة الحديقة، فما يهم في النهاية هو وصول الماء إلى كل جزء من أجزاء المنطقة المزروعة.

كذلك أوصى الخبراء ببعض التعليمات الواجب اتباعها عن ري البذور لضمان عدم إتلافها أو إغراقها، ومن بينها ما يلي:

  • عدم استخدام رشاشاً قوياً في عملية الري لتفادي تحريك البذور بفعل ضغط الماء المرتفع
  • ابدأ عملية ري البذور في الصباح الباكر لتقليل احتمالات تبخر الماء بفعل شمس الظهيرة
  • عند زراعة النجيل في فصل الشتاء أو الأيام الممطرة يجب احتساب كمية المطر عند قياس حجم الماء الذي يحتاجه النبات حتى لا تتسبب في إغراقه
  • احرص خلال الأيام العشرة الأولى على زراعة النجيل على سقي البذور بمعدل 3 مرات أسبوعياً لمدة 5: 10 دقائق كل مرة

تقليم العشب بعد زراعته :

زراعة النجيل في حد ذاتها ليست إجراءً كافياً للحصول على المظهر الذي تتمناه لحديقة منزلك، بل يجب الاهتمام بتقليم العشب من وقت لآخر للحفاظ على مظهره النضر والجذاب، ويمكن البدء في القيام بتلك العملية بعد بلوغ طول النجيل 7.5: 10 سم تقريباً، ويتم ذلك باستخدام الأداة الخاصة بتقليم النجيل.

تقليم العشب

يوصي الخبراء عند القيام بهذا الإجراء بضرورة التأكد من أن التربة جافة تماماً أثناء جز العشب، حيث أن تقليم العشب والتربة لا تزال رطبة يزيد من فرص نزعه من قلبها وبالتالي خلق فجوات خالية وسط مسطحها.

ب) زراعة النجيل باستخدام الرولات :

هواة ممارسة الزراعة ورعاية البساتين يرون أن زراعة النجيل بالشكل التقليدي من الأمور التي تحقق متعة أكبر، أما من لا يملكون خبرة كبيرة في هذا المجال تؤهلهم للقيام بعملية زراعة النجيل في حديقة المنزل بهذا الشكل، فالنصيحة الموجهة إلى هؤلاء هي الاعتماد على تقنية رولات النجيل مسبقة التجهيز.

زراعة النجيل زراعة النجيل باستخدام الرولات

من أبرز العوامل التي تميز زراعة النجيل في الحديقة المنزلية بنظام الرولات هو أن ذلك النظام -أي الرولات- يصلح استخدامه في أي فترة من فترات العام، وإن كان الخبراء في النهاية يفضلون الابتعاد قدر الإمكان عن موسم الصيف والأيام مرتفعة درجة الحرارة، حيث أن إضافة النجيل خلال تلك الفترة يتطلب توفير درجة أكبر من الرعاية والاهتمام لضمان ترعرعه ونموه بالشكل السليم.

شراء رولات العشب المناسبة:

تباع رولات الأعشاب في هيئة لفائف من النجيل في عمر عام واحد تقريباً، وتكون ملفوفة على قوائم خشبية وعند فردها يصل طولها إلى 42: 65 متراً مربعاً تقريباً.

زراعة النجيل شراء رولات العشب المناسبة

يشار هنا إلى أن الرولات تفسد سريعاً إذا بقيت ملفوفة حول القوائم الخشبية، لذلك ينصح الخبراء بضرورة الحصول على الرولات في ذات اليوم الذي ستتم زراعتها به تجنباً لتخزينها وبالتالي تلفها.

بسط الرولات :

يتم استخدام رولات النجيل في تجميل الحديقة عن طريق بسطها على الأرضية، مع ضرورة الحرص على جعل تلك الرولات متلاصقة والتأكد من عدم وجود أي فراغات بينها، ويجب مراعاة الآتي أثناء القيام بتلك العملية:

زراعة النجيل بسط الرولات

  • رش الماء على الرولات أثناء بسطها لتجنب تعرضها للجفاف
  • التأكد من عدم وجود فراغات في حالة استخدام أكثر من لفافة، كما يجب حشو تلك الفراغات بالطين الزراعي في حالة الفشل في ملاصقة الرولات لبعضها البعض
  • استخدام الاسطوانة الزراعية في تثبيت الرولات وزيادة درجة تماسكها

زراعة النجيل بسط الرولات 2

يشار هنا إلى أن زراعة النجيل اعتماداً على الرولات أعلى سعراً من زراعة النجيل باستخدام البذور، لكن في النهاية تبقى الرولات هي الوسيلة الأسهل وتناسب -بصورة أكبر- من لا يملكون خبرة كبيرة في مجال الزراعة، هذا بالإضافة إلى ما يتحقق عنها من نتائج فورية بعكس الطريقة الأخرى التي تتطلب الانتظار فترة زمنية لحين إنبات البذور.

- إعلانات -